توصل الباحثون بكلية الاقتصاد المنزلى بجامعة المنوفية إلي تأثير الشاي الأخضر علي انخفاض معدلات الإصابة بسرطان الكبد بنسبة تصل إلي 42.65% فضلا عن دوره في حمايتك وحماية أفراد أسرتك من الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا ومقاومة برودة الشتاء .

تقول منال سامى كامل الباحث المساعد بقسم الكيمياء العضوية بالمركز القومى للبحوث: إن الشاى الأخضر له أسراره الوقائية والعلاجية والتى اكتشفها الصينيون منذ أكثر من خمسة آلاف سنة فاستخدموه فى علاج الكثير من الأمراض بداية من الصداع وحتى الاكتئاب وسجلوها فى كتابهم الشهير الشاى الأخضر السر الطبيعى لحياة أكثر صحة.

وتؤكد د. منال أن تناول ثلاثة أو أربعة أكواب يوميا يكسب الجسم أكثر من 25 فائدة صحية للوقاية والعلاج لاحتوائه على مركبات بوليفيونية لها فاعليتها المذهلة كمضادات للأكسدة إلى جانب كثير من الفيتامينات والمعادن المهمة واحتوائه أيضا على مضادات حيوية تساعد علي تخفيض الإصابة بالسرطان لأنها ذات فاعلية أكثر من مائة مرة من الفيتامين C وأفضل بـ25 مرة من الفيتامين E وهذا يساعد الجسم فى حماية الخلايا من الضرر الذى يمكن أن تكون له علاقة بالسرطان ويحمى من الإصابة بالذبحة الصدرية حيث يساعد شرب الشاى الأخضر على تخفيض نسبة الكوليسترول فى الدم وحتى بعد حدوث الإصابة بالأزمة القلبية فالشاى الأخضر يمنع موت الخلايا ويزيد أيضا من نسبة الخلايا التى تحافظ على القلب ويحارب الشيخوخة والتقدم فى السن لاحتوائه مضادات تعرف باسم بوليفينول تحارب جذور الشيخوخة.

ويساعد على تخفيف الوزن لأن شرب الشاى الأخضر يفيد فى حرق الدهون ويزيد من نسبة الأيض الطبيعى ويساعد على حرق 75 وحدة حرارية فى اليوم الواحد وفى السنة 18 كيلو كما أنه يوقف حركة الجلوكوز فى الخلايا المدهنة إلى جانب أن تناوله يوميا يفيد عند ممارسة نظام غذائى فيساعد على تجنب البدانة ويحمى الجلد ويمنحك الشباب إلى جانب أنه يساعد فى محاربة السرطان الجلدى وينشط الذاكرة ويمنع الزهايمر لأنه يساعد على تحسين الذاكرة وبما أنه ليس هناك دواء لهذا المرض فإن الشاى الأخضر يخفف عملية تخفيض الاستيكولين فى الدماغ والذى يسبب الزهايمر.

ويحمى العظام لاحتوائه على كمية عالية من الفلوريد ويساعد على سلامة العظام إلى جانب أنه يقلل من مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل ويمنع انتشار الأنزيم الذى يهدد الغضروف ويساعد مرضى الكبد لأن الأبحاث العلمية بينت أن الشاى الأخضر يدمر الجذور المؤذية فى الكبد المدهن ويساعد المرضى لتقبل زرع أعضاء من خارج جسدهم إذا كانوا يعانون من أمراض فى الكبد ويمنع زيادة نسبة السكر فى الدم والتى ترتفع مع التقدم فى العمر.

كما أن الشاى الأخضر يجنب ارتفاع ضغط الدم ويمنع تسوس الأسنان لأنه يهدد البكتيريا والفيروسات التى تسبب التسوس كما يبطىء من نمو البكتيريا التى تؤدى إلى نفس الشىء ويحمى من الإجهاد والعصبية لأن مادة الثيامين التى هى من نوع اميتو أسيد فى الشاى الأخضر تساعد على إزالة الإجهاد والعصبية ومقاومة للحساسية ويستخدم فى علاج التهاب الأذن وعلاج الصدفية.

والشاى الأخضر أفضل من الشاى الأسود فالشاى الأسود هو مشروب صحى لأنه يقدم أيضا للجسم فوائد عديدة لكنها لا تصل إلى مرتبة الشاى الأخضر بسبب عملية الأكسدة التى تتم فى الشاى الأسود وتفقده المركبات الفعالة والأساسية فى أوراق الشاى وهى الجزء الفعّال والصحى وينصح بعدم غلى الشاى الأسود.

خلايا الكبد

ويقول د. يوسف عبد العزيز الحسانين أستاذ التغذية وعميد كلية الاقتصاد المنزلى بجامعة المنوفية إنه تم عمل نموذج بيولوجى لخلايا الكبد المزروعة فى أطباق معمليا خارج الجسم ثم إضافة بعض المركبات الكيميائية التى كان لها القدرة على إصابة تلك الخلايا بالسرطان كما تم تجهيز مستخلصات مائية وكحولية من الشاى الأخضر تم اضافتها إلى خلايا الكبد قبل وعند وبعد اصابتها بالسرطان ولوحظ أنه عند إضافة المركبات الكيميائية المسرطنة فى نفس وقت إضافة مستخلصات الشاى الأخضر تم تخفيض معدل الإصابة بالسرطان بنسبة 42.65% بينما انخفض بنسبة 40.25% عند إضافة مستخلصات الشاى الأخضر إلى خلايا الكبد المصابة بالسرطان أما عند إضافة مستخلصات الشاى الأخضر إلى الخلايا السليمة ثم إضافة المواد الكيميائية المسرطنة تم خفض معدل الاصابة بالسرطان بنسبة 34.20% .

كما أكدت نتائج الدراسة أن هذا التأثير للشاى الأخضر يرجع إلى محتواه العالى الذى تم تقديره من مركبات الفينولات الكلية والتى بلغ مقدارها 22.47 جرام لكل 100 جرام ودرجة النشاط المضاد للأكسدة التى بلغت قيمتها 99.40% كما أثبتت الدراسات أن نقع الشاى الأخضر فى الماء المثلج يعد من أفضل الصور التى يمكن تناول الشاى الأخضر عليها وتضمن المحافظة على المركبات الفعالة به بينما يؤدى معاملة الشاى الأخضر بالغليان لمدة طويلة إلى تدهور تلك المركبات الفعالة بنسبة قد تزيد على 50%.

وأضاف أن استخدام مستخلصات المركبات الفعالة بالشاى الأخضر الفينولات والبوليفنيولات بصفة منفردة أو مع المركبات التى تستخدم حاليا فى علاج السرطان قد تؤدى إلى استكشاف نهج لمنع حدوث إصابات أخرى بسرطان الكبد.

 

المصدر: اسماء صقر - مجلة حواء
  • Currently 165/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
51 تصويتات / 2033 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,193,319

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز