أن تحب فهذا حق لك .. أن تختار شريك حياتك فهذا شيء طبيعي .. وأن تقرر الزواج فهذه النهاية المنطقية ولكن أن تتعدد العلاقات والزيجات بين الشباب وتحت مسميات أخري للزواج الشرعي الذي نعلمه جيداً ، مثل الزواج المؤقت .. المسيار .. الترفيهي .. الفريند .. الانترنت .. العرفي .. الوشم.. السياحي.. علاقات أطلق عليها الشباب مسمي زواج .. وبين وهم الحب وهذه الزيجات نتعرف في هذا التحقيق علي آراء البعض منهم .

تحكى منى . أ . طالبة بكلية التجارة جامعة القاهرة :

تزوجت صديقتى بهذه الطريقة .. الزواج بالكاسيت حيث يسجل كل منهما موافقته علي الارتباط وزواجه بالطرف الآخر ورضاه وأنهما زواجان أمام الله .. ولا أنكر أنها كانت تحبه وهو أيضاً ولكنه للأسف بات يتهرب منها بعد لقاءات عديدة دارت بينهما فى أحد الفنادق الرخيصة الثمن أو منزل أحد أصدقائه .. وقد فكرت - بعد تهربه منها - فى الانتحار ولكنها أستجمعت قواها وأخبرت والدتها التى كادت أن تقتلها لولا أنها أجبرت الشاب على الزواج منها شرعياً ثم تطليقها وبعد محاولات عدة وافق الشاب بعد قبض الثمن ..!

وتلتقط أطراف الحديث هبة . ن . طالبة بنفس الكلية وتؤ:د أن الفتيات الأن أكثر وعياً ولكن المشكلة تعنت الأهل فى مستلزمات الزواج والمطالب التى لايتحملها الشاب حديث التخرج .

وتنفى آلاء محمد - طالبة بكلية اقتصاد وعلوم سياسية - أن نتخذ من موقف الأهل مبرراً لقيام أو بناء علاقات غير شرعية تحت مسمى الحب والزواج .. فالزواج الشرعى له طرقه وأسسه التى تضمن للفتاة حقها وتحفظ للمجتمع توازنه وضوابطه .

الزواج العرفي

لقد أثبت الشرع شرعية الزواج العرفى وأنه ليس بحرام فلم لا ؟.. هذا رأى هدير محمد طالبة بكلية الإعلام حيث أضافت أن الدعاة والشيوخ قد أجمعوا أن الزواج العرفى مادام به شهود ويعرفه أكثر من فرد فهو حلال وليس بحرام وبالتالى هذه زيجات تتم وبكثرة بعد علمهم بهذا الأمر.

وتختلف معها أمنية السيد طالبة بنفس الكلية بأن الزواج العرفى له تاريخ طويل فى إهدار حق الفتاة فى العيش بحياة كريمة وسوية وله مشكلات منذ ظهوره إلى الأن وتعتبره مثل باقى أنواع الزواج الآخرى الغير شرعية والغير مقبولة بالنسبة له .

زواج الانترنت

تحكى لبنى . ن . بكالوريوس آداب عين شمس عن تجربتها :

لقد تعرفت عن طريق الشات على شخص لبنانى الجنسة وتقاربنا كثيراً وأتفقنا علي الزواج وبالفعل قررت ألا أتزوج غيره ولكن بشرط أن يتقدم لأهلى فى أقرب فرصة . ولكن لاحظت أنه يطلب أشياء خارجة بحكم اتفاقنا على الزواج وعندما رفضت وعنفته لذلك .. تركنى وأخبرنى ألا أنتظره لأنه لن يتزوج أبداً بهذه الطريقة !

وتقول آمال حلمى بكالوريوس هندسة أن الانرنت منح الشباب الفرصة لاقامة العديد من العالقات بدءاً بالتعارف وحتى

الصداقة ويمتد الأمر لعلاقات غير شرعية تتم بالصوت والصورة وهذا خطر على تفكير الشباب وضوابط المجتمع الشرقى بصفة خاصة.

الدم والوشم

يقول السيد عبدالله طالب بكلية الآداب جامعة عين شمس لقد علمت من أصدقائى أنهم يقيمون علاقات تحت مسمى الزواج منها الزواج بالدم كل منهما يجرح نفسه جرحاً بسيطاً ويمزج دم الطرفين معاً وبهذا يصيران زوجين ، وهناك نوع آخر هو زواج الوشم والزواج الترفيهى الذى لا يمضى عليه الكير من الوقت من أجل تحقيق المتعة ولا ينظر الطرفان لعاقبة ما يفعلانه وبخاصة الفتاة .

المسئولية

تقول الدكتورة إنشاد عزالدين أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة المنوفية أن العلاقات بين الشباب الأن أصبحت بلا حدود نظراً لما يوفره الانترنت ، والفيس بوك بشكل خاص أتاح الفرصة للتعرف سواء داخل البلد أو من خارجها فلا حدود لذلك وعن أنواع الزواج أو الزيجات التى تتم بين الشباب تقول الدكتور إنشاد أن هناك نوعين يرتبطان بالشباب أكثر وهما الزواج بالكاسيت والزواج بالدم .. أما النوع الآخرى وبخاصة زواج المسيار فهو منتشر كثيراً فى البلاد العربية ولا يحمل فى طياته أى التزامات مادية تجاه الزوجة وهذا النوع موجود بين الشباب وكذلك الرجال الأكبر سناً ..  وأشارت الدكتورة إنشاد إلى ضرورة توعية الشباب الذى أصبح البعض منه مستهتراً بقيمة الزواج الشرعى ويفضل أن يمضى وقتاً لطيفاً مع من يحب دون الإحساس بالمسئولية تجاه الطرف الآخر ..

نقطة تفاهم

من ناحية أخرى توضح الكاتبة والصحفية منى نورالدين أن هناك محاور عديدة علينا الانتباه إليها جيداً عند تناول هذه القضية الشائكة .. فتقول :

فى البداية عنصر التربية داخل الأسرة له أثره الفعال فإذا تعود الابن أو الابنة أن يحكى ما مر به خلال يومه وأخذ النصح والارشاد بالطريقة السليمة فنحن بذلك نبين ونغرس فيه الأخلاق منذ الصغر فالشباب الآن يحتاج إلى من يتفاهم معه سواء الأب أو الأم أو شخص له صلة قوية به ويثق فيه .. والنقطة الأخرى هى الأحوال الاقتصادية السيئة وما فعلته بالشباب فأصبح عاجزاً عن توفير الشقة واحتياجات الأسرة وان كانت فكرة بيت العيلة زمان هى الحل المناسب للشباب الغير قادر فى بداية حياته الزوجية وأن يقدم الشاب على خطبة إحدى الفتيات على أن يتم الزواج بعد ذلك فهذا أمر ليس بسيىء مادامت الأمور تحدث أمام الأهل وبمعرفة الجميع فهذا ليس بخطأ وإنما الخطأ مايحدث فى السر ولا يعلمه أحد ويتسبب فى انهيار المجتمع وإحداث صدمات عاطفية لكلا الطرفين وبخاصة الفتيات .

وإلى الآن .. حب .. وزواج .. وعلاقات .. ولكننا نعلم جيداً ما يصلح لمجتمعنا .. فأنت تريد أماً فاضلة وأنت تريدين أباً لأولادك فأحسنا البداية فالحب والزواج الشرعى هما الضمان لحياة أكثر حباً واستمرارية .. فاعملا على ذلك.

 

المصدر: مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,609,222

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز