اشراف : ايمان عبدالرحمن - سماح موسى-  شيماء أبو النصر-  جلال الغندور - أماني ربيع-  هدى إسماعيل

 

الزواج هو ذلك الميثاق الغليظ الذى أخذته الزوجة على زوجها، هو ذلك النبتة التى تنمو وتزدهر بالاحتواء وريها بماء الحب والمودة، لكن ترى ما الذى يجعلها تذبل وما الذى يدفع أحد الزوجين إلى نقض هذا الميثاق؟

"حواء" حاورت د. أميرة شاهين، استشارى العلاقات الأسرية التى قدمت سبل الحفاظ على الحياة الزوجية وتجنب أبغض الحلال، وأكدت على خطورة التبعات السلبية للطلاق على الزوجين والأبناء، وحذرت من عرض الخلافات الزوجية عبر الصفحات الإلكترونية التى تعنى بالمشكلات الأسرية وينصب مشتركوها أنهم مصلحون اجتماعيون ويقدمون أفكار نتاج تجاربهم الشخصية يرونها حلولا فى الوقت الذى تكون سببا فى تفاقم المشكلة.

وتدعو د. أميرة خلال حوارها المقبلين على الزواج إلى الاستفادة من الدورات التدريبية التى تهدف لرفع الوعى حول الحياة الزوجية وكيفية إنجاحها، والتمسك بالوصية الإلهية "وعاشروهن بالمعروف".. 

في البدايةكيف تحافظ المرأة على حياتها الزوجية وتتجنب الطلاق؟

حتى تتجنب المرأة الانفصال لابد من معرفة أسبابهوالتى لا تخرج عن سوء الاختيار وغياب التكافؤوانعدام  الحوار والخيانة الزوجية والعنف الزوجي والروتين الممل وتدخل الأهل وغياب الوعى لدى الطرفين أو أحدهما بكيفية بناء حياة سعيدة ومواجهة المشكلات بذكاء وحكمة، لذا أرى أن على المرأة أن تتقبل اختلاف الشريك عنها واحتوائهوالبحث عن شيء مشترك بينهما، ولا شك أن المرأة تحتاج لتحقيق ذلك بذل مجهود كبير ومحاولات متكررة لفهم الطرف الآخر وتساعد الشريك بشكل حقيقي، لكن الواقع يظهر خلاف ذلك حيث نجد البعض يتوقف ويطلب إنهاء العلاقة خاصة إذا كانت تحمل أعباء الحياة الزوجية بمفردها ويكون الشريكرافضا تماما بذل أي مجهود لاحتواء الآخر أو تغير بعض الخصال والطباع مثار المشكلات.

وهل للسوشيال ميديا دور في ارتفاع معدلات الطلاق؟

لابد أنندرك أنعالم السوشيال ميديا افتراضي لا ندرك حقيقته فمعظم الناس الذين يتحدثون من خلاله بانفعال ويضعونتخيلا غير مرتبط بالواقع، فيصبح الزوجان اللذين يعرضان مشاكلهم عبر الانترنت لديهم معايير مرتفعة غير قابلة للتطبيق وقد يساعد ذلك في زيادة المشكلات وبالتالي الطلاق،لذا علينا العودة إلى الوصية الإلهية "وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلاحا يوفق الله بينهما إن الله كان عليما خبيرا".

ماذا عن تأثير الطلاق الصامت على الزوجين والأبناء؟

الطلاق الصامت هو انفصال الزوجين دون طلاق معلن حيث ينفصلان وهما يعيشان معا في نفس المنزل، وهو أخطر على الأسرة من الطلاق الرسمي، وفيهيرى الطرفان أن التواجد في نفس المنزل واجبلأغراضأهمها عدم تشتت الأبناءوالهروب من لقب مطلق أو مطلقة فى الوقت الذى يكون فيه أساس الزواج إقامة حياة أسرية مليئة بالدفء العاطفي، فبالطلاق الصامت لا يوجد هناك حياة ولا دفءولاأمان بل يعيش الطرفان حياة روتينية باردة جافة منعدمة المشاعر وهذا يؤثر سلبا على نفسية الزوجين وبالتالي يدمر نفسية الأبناء الذين يفتقدون القدوة ويعيشون جوامليئا بالحقد والكراهية ويشعرون دائما بالقلق والاكتئاب الذين يخفضان معدل التحصيل الدراسي لديهم ويكونا لديهم مشاعر عدوانية تجاه الأهل خاصة إذا كانت خلافاتهم معلنة، كما يعانوا الإحباط إذاقارنوا حياتهم وعلاقة والديهم بحياة أصدقائهم المقربين، علاوة على نفورهم من الزواج فى المستقبل.

كيف ننهي العلاقة الزوجية دون أن تخلف آثار نفسية للزوجينوالأبناء؟

لا يمكن أن يحدث انفصال دون أن يكون له تبعات نفسية حتى وإن حدث برضا طرفيه فهناك ما يعرف نفسيا بصدمة الطلاق، حيث يسبب الانفصال ألما للطرفين ومزاج سيئ وشعور بالندم ويعيشان فترة حزينة يقيمان خلالها حياتهما وعلاقاتهما أثناء الزواج ويتملص كل منهما من المسئولية ويحملها للآخر، ويمكن تخطى تلك الفترة إذا استطعنا أن نتعلم من أخطائنا السابقة ولا نكررها،فلايجب أن يفكر الطرفان في الطلاق إلا بعد محاولات الإصلاح حتى يخرج كل منهما من العلاقة قويا قادرا على بدء علاقة جديدة ناجحة، أما عن تأثير الطلاق على الأبناء فهذه مسئولية الأبوالأم، فإذا ما كان الأبناء صغارا فهم في حاجةإلى الشعور بالأمان والاحتواء وتلبية احتياجاتهم وتجنيبهم أى خلافات،أما إذا كان الأبناء كبارا فيكون التأثير عليهم أقل فهم أكثر فهما لما يحدث خاصة أنهم مقبلين على بناء حياتهم الخاصة.

 

هل تستطيع الفتاة أنتغير عيوب شريك حياتها بعد الزواج؟

لا يستطيع شخص تغيير صفات شريكه سواء الرجل أو المرأة، لذا يجب مراعاة أن تكون عيوب الشخص يمكن تحملها سواء من الشاب أو الفتاة وألا يضع أي منهما فى حسبانه نية لتغييره أو إجباره عنالتخلي عن بعض طباعه، فهناك سلوكيات يمكن التعايش معها وأخرى يستحيل تقبلها، وأقول إن الشخص قد يتغير طواعية من أجل شريكه لكن يستحيل تغييره من قبل شريك حياته.

وأخيرا مانصائحك للمقبلين على الزواج؟

أنصحهم بحضور دورات توعوية  لمعرفة معنى الزواج وكيفية الحفاظ عليه واستمراره ونجاحه،فالزواج شراكة بين طرفين قائم على أسس سليمة أهمها المودة والرحمة حيث قال تعالي "وجعل بينكم مودة ورحمة"،ويجب ألا ننظر إلىالزواج بأنه تجربة قابلة للنجاح أوالفشل لكنه ميثاق ورباط قائم مدى الحياة وأن نبذل أقصى مجهود لنجاحه ونحدد أولوياتنا.

المصدر: اشراف : ايمان عبدالرحمن - سماح موسى- شيماء أبو النصر- جلال الغندور - أماني ربيع- هدى إسماعيل
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 236 مشاهدة
نشرت فى 10 يونيو 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,616,109

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز