بقلم : مروة لطفى

جربتِ العيش في حالة لا نهاية من المد والجزر العشقي!.. يوماً تلقي بكِ أمواج الغرام على شاطئ الأحلام فتشيدين قصورا من رمال تسكنين فيها مع من نبض قلبك بأحرف اسمه وبحلو كلماته وحنان همساته ترسمين لحكايتكما أحلى غد، وبلا مقدمات ولا سابق إنذار تنسحب لهفته الغرامية تجاهك، وإذا فكرتِ كيف ولما كل هذه التقلبات العاطفية لا تجدين إجابة شافية..فتلومين ذاتك على الجائز والممكن الذي أغضبه وأوقف دوار لهفته عليك.. عفواً سيدتي.. المشكلة ليست في شخصك ولا خطأ فعلتيه بقصد أو دون قصد إنما تكمن في روحك التي أحبت رجلا مشاعره مماثلة تماما لأمواج البحر!.. بموجة هادئة يرفعك لأعلى درجات الهيام فينسيكِ مر غيابه وتنعمين بالأمان، وما أن يباغته الملل حتى يعود لسيرته الأولى، فتتسارع أمواجه حد تعرضك لحادث غرق يسفر عن مصرع فؤادك للأبد.. فإذا كنتِ تخافين على سنواتك الباقية، فعليكِ تعلم السباحة وسط أمواج المشاعر العاتية.

***

تقبلي عشقي على علاته، فأنا كماء البحر في مدي وفي جزري وعمق تحولاتي .. نزار قباني

المصدر: بقلم : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 100 مشاهدة
نشرت فى 18 يونيو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,612,807

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم