إعلامي طموح.. ظل يرسم لنفسه خطوط مستقيمة بخطوات ثابتة حتى وصل لأعرق مبنى يتمنى الكثيرون أن يلتحقوا به، فتحقق حلمه وأصبح واحدا من أبناء ماسبيرو، ليس هذا فحسب بل ظهر على شاشته الرئيسية وقدم بها العديد من البرامج الناجحة.. عن برامجه وأحلامه كان لـ "حواء" هذا الحوار مع الإعلامي المتميز أحمد مدورة.

<!--احكي لنا عن مشوارك مع ماسبيرو..

بداية أنا خريج كلية الحقوق، وكم تمنيت كثيرا أن تطأ قدماي مبنى "ماسبيرو"، لذا بالرغم من دراستي للحقوق إلا أنني التحقت بالعديد من الدورات حتى حصلت على دبلومة في الإعلام المصري دورة متخصصة من إحدى الجامعات الخاصة ثم من جامعة القاهرة، والأمر الذي أفتخر به أنني دخلت التليفزيون بمجهودي الشخصي دون "واسطة" حيث قدمت في اختبارات التليفزيون المصري والتي تخطيتها جميعها، ليس هذا فحسب بل التحقت بالقناة الرئيسية به "القناة الأولى" وكم أسعدني هذا كثيرا.

<!--حدثني عن برامجك على الشاشة الأولى..

بالرغم من أنني صنفت كمذيع بالقناة إلا أنني بدأت كمراسل لبرنامج رياضي، بعدها قدمت برنامجي الرياضي "ملعب الأولى"، ثم برنامج "يوم جديد" وهو برنامج اجتماعي ثقافي طرقت من خلاله كل الأبواب، كما قدمت أيضا برنامج بعنوان "طلع النهار" والذي يسلط الضوء على الطبقة الكادحة، بالإضافة إلى تقديمي برنامج "احلم معانا".

<!--وماذا عن برنامجك الحالى؟

حاليا أقدم برنامج "بانوراما الشباب"، وهو برنامج متخصص لكل الشباب ويهتم بعرض أفكارهم وطموحاتهم، وقد مر بمرحلة عرضه على الهواء ثم يقدم حاليا مسجلا، أيضا أقدم برنامج "مستقبل وطن" الذي يتناول خطابا عن مستقبل بلدنا في خطتنا 2030.

<!--أيهما تفضل الهواء أم البرامج المسجلة؟

بثقة يقول: لكل منهما تيمته التي تجذبني ولكل منهما جمهوره، لذا قدمت كلا النوعين "هواء ومسجل"، وقد يتخيل البعض أن مذيع الهواء قد تواجهه مشكلة في الاحتكاك المباشر بالمشاهد، حيث إنه ليس هناك مجال للإعادة وبالتالي يجب أن يكون المذيع ذهنه مستيقظا حاضرا دائما، ولكن على العكس مع مرور فترة زمنية يعتاد ذلك وتصبح الكاميرا صديقته دون رهبة من الظهور على الجمهور بشكل مباشر.

يستطرد: كما قدمت مجموعة من البرامج التسجيلية والتي لها متابعيها ومن ينتظرها خصوصا إذا كانت تقدم محتوى هادف بشكل منمق.

<!--ترى ما مقومات الإعلامي الناجح؟

الإعلامي الناجح والمتميز يجب أن يكون على قدر كبير من الثقافة في جميع المجالات، مطلع على كل ما هو جديد، يعمل على تدريب نفسه بشكل مستمر، ولعل التليفزيون المصري يوفر لأبنائه هذه الميزة التي لا توجد في غيره، فمن خلال معهد الإذاعة والتليفزيون يتوفر لنا التدريب الدائم، كما أن من شأن ماسبيرو أن يقدم لأبنائه قبل الظهور على الشاشة بعض التدريبات المهمة وأذكر منها: كيف يكون مظهر المذيع وكيف يكون مستعدا للتعامل مع الشاشة والظهور عليها، أيضا تدريبات في الإلقاء واللغة العربية، كيفية التعامل مع الانتخابات سواء كانت انتخابات برلمانية أو رئاسية، ومن مقومات المذيع المتميز أيضا أن يكون واجهة مشرفة لشاشته، وأن يتميز بالأناقة واللباقة والعلم والثقافة، وأن ينتقي الموضوعات التي تهم الشارع المصري، ويصل بالمشاهد لمبتغاه دون بلبلة أو إثارة المشكلات.

<!--كيف يلعب الإعلام دوره في التصدي لقضايا الوطن؟

أرى أن مصر تمر بفترة عصيبة ومن المهم جدا أن نبني بلدنا لا أن نرهقها، لذا نحرص في ماسبيرو بكل قطاعاته بأن نقدم محتوى نقف به بجانب الوطن، فمثلا في القناة الأولى نهتم بشكل كبير في نقل صورة صحيحة وواضحة عما تقوم به الدولة من بناء وأيضا مواجهة الإرهاب، لذا نسعى دائما لتوضيح الفكر المغلوط الذي يطلقه الأعداء، ونعمل على رصد مخاطره، وعلى توعية المشاهد وتوضيح السبل الصحيحة حتى لا يقع المشاهد فريسة للأفكار المغلوطة والكلمات الهدامة التي تظهر على السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي من شأنها هدم الدولة لا بناءها.

<!--ما نوعية البرنامج الذي تتمنى تقديمه؟

أحب تقديم البرامج الاجتماعية فأشعر معها أنها برامج شاملة حيث تلقي الضوء على كافة مجالات الحياة والتي تهم الناس، سواء مشكلة صحية ثقافية اقتصادية أو اجتماعية.

<!--وماذا عن الأسرة؟

أنا متزوج من الإعلامية "رباب المهدي"، كان ارتباطنا قبل عملنا بالإعلام، وكم وقفت بجانبي فأنا أدين لها بالشكر والعرفان فهي سبب لما أنا عليه الآن، أنعم الله علينا بابنتين جميلتين: "سارة" في المرحلة الثانوية، و "لارا" في الصف الثاني الابتدائي وهما صاحبتي أجمل ابتسامة.

أما عن هواياتي؛ أهوى لعبة كرة القدم فقد كنت في نادي ناشئين الإسماعيلي، ولعبة الكرة الخماسية، كما أهوى العزف على الجيتار والغناء.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 209 مشاهدة
نشرت فى 29 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,287,440

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز