كتبت : نجلاء أبوزيد

ابني لا يحب العنف والضرب لكن زملاءه يضربوه في كل لعبة يلعبها معهم, وكل مرة أشكو للمدرسة لا يحدث شيء, مؤخرا بدأت أنصحه "اللي يضربك موته",أشعر بالندم لتغييري مبادئي فما قلته له صح أمخطأ؟

ماما هدى

عنف الأولاد في المدارس مشكلة حقيقية لكن في نفس الوقت التعامل معها لا يكون بالعنف وإلا سيتحول ابنك من شخص طبيعي لشخص عنيف, والأفضل أن تعملين على بناء شخصيته بأن يتوقفعن اللعب مع من يمارسون العنف, وأن تتواصلي مع أمهاتهم وأن تجعليه يلعب مع من هم يماثلونه في الطباع وسيجد هناك من هم مثله, ولا تملى من الذهاب للمدرسة والتحدث معها, وأن تتحدثي معه أن مقابلة العنف بالعنف ليس حلا لكن الأفضل تعلم رياضة تزيد ثقته في قدرته على مواجهة العنف لكن دون ضرب للآخرين, وتدريجيا ستزداد ثقته في نفسه دون أن يضرب أحدا وسيجعل لنفسه شخصية تمنع الآخرين من ممارسة العنف تجاهه دون أن يتحول هو لشخص عنيف, لا تقعي في خطأ ترتكبه معظم الأمهات بمقولة "اضرب اللي يضربك", فالبدائل كثيرةأهمها الثقة بنفسه وإنهاء علاقته بمن يعتمدون على العنف للتعبير عن رأيهم أو قوتهم.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 26 مايو 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,609,351

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز