كتبت : مروة لطفى

من بوابة قلب شبه موارب وقدر عشقي معاكس يباغتنا إعصار مشاعر يقتلع كل جائز وممكن، لنعيش في حالة من الالتباس العاطفي تحت مسمى "دقة قلب" وعنها تدور مناقشاتنا .. في انتظار رسائلكم على البريد الالكتروني:[email protected]

أهلي خذلوني

لا يوجد شعور أقسى أن تجد المرأة  نفسها في حالة خذلان أمام زوجها والسبب أهلها.. فأنا ربة منزل، أبلغ 35عاما، تزوجت بطريقة تقليدية من محاسب يكبرني ب6سنوات وأنجبنا 3 أولاد..نعيش معاً حياة هادئة لا يعكر صفوها إلا متطلبات الصغار اللا نهائية.. وأخيراً جاء لشريك حياتي فرصة غير متوقعة لتحسين أحوالنا المادية.. عقد عمل بالخليج بمرتب يفوق 10أضعاف راتبه.. المشكلة أنه لن يستطيع أن يأخذني والأولاد معه.. ولأننا نسكن بمنطقة جديدة ومعظم عمائرها خالية فيخشى أن يتركنا بمفردنا.. لذا خيرني بين أن يرفض عقد العمل أو الذهاب والأولاد للعيش مع أسرتي خلال فترة سفره.. وعندما أخبرت والداي، فوجئت برد فعل لم أتوقعه، فأبي مريض سكر ولا يتحمل "دوشة" الصغار على حد قول أمي.. أما أختي الصغرى، فطالبة جامعية وتحتاج الهدوء والتركيز، فضلاً عن ضيق الشقة.. وما أن سمعت كلام عائلتي حتى عدت إلى بيتي وداخلي إحساس جارف بالخجل من البوح لشريك عمري برد فعلهم.. كيف أتصرف؟!

                      ع س "أكتوبر"

 لا يوجد ما يستدعي الخجل، فيمكنك مصارحة زوجك بعدم إمكانية العيش مع أسرتك ليس لرفضهم لكن لصعوبة تأقلم صغاركما على الحياة معهم خاصة مع كبر والداكِ واحتياجهما للعيش في هدوء.. وإذا كان حقاً يخشى من تركك والأولاد في منطقة قليلة السكان، فيمكن أن يستأجر شقة في مكان قريب من أسرتك لوأتيح لكم هذا الحل.. أما لو لم يكن، فعليكِ أن تنسي أو تتناسى ما تطلقين  عليه فرصة العمر ولا أحد يعرف أين يكمن الخير.. ربما كان بقاؤكما معاً بماديات أقل أفضل من بعدكما بماديات أكثر.

***

حماتي تتصنع المشاكل

هل يمكن أن تكون حماتي سببا لترك حب عمري؟!.. فأنا فتاة أبلغ 25عاما، منذ ٣ سنوات تعرفت على شاب يكبرني بعام، وما أن تكلمنا حتى شعر كل منا بحب جارف تجاه الآخر.. ارتبطنا.. فعشنا أحلى المشاعر.. ومنذ 3شهور تقدم لخطبتي، فكدت أطير من الفرح لكن ما أن أعلنت خطبتنا حتى انقلبت حياتنا رأساً على عقب.. والسبب حماتي التي لا تكف عن تصنع المشاكل معي وأسرتي وكأنها تريد هدم علاقتي بابنها.. ماذا أفعل؟!..

                       ر ن "المعادي"

 المسألة ببساطة تتوقف على شخصية خطيبك وموقفه من تصرفات والدته، فلو كان يتعامل بهدوء وحكمة حتى لا يخسرك وفي ذات الوقت لا يكسر بخاطر والدته، فهذا الشاب يستحق كل التقدير والاحترام ويمكنك تكملة الزواج باطمئنان.. أما لو كان ضعيفا أمام والدته وينفذ رغباتها على حساب مشاعرك رغم أنكِ على حق، فعليكِ الابتعاد فوراً لأن مشاكلك ستزداد سوء حال الزواج.

***

خطيبي عدو التكنولوجيا

قد تكون مشكلتي مختلفة عن الكثيرات.. فأنا فتاة أبلغ 23عاما، وعقب إنهائي لدراستي الجامعية، تقدم لي طبيب يكبرني ب8 أعوام بطريقة تقليدية.. شخصيته ممتازة على حد قول والدتي، لكن المشكلة أنه قليل الكلام، يكره وسائل التواصل الاجتماعي، ولا يفكر في فتح رسائلي وإن فتحها بالخطأ لا يرد ولو بإشعار.. ولو غضبت قال "أنا عدو التكنولوجيا".. الأمر الذي يحبطني بشدة.. ماذا أفعل؟!

       ب . ط "المهندسين"

خطيبك عملة نادرة في هذا الزمان وعليكِ الحفاظ عليه في زمن ندرت فيه المشاعر الحقيقية وطغت الأحاسيس المستعارة على العلاقات العاطفية.. فلو كان هذا الشاب يحبك بالأفعال وليس بالأقوال فعليكِ التمسك به بشرط أن تكوني منجذبة إليه وسعيدة معه بصرف النظر عن مسألة كراهيته لوسائل التواصل الاجتماعي والتي لم يأتمنها إلا الخراب على كثير من العلاقات الزوجية.

****

كبسولة غرامية .. لو حبيبك السابق زميلك!

ربطتك علاقة حب لم تكتمل مع أحد زملاء العمل ولا تعرفين الطريقة المثلى للتعامل معه.. بسيطة، فقط اتبعي الآتي..

- افصلي تماماً بين مشاعرك الشخصية وحياتك المهنية، وعلى هذا الأساس تعاملي معه بما تقتضيه ظروف العمل.

- لا تتحدثي عن تفاصيل العلاقة أو أسباب الفراق مع أي من الزملاء حتى لو كان بعضهم من الأصدقاء وذلك تجنباً للقيل والقال.

- ابتعدي قدر الإمكان عن أي أخبار خاصة بهذا الشخص ولو حدث وتقرب بإحدى الزميلات تجاهلي الموقف تماماً وكأن شيئا ما كان.

- ضعي وضعك المهني وصورتك في العمل على قائمة أولوياتك ولا تتركي العنان لأحاسيسك السلبية حتى لا تتورطين في تصرف انفعالي تندمين عليه فيما بعد.

-  وأخيراً، لو أمكن انتقالك لقسم آخر فهذا أفضل.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 17 يونيو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,398,130

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز