بقلم : سمر الدسوقى

لم يكن تجديد سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعوته لمؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى لتوحيد الجهود بينهما لإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة توفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا انطلاقا من أن المواطن المصري هو البطل الحقيقي للوطن، بما قدم من تضحيات من أجله وبما تحمل من مسئوليات ومتاعب حتى يتحقق مستقبل أفضل لأبنائنا، هي الدعوة أو الاهتمام الأول في رأيي بالمواطن المصري وبك وبأسرتك.

فمنذ تولى سيادته مقاليد الحكم والمواطن المصري نصب أعينه ومحل اهتمامه وتقديره، وهو ما يظهر على سبيل المثال في العديد من المبادرات التي تطلق في هذا الإطار بل والمشروعات التي يجرى العمل بها على قدم وساق ليس من أجل فئة واحدة ولكن من أجل رفعة شأن فئات المجتمع ككل، وهو ما لمسناه كنساء على سبيل المثال في المبادرات التي استهدفت المرأة المعيلة، وكذلك التي عنيت بالتمكين الاقتصادي للمرأة، وفي فتح المجال أمامها لتبوء العديد من المناصب العليا، بل والمقاعد الرفيعة التي لم تكن متاحة أمامها من قبل، هذا بجانب زيادة نسبة تمثيلها وبشكل واضح في العديد من الجهات، وغيرها الكثير الذي يمكن أيضا أن نضيف له كنساء بحكم مسئولياتنا جميعا أمام أسرنا ما يجرى العمل به على قدم وساق من مشروعات تستهدف مستقبل أفضل لأبنائنا، كل هذا يجعلنا ونحن نتابع المرحلة الثانية من مبادرة » حياة كريمة « وغيرها من المبادرات التي تسهدف توفير حياة أفضل للمواطن المصري وللأسرة ككل، ألا نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الجهود، فلا يكفي أن تعمل الدولة بأجهزتها المختلفة وبتوجيهات من القيادة السياسية لتحقيق هذا، فعلينا نحن أنا وأنت وغيرنا كمواطنين أن يكون لنا دور.. دور يبدأ من المساهمة وكل وفقا لاستطاعته في دعم ومساندة من حوله من الفئات الأكثر احتياجا، فدعونا نشارك مثلا في تعليم بعض الفئات ممن يعانون من الأمية أو في دفع المصروفات لأبنائنا الطلاب ممن يحتاجون لدعم لإكمال تعليمهم،وكذلك في المشاركة في زواج فتاة أو توفير العلاج لمن نستطيع، كل هذه الأشياء  البسيطة تعني في النهاية أننا نشارك في هذه المبادرة ويدعم بعضنا البعض، فالدولة مشكورة تعمل بكل طاقتها فدعونا لا نقف مكتوفي الأيدي، دعونا يكون لنا دور في دعم هذا الوطن، دور نكمله بتربيتنا لأبنائنا على روح الانتماء والولاء، دور نكمله بالمشاركة في العمل بكل جد واجتهاد دور نعمل من خلاله على تحمل أي من العقبات الحياتية التي قد تواجهنا دون شكوى وتذمر حتى نصل جميعا لبر الأمان.. وشكرا سيادة الرئيس نحن معك وسنعمل جميعا من أجل رفعة وطننا.

المصدر: بقلم : سمر الدسوقى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 69 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,608,854

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز