كتب : عادل دياب

"إلى حواء" صفحة يحررها قراء حواء.. أرسلوا لنا تعليقاتكم، آراءكم، مقالاتكم وإبداعاتكم الأدبية المختصرة شعرا ونثرا.. ناقشوا ما قرأتموه عبر صفحاتنا أو قدموا لنا اقتراحاتكم، وشاركونا أفكاركم.

وذلك عبر الإيميل

[email protected]

 

أعجبتني الموضوعات والأغلفة

 

كالعادة أحب أن أبدأ الكتابة لكم بتوجيه أطيب تحية لكل فريق مجلتي المحبوبة حواء، التي تزداد تألقا وجمالا مع كل عدد جديد، والحقيقة أنني أجد نفسي هذه المرة مدفوعة دفعا لأن أبدي إعجابي بالأغلفة الأخيرة للمجلة، خاصة الغلاف الذي زينته الفلاحة المصرية الجميلة التي تحمل في يدها وردة، كأنها تقدمها لسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي امتنانا للمبادرة الكريمة والجميلة "حياة كريمة" للريف المصري.

كذلك أعجبني كثيرا الغلاف الجميل الذي يصور امرأة مصرية جميلة تعمل على نول النسيج اليدوي، في العدد الذي تناول موضوع الحرف اليدوية، ومبادرة "مصر بتتكلم حرفي"، والتي تلعب دور البطولة فيها النساء الحرفيات في مختلف مجالات الحرف والفنون التقليدية.

لقد كنت أتمنى دائما أن يقوم الإعلام المصري بإبراز الصور الحقيقية للمرأة وللمجتمع المصري، وهي صور غنية ومشرقة وجميلة، لذلك أعجبتني جدا مجموعة أغلفة وموضوعات مجلة حواء التي تركز على هذه الجوانب.

وبالطبع فإن الشكر موصول إلى كافة المسئولين في الدولة وفي المجتمع المدني الحقيقي الذي يهتم بمشاكل الناس الحقيقية، ويحاول مساندة الدولة في سعيها لتوفير الحياة الكريمة، التي توفر للناس المأكل والمشرب والملبس والمسكن والطريق المرصوف والترعة النظيفة وأماكن ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية في كل قرية مصرية.

إن وطننا مصر وطن جميل، صاحب حضارة عظيمة وعميقة في التاريخ، شعبها شعب جميل متحضر في حقيقته، ولا يحتاج الناس إلا لمن يضرب لهم المثل الطيب ويقف بجانبهم، وهو واجب كل قادر ماليا أو علميا أو ثقافيا أن يقف مع المجموع المصري يدا واحدة من أجل أن تصبح بلدنا دائما أفضل وأفضل.

 

 

أميمة جاد

الإسكندرية

 

***

 الهدف حمايتنا وحماية أولادنا

 

 

على مدى عامين تسبب فيروس كورونا في الكثير من الإزعاج والقلق في الكثير من نواحي حياتنا، ومن بينها مجال التعليم، خاصة للأمهات، لقد أصبحت كإحدى الأمهات بين نارين وفي حيرة هل يذهب أبنائي للمدرسة مع الأخذ في الاعتبار أن الإصابة واردة والخوف موجود أيا كانت الإجراءات الاحترازية، أم تضيع عليهم سنة من عمرهم خوفا من الإصابة.

لذلك كنت من الذين شعروا ببعض الراحة بسبب الإجراءات التي قررتها الدولة ممثلة في وزارتي التعليم والتعليم العالي بشأن استكمال العام الدراسي في أكثر إجراءات حماية ممكنة، كأن يكون امتحان سنوات النقل في يوم واحد، ورفع الغياب، والمرونة في الحضور أو عدم الحضور حسب حالة الأبناء الصحية، وكلها إجراءات جيدة نتمنى أن تكتمل على خير، بأن تتم مراعاة ظروف الأبناء عند التقييم.

لكن من المهم أيضا أن نعلم نحن كأولياء أمور أن الكورونا لم تنته بعد وأن علينا أن نظل متخذين لكل الاحتياطات الصحية وعدم الاستهانة حتى نحمي أبناءنا وأبناء غيرنا، لأن الخطر يكمن في أنه بدأ يتسرب لبعض الناس بأن المسألة انتهت وهذا غير حقيقي، لذا فالالتزام بكل الإجراءات التي تقررها الدولة ضروري وواجب، لأن هدف ذلك هو حمايتنا وحماية أولادنا.

 

عبير صلاح

القاهرة

المصدر: كتب : عادل دياب
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 91 مشاهدة
نشرت فى 18 مارس 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,515,862

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز