كتبت : مروة لطفى

من بوابة قلب شبه موارب وقدر عشقي معاكس يباغتنا إعصار مشاعر يقتلع كل جائز وممكن، لنعيش في حالة من الالتباس العاطفي تحت مسمى "دقة قلب" وعنها تدور مناقشاتنا .. في انتظار رسائلكم على البريد الالكتروني:[email protected]

الاختيار الخاسر!

لا يوجد أقسى من أن تجدين نفسك حائرة بين صلة رحمك وشريك عمرك، والأقسى أن كليهما يخيرك بينه وبين الآخر.. فأنا ربة منزل في منتصف العقد الثالث من العمر، توفى أبي في الخامسة من عمري، وعشت مع أمي وشقيقي الذي يكبرني بـ 8 سنوات.. فنشأت على سماع كلام أخي في الصغيرة قبل الكبيرة.. وعندما التحقت بالجامعة تعرفت على طبيب وسرعان ما تقدم لخطبتي، ونال رضاء والدتي وشقيقي.. تزوجنا وعشنا حياة يسودها الهدوء والحب فضلاً عن إنجابنالولد وبنت في المرحلة الإعدادية الآن بينما تزوج شقيقي واستقر،ومضت الأعوام سريعاً وعلاقة زوجي وشقيقي على أكمل وجه حتى حدث ما لم يكن في الحسبان! فقد أصيبت والدتي بسكتة دماغية فجائية ورحلت عن عالمنا منذ 3 سنوات.. بعدها استثمر شقيقي إرثنا في مشروع ضاعت فيه أموالنا.. وهنا نشأت خلافات بيننا لإصراره على اقتراض مبلغ من زوجي لتعويض الخسارة، لكن شريك حياتي رفض لعدم ثقته في كفاءته بمجال العمل الحر خاصة بعد أن ضيع أمواله وأموالي معه.. المشكلة أن أخي استاء من زوجي بل وصل الأمر أن خيرني بينه وبين بقائي مع زوجي.. وقد حاولت كثيراً التقريب بينهما دون جدوى لكن مع عناد شقيقي بدأ زوجي يتذمر هو الآخر ويطالبني بقطع صلة رحمي.. كيف أتصرف وأنا لا أقوى على تحمل خسارة أخي كما أعشق زوجي وولداي وأريد العيش في سلام!

     ر . س "الهرم"

بداية لا يوجد منطق أو شرع يجبر زوجك على إقراض شقيقك ومن ثم غضبه ليس له داع، فلما لا تلجئين لأحد كبار العائلة لإقناعه بالكف عن الضغط عليكِ وإن لم يكن ذلك متاحا فيمكنك استشارة لجنة الفتوى بالأزهر الشريف حتى يعرف شقيقك خطأ ما يطلبه منك كما يهدأ زوجك ويكف هو الآخر عن مطالبتك بقطع صلة رحمك.. أعتقد أنه لا يوجد أفضل من حكم الشرع ليفصل بين شقيقك وشريك عمرك، فيكف كلاهما عن تضييق الخناق عليكِ وتحميلك ما يفوق طاقتك.

****

خطيبي نكدي

لا أعرف إذا كان النكد خصلة يصعب تغييرها أم لا.. فأنا موظفة أبلغ 26 عاما، تعرفت على زميل يكبرني بـ 5 سنوات.. وكلمة، فحوار، فنقاش، نشأت بيننا قصة حب أسفرت عن خطبة منذ 7 شهور..خطيبي ممتاز في كل شيء عدا نكده.. فما أن ينشب بيننا خلاف ولو بسيط حتى ينقلب رأساً على عقب ويخاصمني بالأيام، ولو لم أتصل أتوسل إليه ليصالحني يظل على خصامه.. الأمر الذي بات يقلقني بشدة، فهل من سبيل لتغيره؟!

     د . ن "مصر الجديدة"

إذا كان النكد هو الغالب على علاقتكما وتنازلك الدائم كي يرضى عنكِ وأنتما في أحلى توقيت لحبكما فما بالك الحال بعد الزواج؟!.. أعتقد أن تلك هي طبيعة خطيبك، لهذا عليكِ التفكير جيداً في الأسباب المؤدية لنكده، وهل بإمكانك تجنبها أم لا، ثم عقد مقارنة بين مميزاته وسلبياته، مع الوضع في الاعتبار أن السمات الشخصية لا تتغير ويدخل فيها النكد وقتها تتخذين قرار استكمال الارتباط من عدمه.

****

نسبكم غير مشرف!

أنا طالبة جامعية في العشرين، من أسرة متوسطة الحال، جمعتني قصة حب بشاب يكبرني بـ 3 سنوات من عائلة ثرية، فوالده تاجر معروف.. المشكلة أنني سمعت والده أثناء مكالمتنا الهاتفية يقول لحبيب عمري بصوت مرتفع كفاك كلاما مع هذه الفتاة فنسبها غير مشرف.. من وقتها وأنا في نار ولا أعرف كيف أتصرف خاصة أنني لا أقوى على الفراق!

                   ز . ع "دار السلام"

 من الواضح أن حبيبك لا يزال يعتمد على والده مادياً ومن ثم يصعب عليه حمايتك والتمسك بكِ حتى لو حدث وتزوجك فكيف ترضين لنفسك وأسرتك الارتباط بمن لا يتشرف بنسبك خاصة أن أولادك فيما بعد سيحملون جينات تجمع بين عائلتك وعائلة زوجك.. أنصحك أن تعلى قيمتك وبمنتهى الكبرياء ترفضين من لا يقدرك.

***

كبسولة غرامية .. للحب إشارات

تشتاقين إليه ولا تعرفين إذا كانت مشاعرك تلك حب أم أعجاب وقتي.. بسيطة فكل ما عليكِ ملاحظة  الإشارات الآتية:

- فكري جيداً في سلبياته قبل إيجابياته، فلو شعرتِ أنك مقتنعة بعيوبه قبل مميزاته فالأمر تخطى الإعجاب.

- اسألي نفسك ماذا يعجبك في هذا الشخص فإن سردتِ مزاياه المادية،الاجتماعية، والثقافية فأنتِ مبهورة بأشياء ظاهرية واضحة، أما لو وقفت عند الإجابة ولم تعرفين لماذا وكيف هو تحديداً لكنك تتلهفين طوال الوقت لطلة حضوره فأنتِ بالفعل تحبينه.

- ابتعدي عنه لبعض الوقت، فلو شعرتِ أن الدنيا خالية بدونه فأنت فعلياً هائمة في غرامه.

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 338 مشاهدة
نشرت فى 23 إبريل 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,141,783

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز