بقلم : د. حنان سليمان

يوم بعد يوم، وشهر بعد شهر، ثم عام بعد عام، هكذا هي الحياة لا تشعر بها إلا عندما تفاجأ بقدوم عام جديد فتلك هى سنة الله في خلقه، فالعام الجديد يمثل فرصة حقيقة لفتح صفحة جديدة في أي زاوية من حياة الإنسان قد تبعث فيه أملً جديداً.

كثير منا يحرص على الاحتفال بقدوم العام الجديد وتوديع آخر مضى لكن تلك الاحتفالات لن تكون لها القيمة الفعلية دون أن يكون لقدوم العام الجديد وقع كبير في النفوس لذا علينا في بداية كل عام أن يراجع الإنسان نفسه ويرد لكل صاحب أمانة أمانته، ومن هذه الأمانات أنه ربما قد قصرنا في واجباتنا العائلية وواجباتنا تجاه أسرتنا، هذا التقصير يجعل لزاما علينا استقبال العام بالجلوس مع أسرنا والمصارحة والمكاشفة والاعتراف بالأخطاء بين أفرادها، والعزم على عدم العودة إلى أي أفعال قد تكون.

وفي بداية هذا العام لابد أن نتسلح بالأمل في الغد، وعدم اليأس لأنه يصيب حياة الإنسان بالدمار، ويبعث على الخمول وعدم النشاط وعدم الرغبة في التغيير، واكتساب المعارف الجديدة، وتحقيق الأحلام، كما أن استقبال العام الجديد يحتم على كل إنسان أن يبدأ عامه بشخصية جديدة يكون هدفها دائما البعد عن المصادمات والمشاحنات وغلق باب كافة الخصومات التي قد تكون نشأت في العام الماضي بقصد أو عن غير قصد، واعلموا أنه ما أسهل أن تبدأ خصومة لكن إنهاءها يحتاج إلى عزيمة نفسية ذاتية تجعل الإنسان دائماً مبادراً في حياته تجاه الأفعال الطيبة.

عزيزتي القارئة.. بقيت أيام قليلة لنستقبل العام الجديد، ونترك وراءنا 365 يوماً، منا من استطاع تحقيق تلك الأهداف أو بعضها، وهناك آخرون ما زالوا ينتظرون الفرصة لتحقيقها، ينتهي العام بكل ما مررنا فيه من مشكلات وعقبات ونجاحات، ولا يتبقى لنا سوى الذكريات، فكل يوم يمر لا يمكن الرجوع إليه، لذلك عليك المضي قدماً ورؤية مستقبل أكثر إشراقاً، وقبل بدء العام الجديد، عليك تحديد أولوياتك هذا العام ومنها: كيف كنت؟ وماذا تكون اليوم؟ فإذا كانت المؤس سّات والشركات الكبرى تقوم بإجراء الجرد السنوي لعملها للوقوف على مواطن الض عّف والقو ةّ، فعلى كلّ إنسان أيضاً أن يجري الجرد السنوي لأعماله مع نهاية السنة، وأن يضع أعماله في ميزان الر بّح ، ويسأل نفسه: كيف أمضيت هذا العام؟ والصدق فى الإجابة سيمكنك من تعزيز مواطن القو ةّ لديك وتصحيح الأخطاء وتدارك الذلات التي ارتكبتها في العام الماضي.

المصدر: بقلم : د. حنان سليمان
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 197 مشاهدة
نشرت فى 30 ديسمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,360,847

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز