متى وكيف يبدأه طفلك؟!

اشبال في مدرسة الصوم

 
كتبت : أسماء صقر

 يأتى شهر رمضان الكريم ومعه تدخل البهجة للقلوب وخاصة الأطفال، حيث يقومون بشراء الفوانيس وعمل الزينة الورقية ويخرجون مع
الآباء والأمهات لأداء صلاة التراويح، ويكونون صداقات جديدة مع الآخرين .
كما أثبتت الدراسات النفسية والتربوية أن تدريب الطفل وتعويده على الصيام يكسبه عادات روحية وأخلاقية من خلال ضبط السلوك وتعلم الصبر وقوة التحمل، ولكن
غالبا تواجه الأم صعوبة فى تعويد أطفالها على الصيام. وللتغلب عليها اقرئي معنا السطور التالية ٌ 
فى البداية تحدثنا مع الأطفال عن كيفية صيامهم وقضاء وقتهم . يقول عمر أحمد - 9 سنوات -: بدأت أمى تعودنى على الصيام من العام الماضى فكنت أصوم حتى
الساعة الواحدة ظهرا ثم أتناول الطعام والشراب، وكنت أعلم أننى أتدريب على الصوم ولا أقوم بقضاء الفريضة، ولكن هذا العام سوف أصوم حتى المغرب مثل أبى وأمى
واخوتى وأقوم بقراءة القرآن أثناء الصيام مع أصدقائى .
- أما نجوى عبدالسلام - 9 سنوات - تقول : الصيام نعمة كبيرة على الانسان فيجعله يعتمد على نفسه ويتحمل ويصبر عند الأزمات، كما أنه مفيد للصحة، لذلك سوف
أصوم هذا العام اليوم كاملا حتى المغرب وأقضى وقت صيامى فى مشاهدة البرامج الدينية وسماع قصص الأنبياء .


التراويح

ويؤيدها محمد صلاح -10 سنوات - قائلا : يأتى شهر الصوم ومعه الفرحة فى قلوبنا حيث نكثر من الدعاء والاستغفار، وأحب الذهاب مع والدى لصلاة التراويح وأيضا
سماع أغانى رمضان الجميلة «وحوى ياوحوى» وأتجمع مع أصدقائى ونلعب بالفوانيس فى شارعنا قبل أذان المغرب، وأتدرب على الصيام منذ عامين وهذا العام رغم ارتفاع
الحرارة فى الصيف سوف أصوم اليوم كاملا .


الجو حار

وتقول هبة مجدى - 11 سنة -: إننى أخشى الصيام هذا العام نظرا للصيف وشدة الحر لكننى سوف أصوم وأمتنع عن الخروج فى الشمس واللعب مع جيرانى كى لا أفقد
الماء الذى يختزنه جسمى عن طريق العرق، وأقضى يومى فى قراءة وحفظ القرآن الكريم ومساعدة أمى فى تحضير الإفطار كى لا أشعر بالعطش .
ويقول حسام وجيه - 12 سنة -: سوف أقضى صيام رمضان هذا العام كاملا طوال الشهر فالعام الماضى قمت بصيام 20 يوما فقط وأيضا سوف أقوم بتحفيظ الأطفال
الصغار القرآن الكريم فى المسجد وأشرح لهم فوائد الصوم بالنسبة للإنسان وقبل الإفطار سوف أقف على محطة الإفطار ونوزع العصائر والتمر على المسافرين للافطار،
وقبل العيد أقوم أنا وزملائى بمساعدة المحتاجين. فشهر رمضان والصوم يعلمنا حب الخير ومساعدة الآخرين .
د. عزة صيام - أستاذة علم الاجتماع ووكيلة كلية الآداب للدراسات العليا والبحوث الانسانية بجامعة بنها- تقول: لابد أن يحرص الوالدان على إفهام الطفل أن ما يفعله هو
التعود والتدريب على الصيام وليس الصيام المكلف به، مع توضيح مكانة شهر الصوم فى الإسلام للطفل بأسلوب يناسب عمره وتفكيره، ولابد من وجود القدوة للأبناء فى
سلوك الآباء فى رمضان فالنوم الكثير والغضب السريع من تأخر الأكل وتضييع الوقت فى الجلوس أمام شاشة التليفزيون وعدم الاهتمام بصلاة التراويح والجماعة فى
المسجد لا يمثل القدوة الصالحة للطفل ولا يشعر معه بفارق بين أيام الصيام وغيرها من الأيام .
لذلك يجب على الوالدين أن يكونا قدوة صالحة لأبنائهما فى الحفاظ على الوقت وشغله بالصلاة والقرآن والتفقه فى الدين، مع الحرص على الجلوس مع الأبناء للحوار
وسرد القصص الدينية .
وأيضا لتعويد الطفل على الصيام يمكن إلهاءه عن الأكل والشرب وشغله بأمور محببة إليه كاللعب على ألا يبذل فيه الطفل مجهودا كبيرا، والاعتماد على أسلوب الترغيب
والتحبيب والتحفيز فالرغبة فى عمل الشىء دافع قوى إلى انجازه ومدح الطفل الذى يصوم ولو لم يكمل اليوم، والحرص على وجوده على مائدة الافطار كالصائمين،
واصطحابه الى الصلاة فى المسجد ووضع جدول للأيام التى صامها أو صام بعضها، ويأخذ يوم العيد هدية ويحفظ الجدول للعام القادم ليبذل جهدا أكبر ويصوم أياماً
أكثر وهكذا، كما يمكن اقامة مسابقة بين الأولاد ولا يلزم أن يكونوا أخوة فيمكن اقامة المسابقة بين أبناء الأقارب أو الجيران، وتتم وتنجح المسابقة إذا تكاتفت الجهود فى
الأسرة، وإذا عجز الطفل عن إكمال صيام أحد الأيام فيمكن استثارته بالعبارات المتفائلة التى تحفزه وتشجعه على الصيام .
ويؤكد د. عبدالفتاح درويش - أستاذ علم النفس بجامعة المنوفية - على أنه يمكن استغلال الأيام التى يستحب فيها الصيام لتعويد الطفل على الصيام على أن يصوم معه
أهل البيت أو بعضهم .
وينصح بضرورة الابتعاد عن عبارات التحذير والتهديد، حتى لايقترن الصيام أو الطاعة عموما بالخوف خصوصا وأن المقام هنا مقام تدريب وتعليم وتربية للأطفال الذين
لم يصلوا بعد إلى سن التكليف الشرعى وهى سن البلوغ .
ويشير إلى التعامل مع الأبناء وتعويدهم على الصوم برفق ولين وهدوء، واشعارهم بحب الوالدين لهم وأهميتهما بالنسبة لهم .

وينهى د. عبدالفتاح حديثه قائلا : لابد من الإكثار من الدعاء بصلاح الأولاد، فللدعاء أثر عظيم فى إصلاح الأولاد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - «ثلاث دعوات
يستجاب لهن لاشك فيهن دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد لولده» .


التدرج

ويقول د. حسين محمد عمر - أستاذ التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر-: تدريب وتعليم الطفل الصيام يكون بالتدريج بحيث يجب أن يسمح للطفل
الصغير بالإفطار فى منتصف النهار إذا لوحظ عدم مقدرته على مواصلة الصيام على أن يتأخر الوالدان فى موعد إفطاره بالتدريج وصولا إلى الصيام حتى المغرب .
ويمكن تقسيم اليوم إلى فترات يطلب فيها من الطفل الامتناع عن الطعام والشراب فى بعضها تمهيدا الى صيام كل اليوم، ويصلح هذا النوع من التدريب لسن 4 سنوات
ويفضل ربط أوقات الصيام بأوقات الصلاة، ولكن يجب مراعاة عدم صيام الطفل فى سن مبكرة حتى لا يضر بصحته وهذا فى حالة صيام اليوم كاملا، وأيضا على
الوالدان أن يفهما الطفل أنه ليس مكلفا وأن الله سبحانه وتعالى يعطيه الحق أن يأكل ويشرب حتى يصبح فيما بعد مسلما قويا، وأن يزرعا حب الخير بقلبه .
ويشير د. عمر إلى إمكانية البدء فى تدريب الطفل على الصيام من سن السابعة، ولكن الأفضل هو سن العاشرة ويمكن البدء قبل العاشرة إذا رأينا فى الطفل القدرة على
ذلك .
فقد كانت بعض الصحابيات رضوان الله عليهن يفعلن ذلك . فعن الربيع بنت معوذ قالت : «كنا نصوم وتصوم صبياننا الصغار ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من
العهن - أى الصوف - فإذا بكى أحدهم طلباً للطعام أعطيناه إياه، حتى يكون عند الإفطار .
وأيضا لتعويد الطفل على الصوم ينبغى على الآباء والأمهات الحرص منذ الصغر على ايقاظ الطفل فى موعد السحور فى شهر رمضان لأداء الصيام، فعن أنس بن مالك
رضى الله عنه قال : قال النبى صلى الله عليه وسلم : «تسحروا فإن فى السحور بركة» .
ويوضح أنه لا يجب الصيام على الطفل الصغير حتى يبلغ لقول النبى صلى الله عليه وسلم : (رفع القلم عن ثلاثة : عن المجنون المغلوب على عقله حتى يفيق، وعن النائم
حتى يستيقظ وعن الصبى حتى يحتلم) رواه ابى داود وصححه الألبانى فى صحيح أبى داود . ومع ذلك فينبغى أمر الصبى بالصيام حتى يعتاده ولأنه يكتب له الأعمال
الصالحة التى يفعلها .
والسن التى يبدأ الوالدان فيها بتعليم أولادهما الصيام هى سن التحمل والقدرة على الصيام، و تختلف باختلاف البنية الجسدية للطفل  

المصدر: مجلة حواء- أسماء صقر

ساحة النقاش

fego203

موضوع جميل جدا يا اسمااء وسيبك من الفاشليين الى فاهميين الدنيا غلط وباين الشيطان بيضحك عليهم الموضوع لو الناس تتطبقوا على اطفالهم تبقى نشأ جيل جيد ينفع البلد احنا الى نحب ننام ونشخر بس شعب يحب النوم ما بحب التقدم

fegomasr فى 10 أكتوبر 2012 شارك بالرد 0 ردود
fego203

والله فيها ايه لما الطفل يصوم من صغرة انا شايف ان تعليق الاول فاشل جدا وباين الى بتتكلم نفسها تبقى صحفيه بس طلعت فاشله

fegomasr فى 10 أكتوبر 2012 شارك بالرد 0 ردود
ngwaa

طب بذمتكو فى طفل او طفلة عندهم تسع سنوات يعرفو يقولو الكلام دا يا جماعة بجد عيب انتوا بتستهينوا بعقول القراء على فكرة عمر احمد دا يبقى ابن اخوها وعندة 4اربع سنين
انتى خيالك واسع قوى يا اسماء ياصقروكمان الاساتذة والعلاماء دول كلامهم دا على النت يعنى انتى ما جبتى حاجة من مجهودك

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,130,675

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز