اهتمام الدولة بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر هى اللبنة الأولى لتحقيق التنمية الاقتصادية التى ينشدها المصريون ويدعمون قيادتهم من أجل الوصول إليها، هذا ما أكدته النائبة البرلمانية هالة أبو السعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، خلال حوارها مع حواء، فما الدوافع وراء دعوتها لإنشاء وزارة للمشروعات الصغيرة، وإلى أى مدى ستؤثر على النمو الاقتصادي، وما ملامح قانون المشروعات الصغيرة الذى تقدمت به إلى البرلمان.. تساؤلات عديدة تجيب عنها النائبة البرلمانية فى هذا الحوار..

- في البداية ما أبرز المواد التي تضمنها قانون المشروعات الصغيرة؟

لا شك أن المرحلة الراهنة تحتاج أن يكون ملف المشروعات الصغيرة على طاولة التعاملات داخل الحكومة والبرلمان لتحفيز الشباب للإقبال على إقامتها ومواجهة ارتفاع نسبة البطالة وتسهيل عمل المشروعات الصغيرة وزيادة الإقبال على التصنيع والإنتاج، ويتضمن القانون تقديم إعفاءات جمركية وضريبية بشرائح محددة لأصحاب هذه المشروعات في الخمس سنوات الأولى لدعمهم خاصة على المواد الخام التي يتم استيرادها من الخارج، بالإضافة إلى توفير مظلة تأمينية لصاحب المشروع حتى يستطيع أن يحصل على معاش بعد ذلك.

- وعلى ما تقوم رؤيتك الجديدة لإنشاء وزارة جديدة للمشروعات الصغيرة؟

نحن في حاجة إلى رؤية جديدة للوزارات بناء على الاحتياجات الفعلية للواقع العملي مع الأخذ في الاعتبار تجارب الدول الأخرى الناجحة كالهند، فمثلا لدينا وزارات يمكن الاستغناء عنها وأخرى يمكن إحلالها، لذا أدعو إلى إنشاء وزارة جديدة للمشروعات الصغيرة لأن المشروعات العنقودية التكاملية التي يعمل بها العديد من الأفراد ويتم من خلالها إنتاج منتج متكامل تؤدي إلى نمو اقتصادي وقدرة على سد احتياجات السوق المحلي والتصدير للخارج.

- المرأة المصرية حلقة مهمة في سلسلة التنمية الاقتصادية من خلال إدارتها للمشروعات الصغيرة، فكيف ترين هذه العبارة؟

لا شك أن المرأة متميزة في إدارة المشروعات الصغيرة وأكثر التزاما في الوفاء بالالتزامات المالية من الرجل، وحال المرأة كالشباب فهي تقيم مشروعات متناثرة لا تؤثر بشكل كبير على التنمية الاقتصادية، فإذا افترضنا أن هناك قرية بها ألف سيدة يقمن بتربية الدواجن بشكل منفرد، فإذا تم تنظيم هذه المشاريع وإدارتها وتقديم الخبرات والرعاية البيطرية والرقابة والتخطيط والتنسيق لهؤلاء النسوة سيمكن سد فجوات السوق المحلي من اللحوم البيضاء والتأثير فيه والتصدير أيضا للخارج.  

- ما تأثير المزارع السمكية ببركة غليون وقناة السويس على النمو الاقتصادي؟

نظم المجلس زيارة لمشروعات الاستزراع السمكي ببركة غليون وقناة السويس، وتبيّنا من خلالها أهمية تلك المشروعات من خلال المساحات المنشأة عليها إلى جانب التعرف على إنتاجها من المتخصصين القائمين عليها ما زاد يقيننا أن مصر تسير على الطريق الصحيح وأن هذه المشروعات قادرة على سد احتياجات السوق المحلية من الأسماك والوصول للاكتفاء الذاتي بل والتصدير إلى الخارج.

- وما تقييمك لدور المرأة السياسي والاجتماعي في السنوات الأخيرة؟

المرأة المصرية من أقوى سيدات العالم حيث استطاعت في مرحلة زمنية وجيزة تغيير نظرة العالم عن فكرها وثقافتها، فهي امرأة فعالة مؤثرة في مجتمعها وإيجابية شاركت في ثورتين متتاليتين وكانت سلاحا قويا ضد الإرهاب، وأعتقد أنها أحد العوامل الداعمة للاقتصاد وجزء أساس من عجلة التنمية.

- وإلى أي مدى تؤثر المناهج الدراسية في ثقافة جيل المستقبل ووعيه بأهمية العمل الحر والمشروعات الصغيرة؟

في الحقيقة نحن لا توجد لدينا ثقافة العمل الحر، حيث يسعى الشباب إلى الالتحاق بكليات القمة أو العمل بالقطاع العام، والقليل من يبادر بالاتجاه إلى العمل الحر، وأعتقد أنه حان الوقت أن نزرع في أولادنا ثقافة العمل الحر وأهمية أن يصبحوا أصحاب مشاريع ولو كانت صغيرة فسوف تكبر مع الوقت، أما عن المناهج التعليمية فيجب أن تروج لثقافة العمل الحر وتعويد الطلاب على العمل داخل فريق عمل وليس بشكل فردي، مع ضرورة تعليمهم فن التسويق.

- وأخيرا ماذا يعني لك اختيارك كرئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين؟

في الحقيقة هذا الاختيار أشعرني بمسئولية كبيرة جدا وخاصة وأن رئيس الحزب داخل الهيئة البرلمانية واختياره سيدة لرئاسة الهيئة البرلمانية يؤكد على تحضره وفكره المتقدم وإيمانه بالمرأة المصرية وقدراتها في مساندة بلدها مصر.

المصدر: حوار : إيمان الدربى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 45 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,610,542

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز