كتبت : نجلاء أبوزيد

ابنى البالغ من العمر 11 عاما عصبي جدا ودائما يصرخ في أشقائه وتشكولى أمهات زملائه من عصبيته,يفقد أصدقاءه بسبب عنفه ولا يهتم, لا أعرف ماذا أفعل معه ليتوقف عن عصبيته وتعامله السيئ مع الآخرين؟

ماما سلوى

تربية أولادنا تحتاج منا قدرا عاليا من الوعي وأن ننتبه للأسلوب التربوي الأفضل قبل أن يصبح الابن مصدرا للمشاكل, ففي حالتك يبدو من طبيعة الشكوى أن ابنك يمارس العنف والعصبية مع الآخرين سواء من هم في سنه أو أصغر وهذا يعنى أنه وهو أصغر عانى من صراخك أو تعاملك أنت ووالده معه بعصبية جعلته يعتبرها منهجا, بدليل أنه لا يندم على خسارة أصدقائه بسبب عصبيته, فالمشكلة أنه لا يشعر أن هناك مشكلة, لذا قبل أن تفكرى كيف تجعلينه يتوقف عن عصبيته وعنفه راجعي أسلوبك في التعامل مع أبنائك, غيري أسلوبك معه وعامليه بهدوء ولا تصرخي في وجهه عندما يخطئ فأولادنا يقلدوننا وما نفعله معهم يعتبرونه هو الأسلوب العادي للتعامل مع الآخرين, وتحلى بالصبر فما غرستيه فيه في سنوات سيحتاج وقتا ليس بقليل ليتوقف عنه ويتحكم في أعصابه عند التعامل مع الناس, وحاولي أن تفتحي قلبك معه واعترفي بخطئك وتوقفي عن عصبيتك وعنفك معه وأنك تريدين فتح صفحة جديدة في تعاملك معه, وعليه أن يفتح صفحة جديدة في تعامله مع الآخرين لأنهم لن يتحملواعنفه معهم.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 75 مشاهدة
نشرت فى 19 نوفمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,171,374

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز