إشراف:  إيمان عبدالرحمن - سماح موسى - محمد عبدالعال - إبتسام أشرف-   أمانى ربيع -  جلال الغندور

"الفشل ليس هو عدم قدرتك على النجاح لكن الفشل هو عندما لا تعرف ما هي الأسباب التي تؤدي إلى النجاح" مقولة نحتاجها ونحن علي مشارف بدأ عام جامعي جديد ، وقبل بدء الدراسة وبعد ان علم كل طالب جامعته وكليتهعلي الطلبة الجدد ان تعي الفرق بين التفوق الدراسي الجامعي وما قبله، ومعرفة الأسباب الحقيقية التي تؤدي إلى النجاح،وحرصا منا على تفوق أبناء "حواء"تضع روشتة التفوق من خلال نقاشات مع مجموعة من المختصين..

في البداية يقول د. محمد عبد العزيز، أستاذ العلوم والتربية بجامعة عين شمس: يبدأ التفوق مع أول يوم دراسي عن طريق المواظبة على الحضور وقراءة كل أستاذ جامعي وأسلوب شرحه لأن التعليم الجامعى يختلف عما قبله،فكل أستاذ له طريقته في التدريس، والأهم عليه المناقشة والبحث عن المعلومة، ففي الجامعة يتحول الطالب من مجرد متلقي للمعلومة لباحث عنها، كما أنصح بكتابة ملخص سريع لكل شيء يقوله المحاضروقراءتهبمجردالعودة للمنزل، وعدم الاكتفاء بالمحاضرات التي يعطيها مدرس المادة وابحث عن مراجع المادة، مع الوضع فى الاعتبار أنه غالباً تتكرر الأسئلة من سنة إلىأخرىلذا على الطالب مطالعة امتحانات الأعوام السابقة.

ويتابع: وإذا كان الطالب يرغب في تحسين أدائه الشفهي في قاعة المحاضرة فعليه إلقاء نظرة على الدروس المقبلة وأخذ فكرة عنها وتحضيرها مسبقاً ليتمكن من مناقشتها مع المحاضر، كما يتوجب عليه ألا يقلق إذا قال شيئاً خاطئاً أثناء النقاش، فالمهم هو المشاركة في المناقشات الشفهية، والتعلم من الأخطاء التي يقع فيها.

الطموح بداية التفوق

تقدم د. بثينة عبدالرؤوف، الخبير التربوي عدة نقاط لكيفية التفوق الجامعي وربطه بسوق العملقائلة:

- يجب توعية الطلاب أن مرحلة الثانوية ليستآخر المطاف بل هي مجرد بداية للحياة العملية، فالجامعة هي باب التمهيد للحياة العملية ومهما كانت تقديراتك قبل الجامعة عليكأن تبدأ بداية جديدة تؤهلك لسوق العمل.

- لا يسعى للنجاح من لا يملك طموحاً لذلك كان الطموح هو الكنز الذي لا يفنى، فكن طموحاً وانظر إلى المعالي.

- إن التعليم لا يتوقف على الدراسة فقط بل على البحث والتنمية وتطوير الذات فعليك أخذ دورات تدريبية وتعليمية تخدم مجال تعلمك.

- تبعًا لعوامل الانفتاح والتطورفقد أصبحت اللغة وتحديدا الإنجليزية أهم العوامل التي يتم تقييم الشخص المتقدم للوظائف بناءً عليها وخاصة عند الحديث عن الشركات الكبيرة ومتعددة الجنسيات والتي يتعلق عملها ببناء العلاقات والتواصل مع الخارج.

- توجد مساحات متعددة يستطيع من خلالها الطالب الجامعي تطوير لغته، وهنا تجدر الإشارة إلى أن الكثير من الطلبة يقع في وهم القول بإنني أدرس باللغة الإنجليزية وأنني متمكن منها، وسرعان ما يستيقظ بعد الجامعة على حقيقة اختلاف الأمر مع معرفته باللغة حقًّا، وإمكانية التواصل من خلالها.

- يعتمد التفوق الدراسي على عمل وجد وتضحية وصبر، ومن منح طموحه صبرا وعملا وجداحصد نجاحاً وثماراً فاعمل واجتهد وابذل الجهد لتحقق النجاح والطموح والهدف، فمن جدّ وجد ومن زرع حصد.. وقل من جد في أمر يحاوله واستعمل الصبر إلا فاز بالظفر.

- لكل إنسان مواهب وقوى داخلية ينبغي العمل على اكتشافها وتنميتها، ومن مواهبنا الإبداع والذكاء والتفكير والاستذكار والذاكرة القوية، ويمكن العمل على تنمية هذه المواهب والاستفادة منها بدل أن تبقى مغيبة في حياتنا، خاصة في مرحلة الجامعة فهي حياة منفتحة عن ذي قبل ، وتدعم المواهب وتبرزها أكثر وفرصة للبحث عن الذات.

- على التلميذ المجتهد تصنيف المواد الدراسية لديه ومعرفة مواطن قوته وضعفه، وأن يضع قائمة يميز فيها بين المواد التي قد يكون مستواه فيها جيداً أو متوسطاً ​​أو ربما سيئاً، لكي يعمل على تحقيق التفوق الدراسي في المواد التي يحبها ويبرع فيها، ويعمل على تحسين المواد التي يشعر ببعض الضعف فيها.

 

برواز

يلعب الغذاء الصحي دورا في التفوق والنجاح، لذلك لا تغفل تناول الأكل الصحي والبعد عن كل العادات الغذائية الضارة والتركيز علىالأطعمة التي تساعد على التركيز وعدم النسيان  وخاصة تناولها أثناء الامتحانات.

هناك مجموعة من الأطعمة التي يمكن أن يتم تقديمها خلال هذه الفترة لتقوية الذاكرة وعدم النسيان منها:

- جوز الهندفهو مفيد للتركيز وعدم النسيانويعتبر من المكسرات اللذيذة التي تحتوي على عناصر غذائية مميزة، وخاصة الأوميجا 3 ومضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحة المخ.

- الأسماك الدهنية:يعد تناول الأسماك الدهنية مهما جدا لتقوية الذاكرة وعدم النسيان، حيث إنها تحتوي على الأوميجا 3 والتي تساعد على تعزيز وظائف الخلايا العصبية بالمخ، مما يساعد على تنشيط الذاكرة وزيادة القدرة على التذكر وعدم النسيان، وينصح بتناول الأسماك على الأقل مرتين أسبوعيا ومن أنواع الأسماك الدهنية سمك السلمون والسردين والتونة.

- الخضراوات الورقية الداكنة:تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، وهو من الأحماض المهمة لهذا تعد الخضراوات الورقية الداكنة مثل السبانخ والبروكلي والملوخية من الخضراوات المهمة التي تساعد على تنشيط الذاكرة والمساعدة على الاستذكار وتذكر المعلومات بشكل أفضل.

- التوت:تشير الدراسات إلى أن التوت يعزز التركيز لدى الإنسان ويقوى الذاكرة، حيث إنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على زيادة تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، مما يساعد على عدم النسيان وخاصة عند الامتحانات.

- الماء:إذا كنت تريد زيادة التركيز فعليك بشرب كمية كافية من الماء يوميا، حيث أثبتت الدراسات أن الماء يمنح الدماغ طاقة كهربائية لازمة لأداء جميع وظائف الدماغ ومنها الذاكرة والتفكير والتركيز، ولهذا عليك تناول كمية كبيرة من الماء يوميا بما لا يقل عن 8 أكواب.

-الشوكولاتة الداكنة: تساعد على زيادة التركيز حيث إنها تحتوي على نسبة قليلة من الكافيين ما يزيد من يقظة العقل فضلا عن أنها تحتوي على الماغنيسيوم المهم للتخلص من التوتر والقلق أثناء الامتحانات، لذا بإمكانك تناول قطعة من الشوكولاتة الداكنة الخالية من السكريات قبل الدخول إلى الامتحان.

المصدر: إشراف: إيمان عبدالرحمن - سماح موسى - محمد عبدالعال - إبتسام أشرف- أمانى ربيع - جلال الغندور
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 139 مشاهدة
نشرت فى 14 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,453,192

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز