كتبت : هايدى زكى

ما بين الأهل والأصدقاء تبدأ الحيرة فى اختيار أماكن التنزه، فالبعض يفضل خروجات الأسرة فى الصيف، والآخر يهرب منها مع الأصحاب، ومع ارتفاع درجات الحرارة وبداية فصل صيف جديد نبدأ في التخطيط للخروجات فى ظل إجراءات احترازية، فكيف يحدد الأصدقاء » خروجاتهم « ؟ وما هي أسس اختيار الأماكن التي يذهبون إليها؟

البداية مع عبد الرحمن محمد، 24 عاما، طالب بكلية التجارة ويقول: لا أرهق نفسى بالتفكير فى اختيار مكان للترفيه أو تنظيم خروجة فأنا دائما أنتظر مكالمة من أصدقائى لمعرفة مكان تجمعهم وساعة اللقاء. وتقول سلسبيل سليم، طالبة: للأسف أهلى لا يعطوننى حرية اختيار أماكن قضاء إجازتى الصيفية والتخطيط لخروجاتها خاصة الرحلات مع صديقاتى فدائما والدى هو من يخطط للإجازة ويختار وقت السفر المناسب له ولا يستشير أحدا.

ويختلف معها مصطفى الزينى، طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة ويقول: أنا العقل المدبر لأصدقائى وأهلى أحيانا فأبى يستشيرنى فى الأماكن الجديدة ويطلب منى البحث على الإنترنت عن العروض والشركات السياحية وأخطط أيضا لأصدقائى الرحلات وخاصة اليوم الواحد فى الصحراء والمعسكرات وهكذا وذلك بسبب حبى للسفر ونجاحى فى تنظيم الرحلات.

قبل كورونا والوباء العالمى كنت أخطط للإجازة والصيفبهذه العبارة يبدأ كلامه إبراهيم خليل، - 20 عاما، طالب بكلية العلوم ويقول: مع كوفيد 19 اختلفت شكل الإجازة والنزهات فى الصيف بسبب الإجراءات الاحترازية التى تفرض علينا أماكن معينة ومحددة.

وتختار مى محمود، طالبة فسحتها حسب إمكانياتها المادية وهى التى تحدد المكان والزمان فما توفره على مدار العام من مصروف هو الذى يحدد شكل الإجازة الصيفية.

الأسس الصحيحة

تعلق على اختيارات الشباب للتنزه في الإجازة د. اعتماد خليل، أستاذ علم النفس بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية وتقول: لا يأتي أسلوب الاختيار بعشوائية ولكن لابد أن تكون مدروسة ومحسوبة ومعلوم عواقبها ونتائجها وأهدافها وفوائدها وكل اختيار فى حياتنا حتى ولو كان بسيطا كخروجة للتنزة أو جلوس على كافيه لابد قبل اتخاذه التفكير ولو قليلا هل يعود ذلك بالنفع أم الضرر؟ وخاصه ونحن فى وباء عالمى وهناك إجراءات احترازية لابد أن نتبعها لكن البعض يذهب إلى أماكن مزدحمة وغير آمنة أو يشارك في مغامرات غير مدرك خطورتها، فتفضيلاتنا سبيل لنجاة أسرتنا قبل أنفسنا، وكيف يتم تحديد مكان التنزه؟ يرجع ذلك لإمكانياتنا المادية وحالتنا النفسية.

وتضيف: كل مكان أو زيارة أو وقت للترفيه مثل الإجازة الصيفية ما هو إلا وسيلة للتعرف على خبرات واكتساب معلومات وطرق حياتية جديدة ولابد الاستفادة منها، وهناك من يفضل التنزه مع الأهل وقضاء وقت ممتع معهم ويطلقون لهم مساحة التفكير والتخطيط، والآخر يرفض لعب دور المدعو فقط بل يخطط ويبحث ويختار بنفسه وينظم رحلات خارجية أو داخلية فتختلف الشخصيات وتتباين معها الأماكن والاختيارات ولكن أيا ما كانت التفضيلات لابد أن تبنى على أسس سليمة واختيار أماكن مفيدة مثل السياحية للتعرف على آثار ومدن قديمة واكتساب معلومات حضارية جديدة ويجب الاهتمام بالصحة العامة وعلى قدر الإمكان الحفاظ على التباعد الاجتماعى ومراعاة كافة الإجراءات الاحترازية.

المصدر: كتبت : هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 21 مايو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,165,731

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز