يحمل شاطئ روميل في طياته تاريخ عريق يمتزج بمعالمه الحضارية، وتعود تسميته نسبة للقائد الألماني الملقب بثعلب الصحراء إرفين روميل، كما أن الطبيعة الساحرة للشاطئ تجعل منه واحدا من أهم المصايف المنتشرة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

يقع ضمن مساحات الشاطئ  متحف روميل وهو عبارة عن كهف محفور في صخور الجزيرة التي تقع في مواجهة الميناء الشرقي لمدينة مرسى مطروح، وكان القائد الألمانى روميل يخلو فيه إلى نفسه لوضع الخطط الحربية إبان الحرب العالمية الثانية، ويبعد الشاطئ عن وسط مدينة مرسى مطروح بمسافة 4 كيلو مترات ، ويمتاز برماله الناعمة البيضاء ومياهه الصافية متعددة الأعماق، والتي تتدرج ألوانها ما بين الأبيض والفيروزي والأزرق الداكن.

يعد الشاطئ بمثابة بحيرة طبيعية كبيرة، حيث يوجد لسان من اليابس ممتد داخل الماء يفصل بين الجزء الشمالي والجنوبي ويلتقي عنده البحران باللون الأبيض المائل للخضرة والأزرق، وتنتشر فوق هذا اللسان مجموعة من المصاطب الخرسانة المقام عليها برجولات بمقاعد ثابتة لخدمة رواد الشاطئ بالمجان، ويضم الشاطئ عددا من المنتجعات السياحية التي تقدم العديد من الأنشطة المتنوعة لمتعة زواره، كما يمتاز بقربه من معالم مدينة مرسى مطروح السياحية .

المصدر: كتبت : شيماء أبوالنصر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 18 يوليو 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,459,396

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز