"إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم و إبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا و نثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، و شاركونا أفكاركم.

و ذلك عبر الإيميل

[email protected]

يلفت نظري حين أتابع بعض المسلسلات أو الأفلام أو الإعلانات، التي تم إنتاجها خلال السنوات القليلة الماضية، أن الفيلم أو المسلسل أو المسرحية أو بعض الإعلانات تقدم صورا سلبية كثيرة، فتظهر مثلا هيئات غير سوية وملابس منافية للذوق وعبارات وألفاظ لا تحب الأذن سماعها.

وحين يتحدث أحد الكتاب أو المفكرين أو الناس المحترمين منتقدا ما يحدث، مؤكدا أن الفن ليس دوره نقل الصور السلبية للتجارة بها وتكريسها أو لإضحاك الناس بطريقة سطحية عليها، يظهر من يقول إن ما يحدث جزء من الواقع ونحن نعالج مشاكل الواقع.

وبما أني مواطن مصري أعيش الواقع، فأنا أعرف أن الواقع غير ذلك، فأين هي حضارة هذا البلد العظيم، وأين مناظره الجميلة وشواطئه الرائعة ونيله البديع ومشروعاته العملاقة وناسه الشرفاء الطيبين الذين يحبون بلدهم، ألا يمثل هؤلاء أكثر من 99 بالمائة من الواقع، فلماذا لا نركز عليهم ونركز فقط على سلبيات تمثل أقل كثيرا من واحد بالمائة.

وحتى لو أردنا أن نعرض السلبيات لمعالجتها، فإن أسلوب العرض لا يكون بنشر اليأس والصور السيئة للمتاجرة بها، ولكن مع كشف الجهود التي تجري لمعالجتها، وكشف الوجه الحقيقي للغالبية العظمي من المصريين الذين يحبون بلدهم ويفكرون دائما في مساندتها لتظهر كما كانت دائما أم الدنيا التي علمت الناس الحضارة، وصدق الشاعر حين قال "كن جميلا ترى الوجود جميلا".

 

إبراهيم منتصر - القاهرة

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 258 مشاهدة
نشرت فى 19 يونيو 2019 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,671,994

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز