كتبت: أسماء صقر

حب الوطن وتعزيز الانتماء من القيم التي يجب على الأسرة غرسها في الأبناء منذ الطفولة من خلال تنمية المشاعر الوجدانية لديهم والاعتزاز بالوطن وإدراكهم لقيم التضحية والوفاء للوطن، ولأن الأسرة مسئولة عن التنشئة الاجتماعية والسياسية السليمة تتساءل الكثير من الأمهات عن الطرق التربوية السليمة التي من خلالها يغرسن الانتماء وحب الوطن داخل الأبناء، وهذا ما يوضحه الخبراء في السطور التالية. 

 

فى البداية يقول د. أحمد خيري حافظ، أستاذ علم نفس الطفل بجامعة عين شمس: ما يمر به الوطن من تحديات وصعوبات وما تشهده المنطقة من صراعات يتابعها الآباء يستوجب منهم غرس حب الوطن والانتماء له والدفاع عنه ضد أي مخاطر بداخل الأبناء، فالأسرة وسلوكيات الوالدين هما الوعاء والمنبع الأساسي الذي يستمد منه الأبناء القيم والسلوكيات والمفاهيم الصحيحة، لذا لابد من وعي الأسرة بأدوارها الاجتماعية في التنشئة السليمة للأبناء وجعلها قدوة لهم، وأيضا لابد من إدراك الأبناء للعادات وتقاليد المجتمع الذي ينتمون إليه والذي يعد جزءا لا يتجزأ من الانتماء للوطن واحترام قوانينه، مع ضرورة ترك حرية التعبير للأبناء عن آرائهم الوطنية من خلال كتابة الشعر والقصص الوطنية، وكذلك اصطحاب الأطفال إلى الأماكن التي تبرز فيها الروح الوطنية كالندوات والمؤتمرات والمتاحف التى تبرز تاريخ الوطن، وسرد قصص الأبطال والشهداء الذين ضحوا بأرواحهم.

 

المحاكاة والشرطة المدرسية

توضح د. هناء جلال، أستاذ أصول التربية بكلية التربية بجامعة المنوفية دور الأسرة فى غرس الانتماء وحب الوطن بنفوس الأبناء قائلة: الأسرة مسئولة عن بناء شخصية الأبناء منذ الطفولة وتشكيل وعيهم بضرورة تحمل مسئولية بناء الوطن والنهوض به من خلال السعي لتحقيق النجاح والتفوق الدراسي والتشجيع على الابتكار والإبداع ما ينشئ بداخلهم المسئولية الوطنية تجاه وطنهم، وهذا دور الوالدين في الأسرة التي يجب أن تقوم بتربية أبنائها على الاستقلالية في الرأي وحب الوطن والعمل على تنميته خاصة في ظل ما تقوم به الدولة من إنجازات لتوفير حياة كريمة لكافة المواطنين. 

وتشير د. هناء إلى أهمية دور الشرطة المدرسية وممارسة نشاط الإذاعة وانتخاب رائد الفصل فى تعليم الطفل الانتماء وحب الوطن، وكذلك المحاكاة التى تعلم الأبناء كيفية صنع القرار، مؤكدة على أهمية دور الجماعة المدرسية واتحاد الطلاب في الجامعة فهي الآلية التي يتم من خلالها تخريج القادة من الشباب.

 

تحمل المسئولية 

يقول د. رسمي عبد الملك، أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي بالمركز القومي للبحوث التربوية والتنمية: لابد من تربية الأبناء على أن الوطن للإنسان هو العزة والكرامة والمجد والحضارة والأمن والاستقرار، والوطنية هي التعبير عن الشعور بالحب تجاه الوطن والوفاء له من خلال المشاعر الوجدانية، أما المواطنة هي سلوك وتصرفات الفرد تجاه وطنه، وغرس قيم المواطنة الوطنية في الأبناء منذ الصغر لابد أن يتم من خلال مرحلة التنشئة الاجتماعية للأبناء وهذا دور الأسرة في تنمية وبناء شخصية الأبناء السوية والتي تدرك أهمية الوطن والحفاظ عليه والعمل على تنميته والنهوض به، ولأن بناء الوطن يتطلب تنشئة جيل قادر على تحمل المسئولية، لذلك يجب على الوالدين تربية أبنائهم على تحمل المسئولية من خلال تعويدهم على المساعدة والمشاركة في الأعمال الخيرية التى من شأنها تعزيز السلوك الإيجابي بداخلهم، مع ضرورة توجيه الأبناء لوضع أهداف في حياتهم المستقبلية والسعي لتحقيقها بنجاح على المستوى العملي والأسري، وضرورة مرونة الوالدين في التعامل مع الأبناء ومساعدتهم على مواجهة المشكلات والتفكير في حلها بطريقة منطقية، وتعويدهم على تحمل نتائج قراراتهم.

 

حرية الرأي 

أما عن السن المناسب لغرس تلك القيم بنفوس الأبناء فيقول د. شحاتة سليمان محمد حسب الله، أستاذ علم نفس الطفل والصحة النفسية ورئيس قسم العلوم النفسية بكلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة القاهرة: عملية التنشئة الاجتماعية أو السياسية لا تقتصر على سن معينة للأبناء فهي مستمرة من خلال الوالدين وتعاملهما مع الأبناء وتعني التعلم والتعليم وتربية الفرد على المعايير الاجتماعية الموجودة في المجتمع حتى يندمج فيه بشكل سليم، ولذلك يجب على الوالدين غرس قيم الانتماء داخل الأبناء من خلال المشاركة في قضايا الوطن ومعرفة آرائهم وتوجيههم بشكل سليم، فالانتماء هو الشعور بالفخر والاعتزاز بهذا الوطن وهذا الشعور ينشأ داخل الأبناء من خلال الأسرة التي تعد الموصل الثقافي والتربوي للأبناء.

ويتابع: تنشئة الأبناء على الانتماء وحب الوطن تبدأ منذ الطفولة عندما يدرك الطفل أنه ينتمي لدولة معينة وهناك وطن يحميه ويدافع عنه ضد المخاطر، وفي فترة الشباب يتأثر بالأصدقاء ويشاركهم الرأي في قضايا المجتمع، لذلك يجب على الوالدين معرفة أصدقاء الأبناء والتحدث معهم وفهم أفكارهم كي لا يتأثر الأبناء بأفكار سياسية خاطئة، وتعليمهم أن المشاركة في الحفاظ والدفاع عن الوطن واجب وطني.

 

المصدر: اسماء صقر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 355 مشاهدة
نشرت فى 3 مايو 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,825,396

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز