حوار : أميمة أحمد

ليلى عز العرب، فنانة مصرية تغلب عليها حب الفن حتى أخذها من مجال البنوك، يعود حبها للفن كونها حفيدة الشيخ أبو العلا محمد مكتشف أم كلثوم، قدمها يوسف شاهين بأدوار صغيرة للغاية في فيلمه»  إسكندرية نيويورك « ثم قدمت أدوارا مع النجم الأسمر أحمد زكي في » معالى الوزير «  وعايز حقى ومسلسلى  » الأصدقاء « وفارس الرومانسية إلى أن  قامت بدور والدة احمد حلمى في فيلم 1000 مبروك  فانفتحت أمامها أبواب الشهرة » حواء « .. التقتها لنتعرف على آخر أخبارها والمزيد عن مشوارها..

- انتهيت من تصوير مسلسل ورا كل باب حكاية عائلة جيجي، هل من تفاصيل عنه؟

المسلسل يدور في إطار عائلي بالطبع، وأنا أقوم بدور جدة لهذه العائلة التي تمثل قيم مجتمعنا، القيم القديمة الأصيلة، وأنا متحمسة جدا لهذه التجربة وهذه الحكاية تحديدا.

- ننتظر جميعا عرض مسلسل السيدة زينب ممكن أن  تحدثينا عنه وعن ملامح دورك به؟

لم أنتهي من التصوير منه بعد ولكنه سيكون مسلسلا مهما جدا في الفترة القادمة إن شاء الله مع حبيبتي الفنانة سوسن بدر، وأنا أقوم من خلاله بدور سيدة ثرية من طبقة راقية تحب ابنتها شخص من طبقة شعبية، إلا أنها ترفض هذه العلاقة وتدور أحداث المسلسل على هذا النحو بين الكثير من المشكلات.

- المشاهد يعرف حبك للمسرح منذ أن كنت طالبة في المدرسة، إلى أن تحقق حلمك بمسرحية أبوالعربي، حدثينا عن هذه التجربة؟

كانت هذه التجربة من أحب الأشياء إلى قلبي فهي تجربة ممتازة ومازالت مستمرة بالطبع والدور جديد لم أقدمه من قبل، فأنا أقوم بدور سيدة من مدينة ساحلية، وأنا شعرت أن الشخصية خليط من الفنانتين الرائعتين زينات صدقي وماري منيب رحمهما الله، فهي شخصية كاريكاتورية لطيفة جدا.

- أحبك الجميع منذ ظهورك الأول في فيلم ألف مبروك، فلماذا جاءت خطوة التمثيل متأخرة؟

منذ كنت صغيرة وأنا أعشق التمثيل والمسرح وتمنيت أن أكون ممثلة ولكن كان هناك رفض عائلي شديد، فيأست من الأمر وعملت في أحد البنوك، فأخذتني الدنيا ونسيت حلمي لفترة ولكني حققت الحلم في النهاية.

- أنت من عائلة فنية، فلماذا كان هذا الرفض؟

كان السبب الأساسي هو شعورهم بالخوف الشديد علي من أعباء المهنة وتعبها وهذا الجيل كان يرفض أن يعمل أبناؤه في نفس المجال وكأنهم يحمونا من مشقة المهنة.

- هدي في مسلسل الاختيار كان دور  مميز جدا، حدثينا عنه وعن رأيك في الدراما الوطنية في هذه الفترة؟

بالطبع كنت في غاية السعادة أنني استطعت أن أمثل في الاختيار، وأنا أرى أن هذه المسلسلات غاية في الأهمية للشباب حتى يعرفوا قدر قيمة بلدهم وأن هناك من ضحى بروحه من أجله فينشأ لديهم حب وانتماء لبلدهم.

- لك الكثير من البرامج التليفزيونية، آخرها برنامج يا أنا يا هى مع الفنان هشام إسماعيل حدثينا عن تجربة التقديم، ومن وجهة نظرك هل هي إضافة للممثل؟

من وجهة نظري أن على الممثل أن يستفيد من الشهرة التي اكتسبها في خدمة المجتمع، فعندما يصبح الممثل مشهورا يحب أن يقلده الكثيرون ولذلك من الجيد جدا أن نقدم كلمة طيبة للجمهور وهذا هو الغرض الأساسي.

- منذ ظهورك الأول وأنت دائما ما تبهرين المشاهدين بإطلالتك ورشاقتك، حدثينا عن السر وراء ذلك؟

ليس هناك سر محدد، ولكني سيدة لديها ذوق خاص في اختيار الملابس وأعرف تماما ما يليق لي، لا أحب من يتفاخر بشراء،» البراندات « وليس مهما ذلك فممكن أن يعجبني فستان في أي مكان أيا كان وأشتريه ويكون علي مبهرا تماما؛ فالفكرة في اختيار ما يليق لكل سيدة.

- أدوارك رائعة ومؤثرة جدا في العمل، فهل لك معايير خاصة في قبول الدور؟

أول شيء أقرأ ورق الدور وإذا أعجبني السيناريو أقوم به، ولكني دائما ما أفضل أن أقوم بدور يكون غريبا عن شخصيتي الحقيقية، فحاليا أنا كسرت حاجز أن أكرر نفسي من

خلال الأدوار، حيث أسعى جاهدة أن أخرج عن شخصيتي مثل مسلسل تيتة هادية و ليالي أوجيني أحاول أن أخرج من النمطية.

- هل هناك شخصية تحب أن تقدمينها مستقبلا؟

لدي الكثير لم أقدمه بعد فأنا لم أقم مثلا بدور بنت البلد أي سيدة شعبية، وعندما قدمت دور صعيدية للأسف المسلسل لم يأخذ حقه من العرض فأتمنى أن أكرر التجربة مرة أخرى، أتمنى أن أقوم بأعمال كوميديا كثيرة رغم أن الكوميدي من أصعب الأدوار.__

المصدر: حوار : أميمة أحمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 102 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,749,514

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز