كتب : عادل دياب

"إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم وإبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا ونثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، وشاركونا أفكاركم.

وذلك عبر الإيميل

[email protected]

فرصة ينبغي ألا تفلت من أيدينا

 

يقولون في الأمثال رب ضارة نافعة، والحقيقة أن هذا المثل ينطبق بشكل كبير على مشكلة كورونا وعلاقتها بالتعليم، لأن فيروس كورونا عندما ضرب ضربته وأجبر الناس على البقاء في البيوت وأجبر المدارس والجامعات في العالم كله على أن تغلق أبوابها، فقد قدم لنا في مصر فرصة ذهبية، كان نتيجتها أن نكتشف أننا نتمتع بنظام تعليمي قوي ومتماسك وأثبت قدرته على الانتقال بملايين الطلاب للعام التالي بكل سلاسة وبطريقة بسيطة ومدهشة.

لكن الأمر الأهم يتمثل في أن فيروس كورونا ونجاحنا في مواجهته كشف لنا عن فرصة ذهبية لتطوير التعليم ودخول عالم المستقبل بأسرع من المتوقع وتخفيض نفقات التعليم كما عرفناه من قبل وتوجيه ما يتم توفيره لأساليب جديدة أكثر نفعا وفعالية وهي فرصة ينبغي ألا تفلت من أيدينا خاصة والمسئولون عن التعليم في هذه المرحلة لديهم فرص وأدوات ومرونة لم تكن متاحة للذين سبقوهم في هذا المكان.

واقتراحي يتمثل في ضرورة التوسع في التعليم عن بعد، وذلك باختيار نخبة من أفضل المعلمين لشرح المناهج الدراسية في كل عام دراسي في حصص مسجلة وفقا للجدول الدراسي للوزارة، وإتاحة هذا الشرح على الانترنت وعلى أسطوانات مدمجة وعلى قنوات تعليمية يتم البث فيها وفقا لجدول يعرفه الطلاب.

بالتالي لن يحتاج الطلاب للذهاب للمدرسة كمبنى إلا يوم أو يومين في الأسبوع ولساعات محدودة، وهنا ستكفي الفصول الدراسية لاستيعاب الطلاب بكثافات قليلة جدا، عشرة أو خمسة عشر طالبا في الفصل مثلا، وتكون الحصص في مبنى المدرسة متعلقة بالأنشطة التفاعلية مثل التجارب في المعامل أو النشاط الرياضي أو التدبير المنزلي أو المسرح المدرسي وغير ذلك من الأنشطة.

إنها فرصة لابد أن نستغلها في تغيير فلسفة التعليم وتغيير طرقه وأهدافه ليصبح مناسبا أكثر للمستقبل، ونوفر على الدولة وعلى أولياء الأمور مليارات كانت تنفق في الدروس الخصوصية والأثاث والمباني وغير ذلك. 

 

منال عبد العاطي

المنصورة

 

***

 

حب الوطن من الإيمان

 

حب الوطن ليس كلاما، حب الوطن نابع من القلب، يظهر في تعبير الوجه، يظهر في كلمة، في موقف، ويظهر في تصرف مسئول.

حب الوطن معناه إنك تبني وتبني وتساعد كل واحد يبني وتحارب بشجاعة أي واحد هدفه يهد.

حب الوطن إنك تشكر كل صاحب فكرة وصاحب يد هدفها الخير والعمران، وتقول للمسئول أحسنت لما يكون عامل حاجة جميلة وحلوة لبلدك، وتنبه في أسلوب راقي لما تشوف شيء مش مضبوط وتصبر تفهم، يمكن معلومتك مش كاملة أو مش صح.

حب الوطن إنك تفخر بالإنجاز، وتحافظ على الحاجة الحلوة، وقبل ما تردد أي كلام إنك تتأكد، لأن الكلمة ممكن تبني وممكن تهدم، واللي يحب حابب يبني ويعلي البنيان.

حب الوطن من الإيمان، والإنسان الحلو بجد هو اللي يحب بلاده ويدافع عنها ويحميها ويحب اللي يعمر فيها ويبنيها.

 

 

نيرمين عادل

الجيزة

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 200 مشاهدة
نشرت فى 16 أكتوبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,413,160

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم