كتبت : هايدى زكى

ما زالت الدولة تبذل العديد من الجهود لمساندة الأسرة المصرية ومساعدتها فى الحصول على كل مسلتزمات المنزل من السلع المختلفة بأسعار مناسبة لمختلف الفئات من خلال طرحها فى عدد من المنافذ التابعة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والتموين والزراعة، وغيرها من المنافذ المتواجدة فى مختلف محافظات مصر.

حواء قامت بجولة تفقدية فى الأسواق وتعرفت على مدى استفادة الأسرة من هذه المنافذ وبخاصة خلال المناسبات كرمضان والأعياد وغيرهما.

من خلال جولتنا بعدد من منافذ بيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة سواء كانت هذه المنافذ تابعة للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية وكذلك وزارة التموين، هذا بجانب زيارتنا لعدد من المنافذ التى طرحت العديد من المبادرات لدعم المستهلك وبخاصة فى خلال ال الأيام الأولى من شهر رمضان وحتى منتصف الشهر، أسفرت الجولة عن أن هذه المنافذ قد طرحت كافة السلع اللازمة للأسرة المصرية بأسعار أقل عن نظيراتها المعروضة بالمحال التجارية تخفيفا للأعباء الاقتصادية على الأسرة، فنجد مثلا ما تم طرحه بها يتنوع ما بين 15 سلعة غذائية منها الأرز والسكر والدقيق والزيت والسمن والمكرونة والصلصة والعدس والفول وقمر الدين والبلح والشاي واللحوم المجمدة والدواجن المجمدة والياميش بتخفيضات تتفاوت ما بين 15 في المائة إلى 35 في المائة وهذا فى بعض هذه المنافذ بمشاركة عدد من المجمعات الاستهلاكية.

على » كلنا واحد « وفى منافذ البيع التابعة لمبادرة سبيل المثال وصلت التخفيضات فى أسعار بعض السلع الغذائية لنسبة تتراوح بين 30 ٪ إلى 50% فنجد علي سبيل المثال الأسعار فى هذه المنافذ تتراوح بالنسبة للحوم البلدى بين 100: 95 جنيها، و 85 جنيها للحوم السودانية، و 17 جنيها للدواجن، أما الأرز فيبلغ 6,5 جنيهات، بينما تطرح السكر ب 8 جنيهات، والبلح بمتوسط سعر 12 جنيها للكيلو.

جودة وتوفير

التقت حواء عددا من المواطنين المترددين على هذه المنافذ واستطلعت آراءهم حول السلع المطروحة  ومدى إسهامها فى ترشيد الاستهلاك خلال شهر رمضان من بينهم محمد الزينى الذى أكد أن منافذ أمان ومبادرة كلنا واحد حاربت جشع التجار وضبطت الأسواق ووفرت الكثير من السلع الاستهلاكية والمنتجات الغذائية بأسعار بسيطة مقارنة بالسلاسل التجارية الهادفة للربح، لافتا إلى أنها تتميز منتجات هذه المنافذ بأنها طازجة خاصة الأسماك.

"خلى الغلابة تاكل" بهذه الكلمات بدأت همت الحسينى، ربة منزل حديثها وتقول: أحرص على شراء احتياجاتى الغذائية من المنافذ التابعة لوزارة التموين والزراعة خاصة الخضراوات والفاكهة لجودة منتجاتها وانخفاض أسعارها، فكيلو البطاطس والطماطم  يتراوح بين 2-3 جنيهات، والسكر ب7 جنيهات فى منافذ التموين، والأرز ب6 جنيهات، كما أحرص على شراء الألبان والعسل من منافذ الزراعة لجودتها العالية.

وتقول نهال الأتربى، موظفة: ساعد حرص الحكومة على إقامة المعارض فى كل مناسبة بمختلف محافظات الجمهورية وتوفير كل المنتجات الأساسية بأسعار مناسبة على توفير الكثير من الوقت والجهد فى تجميع الاحتياجات، حيث يمكننى شراء كافة المستلزمات من مكان واحد وبأسعار مناسبة وجودة مضمونة.

 

المنافذ الحكومية

حول إقبال المواطنين على المنافذ الحكومية يقول الحسينى محمد، مدير فرع منفذ أمان بالسيدة زينب: هناك إقبال من المواطنين على السلع الرمضانية والاستهلاكية بشكل كبير كعادة كل شهر، ويقدم المنفذ تخفيضات كبرى على السلع تصل إلى 50%، وقد أصبح المواطن اليوم على درايه أكثر بالمنتجات التى تعرضها منافذ أمان وغيرها من المنافذ الحكومية لما تتميز به من جودة عالية وأسعار منخفضة خاصة اللحوم والياميش والمنتجات الغذائية، كما تتميز أمان بمنتجاتها السمكية والحيوانية.

ويقول حسام البسيونى، مدير فرع جمعيتى التابعة لوزارة التموين بدار السلام: حرصت الوزارة على طرح كميات كبيرة من الخضراوات والفاكهة للمنافذ  لمواجهة إقبال المواطنين خلال الشهر الكريم وتلبية احتياجاتهم من خضراوات وحبوب وزيوت وياميش، إلى جانب عرض لحوم ودواجن مجمدة لمواجهة غلاء أسعار اللحوم البلدى والدواجن، فضلا عن الاهتمام والمتابعة بالنظافة واتباع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشى فيروس كورونا، وقد حرصت الوزارة على توفير مخزون يكفى ويفيض فى جميع المنافذ التابعة لها لتلبية احتياجات المواطنين طوال شهر رمضان وباقى العام.

ميزانية الأسرة

تقول هالة محمود، الخبير الاقتصادى: أسهمت هذه المبادرات فى خلق حالة تنافسية بين العديد من الجهات المعنية ببيع السلع الاستهلاكية ما دفع عددا كبيرا من التجار والمستوردين إلى المشاركة فى هذه المبادرات كنوع من المشاركة الإيجابية وتحقيق التوازن فى الأسواق والاستقرار، ونتيجة إقبال المواطنين على هذه المنافذ تم خلق جسر من الثقة بينها وبين المستهلك بالجودة والمصداقية وأصبحت تقوم بدور المصنع أو التاجر الرئيسى وحلقة الوصل المباشرة مع المواطن دون وسيط، لذا أنصح بعدم الانسياق وراء الشائعات المزيفة من عدم توافر السلع فالحكومة حريصة على الاهتمام باحتياجات المواطن وتوفيرها، ويظهر ذلك فى حجم المعروضات والإقبال أيضا وعلينا الاهتمام بالمعارض التى تقيمها الدولة فى هذا الإطار وبخاصة خلال شهر رمضان والأعياد والاستفادة بالجودة والتخفيضات المطروحة فيها. وتقول د. سعاد عبد العاطى، أستاذ علم الاقتصاد بجامعة القاهرة: ربة المنزل عليها دور كبير فى تحقيق التوازن الاقتصادى لأسرتها ووطنها، فإذا كان هناك إسراف فى الميزانية وشراء مستلزمات سواء استهلاكية أو غذائية فائضة عن الحاجة بهدف التخزين فقط فهذا يرهق ميزانية الأسرة ويؤدى إلى قلة المعروضات واحتكار بعض التجار مجموعة من السلع ما يؤثر سلبا على اقتصاد الدولة ومواطنيها، لذا لابد من تحديد احتياجاتنا قبل النزول للأسواق على قدر ميزانية الأسرة وتلبية المتطلبات المنزلية دون إسراف، وعدم الانسياق وراء الخصومات والعروض التى تطرح بالسلاسل التجارية فأغلبها وهمية لتحقيق الربح ، كما علينا التأكد من سلامة المنتجات المعروضة وجودتها، هذا بجانب الاهتمام بشراء السلع من منافذ البيع المخفضة والتى يعمل بعضها على مدار العام بالإضافة للمعارض التى تنظم لبيع السلع فى المناسبات

المصدر: كتبت : هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 68 مشاهدة
نشرت فى 29 إبريل 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,516,273

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز