كتب : عادل دياب

 "إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم وإبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا ونثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، وشاركونا أفكاركم.

وذلك عبر الإيميل

[email protected]

 

ما يغلاش عليك

 

مبادرة "ما يغلاش عليك" واحدة من المبادرات الجميلة، وكثيرة هي المبادرات الجميلة التي يشهدها الإنسان المصرى خلال الفترة الأخيرة، والتي تعكس اهتمام فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى بالإنسان المصرى في كل تفاصيل حياته.

فمبادرة "ما يغلاش عليك" فيها الكثير من الجوانب المهمة التي تستحق التوقف أمامها، لأن فكرتها على بساطتها فكرة رائعة ورائدة وذكية وإنسانية جدا. 

ففي هذه المبادرة بعد اجتماعى وإنسانى مهم، حيث تتيح لكل إنسان على أرض مصر أن يحصل على سلع ومنتجات وأجهزة منزلية، وغير ذلك بتخفيضات كبيرة وبدعم معتبر من الدولة، تساعد الكثير من الفئات خاصة مستحقى الدعم، الذين يحملون بطاقات تموينية من الحصول على كثير من احتياجاتهم بدعم كبير.

بالإضافة إلى أن لها بعدا اقتصاديا مهما، فهى تساعد على تحريك السوق، لأن تحقيق المزيد من المبيعات يعنى المزيد من الطلب على السلع، وبالتالى المزيد من الإنتاج والمكاسب والتوسعات وفرص العمل.

وداخل هذا البعد الاقتصادى، بعد وطنى يتمثل في تشجيع المنتج المصرى بدعمه وتسهيل وصوله للمستهلك بسعر جيد للمنتج وجيد للمستهلك، فترتفع قيمة هذا المنتج ويحقق المزيد من النجاح.

وأرجو أن يتنبه المصريون، خاصة الشباب إلى أهمية الاعتماد على المنتج المصرى، خاصة إذا كان المنتج المنافس له من المستورد لا يزيد عليه جودة، بل في كثير من الأحيان لا تكون الزيادة فيه إلا في السعر فقط.

 

حسين السيد

بالمعاش - القاهرة

 

***

مراجعة بسيطة وفوائد عظيمة

 

كانت صدفة جميلة حين التقيت تلميذتى النجيبة ووالدتها ذلك الصباح أمام المكتبة، حيث كانت الأم تشترى لها بعض الأدوات المدرسية، وكنت أشترى دفاتر جديدة أحتاج إليها.

بادرتنى الصغيرة الجميلة "صباح الخير يا ميس، وحشتينى" أعجبتنى نظرة البراءة والذكاء في عينيها وأجبتها "صباح الخير يا أشطر البنات" فأخذت الصغيرة النابهة الكلمة من لسانى والتفتت لأمها "هل سمعت أشطر البنات، فلماذا تذاكرين معى في كتب السنة الماضية التي انتهيت منها ومازلنا في الإجازة" ونظرت لى كأنها تطلب تدخلى.

سألت الأم عن الموضوع، فقالت لى "أبدا كلها نصف الساعة في اليوم مرتين أو ثلاثة في الأسبوع أراجع معها بعض دروس السنة الماضية التي ستحتاجها لتبنى عليها في العام الجديد، وحتى تخرج تدريجيا من جو اللعب والفراغ، خاصة والعام الدراسى اقترب".

ابتسمت وقلت لتلميذتى النجيبة "ماما معها الحق، فمراجعة بسيطة لن تزعجك، وستكون لها فوائد عظيمة عندما نعود للمدرسة، وسوف تساعدك لتظلى كما عهدى بك أشطر التلميذات، ألا تلعبين قليلا أثناء الدراسة، كذلك تراجعين بعض الأشياء المهمة قليلا أثناء الإجازة، فما رأيك؟"

هزت رأسها مقتنعة، فدعونا لها أنا وأمها بالتوفيق والنجاح والمستقبل الباهر لنفسها وأهلها ووطنها إن شاء الله.

 

إيمان محمد

بنى سويف

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 53 مشاهدة
نشرت فى 18 سبتمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,230,350

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز