كتبت: هايدي زكي

"كل شيء قسمة ونصيب،للأسف صعب نكمل مع بعض أنا ليا أحلام وطموحات غيرك،إحنا مختلفين دور على بنت تناسبك" كلمات وجمل عديدة تقع كالرصاص فى قلب المحب لطرف لا يشعر به ولا يهتم بوجوده داخل دائرة حياته، لكن هل تقف الحياة عند رفض من نحب لمشاعرنا؟ وهل يعدرفضه بمثابة النهاية التى تسدل ستارها على قلوبنا؟ وماذا يفعل من رفض حبه؟

البداية معإبراهيم خليل،طالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة ويقول: شعرت بالاستسلام بسبب رفض زميلتى لحبى وكان ذلك سببا فى عدم اهتمامى بدراستى ومحاضراتى، فكنت لا أذهب للجامعة حتى لا أراها، ما تسبب فى تدمير حياتى الدراسية، واستغرق الأمر فترة حتى شفيت من تلك المشاعر، وكم أشعر بالندم على الفترة الصعبة التى استسلمت فيها  لحب فاشل.

ويحكي محمد إمام، طالب بالمرحلة الثانوية عما أصابه بعد رفض حبيبته له ويقول: تملكتني كل الأفكار الشيطانية بداية من الانتقام سواء بتشويه السمعة أو مضايقاتهالكن سرعان ما عدت إلى رشدي وأدركت أن كل شيء قسمة ونصيبويجب أن أتقبل رفض الطرف الآخر بكل سماحة ورضا.

أما عبد الرحمن الزينى،حاصل على بكالوريوس تجارة فيرى أن سخرية بعض الأصدقاء من الشاب الذي ترفضه حبيبته خاصة إذا كانوا زملاء فى مرحلة الدراسة سبب كبير فى الاتجاه للانتقام والسير وراء الأفكار المدمرة التى قد تصل للقتل،وكل شخص بداخل حياته تجربة فاشلةأوحب من طرف واحدسواء فى مرحلةللدراسةأو العمل لكن هناك من يتقبل فكرة الرفض والآخر ينكرها ويشعر بالإهانة والتقليل خاصةأمامأصدقائه.

ثقافة الاختلاف

تعلق د. ناهد نصر الدين،خبيرةالتنميةالبشرية على فكرة تقبل رفض الحبيب وتقول: لابد من تقبل أنفسنا قبل أن نتقبل الآخروأن نعلم أن كل شخص لديه عيوب ومميزات ولا يوجد شخص كاملوإذا كان لدى طموحات وأحلامأبحث عنها وأتمنىأن يشاركنى طرف فيها ليس بالتأكيدأن تتناسب مع طموحات وأحلامالآخرلذلك تعد ثقافة الاختلاف من أولويات التربية.

وتضيف:اختلافنا هو سبب نجاحنافإذا كانت التنشئةبصورة صحيحة خالية من العقد والسلوكيات النفسية الخاطئة نجد أنه عند تعرض شخص لصدمة يتقبل الموقف بهدوء على أساسأن لكل شخص حق الاختيار.

وترى د. نورا رشدى،أستاذةالأسرة والطفولة ووكيل معهد الخدمةالاجتماعية سابقا ضرورة البعد عن الاستسلام خاصة فى عمر الشباب،فالرفضمن الطرف الآخرما هوإلاالبداية وليست النهاية كما يعتقد البعض، وتقول: الحياة مليئة بالصدمات سواء من أشخاص أو أقارب، وكل مرحلة بها العديد من المواقف الصعبة،وعلينا أن نمر بها ونكمل الطريق ولا نقف أمامها ونعلم أن الصعوبات التى تعبر حياتنا تقوى من شخصيتنا وتعطى للشخص خبرات ومعارف،وإذاتعرض الشخص فى بداية حياته لصدمةمثل حب بنت الجيران أو زميلة الدراسة وغيرها ولم يكتمل الارتباط عليه أن يبتعد عن الأفكار الشيطانية، وعلى الأهل معرفة طبيعة هذه العلاقات والسعى لتوضيحهالأولادهموأنها بداية لمشاعر طيبة قد تنجح أوتنتهى قبل بدايتها وأن نتقبل عدم استمرارها،وأنها ليست لعبة نسعى لامتلاكها وننهار ونسعى للوصول لها بكل الطرق حتى ولو على حساب أنفسنا فتقبل الآخر وتقبل الرفض أو القبول ما هوإلا شجاعةوقوة وليس إهانة وضعف كما يعتقد البعض.

المصدر: كتبت: هايدي زكي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 355 مشاهدة
نشرت فى 1 سبتمبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,107,568

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز