ارتبط شهر رمضان لدى المصريين بالعزائم والموائد العامرة بشتى ألوان الطعام والشراب ما يتسبب فى إرهاق ميزانية ربة المنزل ويجعلها عاجزة عن الإجابة عن سؤال تطرحه بشكل دائم، كيف أحافظ على ميزانية منزلى دون التخلى عن عاداتى الرمضانية ؟

فى السطور التالية نقدم لك خطة لميزانية اقتصادية شاملة وموفرة تضمن لك تنفيذ خطتك المعتادة من العزائم والمشتريات دون ضغط على ميزانيتك.

في البداية تحكي مروة مسعود، ربة منزل عن تجربتها مع وضع ميزانية اقتصادية لرمضان فتقول: اعتدت وشقيقاتي عند إعداد أي عزومة عائلية تقسيم إعداد الطعام، حيث تعد كل منا صنفا معينا ليكون بديلا عن الهدية التي نصطحبها معنا إلى منزل صاحبة العزومة.

أما هبة أبوبكر فتقول: أتعامل مع شهر رمضان كغيره من الشهور في إعداد الأطعمة، فقط كل ما يميزه شراء الياميش والاهتمام بالعصائر الطبيعية التي تعد مكونا أساسيا على مائدة الإفطار وأثناء ساعات الإفطار، إلى جانب إعداد الزبادي بالمنزل ما يسهم في توفير الكثير من الأموال التي تنفق على شرائه بشكل يومي.

العادات الشرائية

هذا عن تجارب بعض ربات البيوت فماذا عن نصائح المتخصصين والخبراء، تقول سعاد الديب: رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك: أنصح بتغيير العادات الشرائية والاكتفاء بشراء ما تحتاجه المرأة يوميا أو أسبوعيا، وشراء الياميش على فترات متفاوتة خلال الشهر لتجنب إرهاق الميزانية، فما نراه من سلوكيات خاطئة تجعل التجار يغالون في الأسعار، بالإضافة إلى أن الكثير من السلع تكون قاربت صلاحيتها على الانتهاء، لذا أحذر من الوقوع في فخ عدم وضوح الأسعار فكثير من المحلات الكبيرة تعرض الياميش بالجرام ويعتقد البعض أن هذا سعر الكيلو ويفاجأ بأن السعر مضاعف عشر المرات مع أهمية فحص المنتجات جيدا للتأكد من صلاحياتها للاستخدام.

خطة اقتصادية

تقدم د. سامية عبدالمطلب، موجه عام الاقتصاد المنزلي بوزارة التربية والتعليم، بعض النصائح التي تساعد المرأة في وضع خطة اقتصادية لميزانية رمضان خاصة في العزومات فتقول: لا أنصح بشراء أي مأكولات من الخارج  لضمان نظافة المنتج وتوفير الفارق بين سعره المعروض به في الأسواق وتكلفة إعداده في المنزل، حيث يمكن لربة المنزل تجفيف التين والبرقوق والزبيب في المنزل بالإضافة إلى صنع المخللات والاستعانة في ذلك بقنوات الطبخ ومواقع اليوتيوب، أما بالنسبة للعزومات فأنصح بالاقتصاد في إعداد المأكولات لأن تخزينها يفقدها قيمتها الغذائية خاصة مع طرق الطبخ المصرية من التسبيك، ويفضل سؤال الضيوف عن الأنواع التي يفضلونها، والتعامل مع رمضان باعتباره شهر عادي، ومع قرب انتهاء الشهر أنصح بصنع الكحك والبسكويت في المنزل وعدم شرائه خاصة مع استخدام مصانع الحلويات مواد جيلاتينة وسمن مهدرج غير صحي، ونفس الحال مع الحلويات الرمضانية تكون صحية وموفرة في حالة إعدادها منزليا.

بدائل غذائية

عن البدائل الغذائية رخيصة الثمن التي يمكن استخدامها على مائدة رمضان يقول د. أشرف عبد العزيز، عميد كلية الاقتصاد المنزلي بجامعة حلوان: يمكن استبدال البروتين الحيواني من اللحوم والدواجن بالبقوليات مع ضرورة تناول وجبات تحتوي على منتجات الألبان مثل الزبادي أو الأرز باللبن، كما يمكن الاستعانة بفول الصويا الذي  يحتوي على بروتين عالي القيمة الغذائية والأحماض الأمينية من خلال إضافته إلى اللحم المفروم، إلى جانب الحرص على إدراج السلاطة الخضراء كطبق رئيسي على المائدة الرمضانية حيث تحتوي على عناصر غذائية مهمة ومتنوعة من أملاح وفيتامينات وألياف وماء ما يعطي للجسم مناعة خاصة مع الإحساس بالإرهاق والصداع من صيام أول ثلاثة أيام في رمضان إلى جانب إمداده بمضادات الأكسدة، كما يمكن استبدالها بطبق الكشري المصري المضاف إليه حلقات البيض.

أما د. مها إبراهيم عبدالمعطي، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث فتنصح بالاستعانة بالأسماك كبدائل للحوم بجانب البقوليات نظرا لرخص سعرها وغناها بالأحماض الدهنية "الأوميجا" التي تعمل كمضادات للأكسدة وتنشط الذاكرة، وتقول: يعد البيض من المصادر الغذائية الغنية بالبروتين لذا يمكن إضافته للفول والحمص وإعداد طبق ذات قيمة غذائية مرتفعة يمكن تناوله في الإفطار أو السحور، كما أنصح  باستبدال الحلويات كالكنافة والقطايف بالفواكه الموسمية فإلى جانب غناها بالعناصر المفيدة تعطي إحساسا بالشبع، وشراب قمر الدين بعصير الفواكه الطبيعية المعدة منزليا.

وأنهت حديثها قائلة: نظرا لارتفاع أسعار المكسرات كاللوز والفستق وعين الجمل فيمكن استبدالها بالفول السوداني لغناه بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة خاصة حمض الأوليك الذي يمنع الإصابة بأمراض القلب، والأحماض الأمينية المكونة للبروتينات واللازمة للنمو السليم للجسم.

المصدر: كتبت : إيمان عبدالرحمن
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 70 مشاهدة
نشرت فى 16 مايو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,682,888

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز