بقلم : سمر الدسوقى

دائما ما أثق في بصيرة ورؤية المرأة المصرية بل وإحساسها بدورها تجاه دعم هذا الوطن من خلال المشاركة الفعالة في كافة سبل الحياة التي تحتاج منها إلى مشاركة جدية، فهذه المرأة التي كانت وما زالت نبض الوطن في كافة الاستحقاقات الدستورية السابقة والحالية، بل وفي الوقوف وبكل شجاعة في مواجهة الغزو -وليس الحكم- الإخواني الغاشم لوطننا، هي من يحتاج إليها الوطن الآن للوقوف وبكل قوة في وقد ،» كورونا « مواجهة احتمالية التعرض للموجة الثانية من فيروس يتعجب البعض من قولي هذا، لكنك عزيزتي مطالبة بدور كبير تجاه ما نعيشه حاليا من أحداث تتطلب منك وبكل شجاعة أن تكوني المايسترو الذي يقف بجانب الوطن في مواجهة هذا الفيروس.

فإذا كانت قيادتنا السياسية الحكيمة وكافة أجهزة الدولة المعنية قد بذلت كل ما عليها لحمايتك وأسرتك من أخطار هذا الفيروس فعليك دورا في حماية أبنائك وأسرتك داخل المنزل وخارجه من خلال البعد عن ارتياد الأماكن المزدحمة بقدر الإمكان حتى لا تعرضيهم للخطر، وعليك مع هذا اتباع الإرشادات الصحية التي تحافظ عليهم داخل المنزل أيضا، وتدريبهم على اتباع السلوكيات الوقائية عند الذهاب للمدرسة أو الجامعة وبخاصة بالنسبة لابنائنا فى المراحل العمرية الأولى والذين يحتاجون إلى التوجيه والإرشاد، مع تقديم الطعام الصحى لهم كالوجبات المنزلية متكاملة القيمة الغذائية، فالدور الآن يتطلب منك عزيزتي الحفاظ على صحتهم بل ووقايتهم، ولا أقصد هنا بأي حال بث روح الخوف في نفسك ولكن ما أقصده أن تقومي بدورك كما عهدناك دائما، وأن تكملي هذا الدور بالتعامل السليم مع كافة سبل الحياة وبخاصة فيما يتعلق بالجانب الاقتصادي، فتجتبى خلال المرحلة المقبلة مهما كانت الشائعات المغرضة التى تبث التكالب على شراء السلع الغذائية وتخزينها؟ فما نحتاجه جميعا وببساطة أن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على صحة أولادنا وأسرنا ووقايتهم من الإصابة بهذا الفيروس من خلال اتباع الإجراءات الوقائية السليمة فقط، والأمر لا يحتاج منك أكثر من التعامل بهدوء والثقة فى أن بجانبنا قيادة سياسية وأجهزة دولة واعية تعرف جيدا كيف تحمينا وتحافظ علينا بل وتضحى بالكثير من أجل صحتنا، وبالتالي فليس هناك خطر من اختفاء سلعة ما أو خدمة، ما عليك فقط هو أن تتبعي كافة الإرشادات السليمة التي تحافظين بها على صحتك وصحة أسرتك مع تجنب الاستماع إلى الشائعات التي تبث من آن لآخر حول هذا الأمر لإثارة قلقلك وخوفك، فلتحرصي خلال هذه المرحلة على معرفة المعلومة من مصادرها الرسمية، وهو أمر متاح للجميع ومن السهل الوصول إليه فالدور عليك الآن كبير وأعتقد أنك أهل لهذه المسئولية.

المصدر: بقلم : سمر الدسوقى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 63 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,776,482

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز