حوار : هبه رجاء

صوت إذاعي مميز، تسمعه عبر أثير "راديو مصر"، برامجها خفيفة رغم كونها تحمل فكرة ومعلومة مفيدة، عن استقبالها للشهر الكريم وطقوسه المميزةوطبقها الرمضاني المفضل، التقينا مع الإذاعية القديرة علا بكر..

 

"شهر رمضان يعنى صوم وروحانياتوزينة وفرحة، يعني لمةالعيلة وسهر وسمر، يعني يوم نفطر هنا واللي بعده نفطر في بيت أهالينا"، بهذه الكلمات استقبلتني الإذاعية علا بكر بمجرد طرح سؤالي لها: ماذا يعني لك شهر الصوم؟

تستكمل علا حديثها: اجتماع العائلة في شهر رمضان شيء مميز عند جميع المصريين عامة، فلمة العائلة في الشهر الكريم لها مذاق خاص، أشعر معه بالبهجة والفرحة، أشعر بالفعل أن الكل سعيد بهذا التجمع رغم أننا كعائلة نجتمع في أي وقت، بالطبع نكون سعداء ولكن خلالالشهر الكريم اللمة لها طعم تاني، بأسى تستكمل: لكن كورونا منذ العام الماضي حرمتنا من هذه اللمة وكان هناك  شبه انقطاع عن هذه العادة، نتضرع إلى الله أن يرفع عنا الوباء، وتعود لمتنا كما كانت، بالطبع هناك تعامل وزيارات ولكن في الحدود ليس كما تعودنا كل يوم إفطار عند فرد من العائلة.

على المستوى الأسري كيف تستقلبين هلال رمضان؟

تعود ابتسامتها مرة أخرى: أستقبل هذا الشهر الكريم بالزينة المعلقة في كل مكان في المنزل، بالفانوس والمفارش المميزة برسومات عربية أصيلة، حتى الصواني اختار منها المنقوش عليها "أهلا رمضان"،بالطبع هذا الشهر نحاول جميعا أن نجتهد ونتقرب فيه إلى الله، وهذا ما أفعله أنا بالفعل فهو شهر في السنة أحاول اغتنام هذه الفرصة للتقرب من الله عز وجل، وممارسة الشعائر الرمضانية والتضرع له بالدعاء.

ماذا عن مائدةالإفطار والأطباق الشهية؟

تتميز السفرة في هذه الأيام عند المصريين عامة بالمائدة العامرة بالعديد من ألوان الطعام، مع الإغداق على البسطاء، ومن الأساسيات على سفرتنا المكرونة بالبشاميل وصينية الرقاق، والمحشي بأنواعه، أحيانا أخرج عن الصندوقفي بعض الأوقات وأقوم بعمل أكلة سمك بأنواعها من سي فود، وحساء وغيرهما من المأكولات البحرية، بالطبع هذا عندما أفطر مع أسرتيدون عزائم أول يوم، أما مشروبي المفضل بعد صيام يوم طويل والذي لا يمكن التنازل عنه بل أنني أنتظر قدوم رمضان لتناوله"التمر باللبن"، وبجانبه طبق من القطايف، وهي من الحلويات المفضلة لدي جدا وتناولها في رمضان له طعم يختلف عن تناولها في أي شهر آخر من السنة.

هل من ذكريات لا تنسى في هذا الشهر الكريم؟

تصمت قليلا وكأنها تعود بذاكرتها للوراء:أتذكر ونحن صغاراأننا كنا نقوم بقص الورق ولصقه لنصنع زينة رمضان، وفرحتنا بتعليقها في الشرفة، أما حاليا فهي متوفرة بأشكال عديدة لا نبذل فيها مجهود، أتذكر كل سنة شكل الكنفانيوهو يصنع الكنافة بيده لا بالماكينة كما الآن، والخيم الرمضانية،رائحة رمضان تملأ الشوارع وفي كل منزل، أشعر أنها اختفت إلى حد ما الآن عن ذي قبل،أعتقد أننا جميعنا نفتقد شكل الشارع زمان، وكأنها تذكرت شيئا مهما وبضحكة طفولية هادئة: أتذكر أننى في صغري ومع بداية تدريبي على الصيام أفطرت قبل أذان المغرب بوقت قليل جدا، فقد أغرتني "القطايف"التي صنعتها أمي ولم أستطع مقاومتها.

هل تواجهين صعوبة في أفكار برامجك لهذا الشهر؟

يجب أن نختار أفكار برامجنا بعناية، أن تكون ممتعة وخفيفة بها فكرة ومعلومة، قبل حلول الشهر نبدأ في البحث عن هذه الفكرة والبحث عن الضيوف وتحضير البرنامج هو بالطبع شيء مجهد ولكن التعب يهون إذا لاقى البرنامج صدى طيبا لدى المستمع، أما عن عملي في الصيام فإذا كان البرنامج مسجلا، أحاول الانتهاء من التسجيل قبل أن يهلهلاله، أما إذا كان "هواء" فأفضل العمل بعد الإفطار حيث يكون العمل له طعم مختلف.

ذكريناببرامجك الرمضانيةالسابقة؟

أول برنامج رمضانيلي في راديو مصر كان بعنوان"رمضان كان ليه طعم تاني"، يتناول طقوس الشهر الفضيل وأهم ما يميزه ويؤرخ لها كالفوانيس مثلا نشأتها وتطورها وهكذا، بالإضافة إلى استضافة شخصية تركت أثرا وعلامة مميزة بعمل قامت به في رمضان، ثم جاء برنامج "ببساطة"، ومن بعده برنامج "حكايات فاروق جويدة مع علا بكر" هو سهرة أسبوعية باستضافة الشاعر والكاتب الكبير فاروق جويدة، تناولنا رحلته كاملة منذ طفولته للآن، مرورا بكتاباته، والمواقف المهمة التي مر بها في حياته، قدمت العديد من البرامج الفنية "نجوم أون لاين، وورقة كوتشينة" وغيرهما، برنامج"طالع لمين"تناولنا فيه عددا من الأسرة بها أحد الأبوين يعمل بمهنة ما وأحد أبنائه أخذ نهجه ومارس نفس المهنة،السنة الماضية قدمت "سنة أولى صيام"عن تأهيل الصغار للصيام، وكان معنا رجل دين ومتخصصتنمية بشرية، وطبيب تغذية، كما قدمت برنامجي "رمضان حول العالم"، تناولنا فيه طقوس الدول الإسلامية في العالم واستقبالهم للشهر الكريم.

وأخيرا أمنيتك في رمضان؟

أتمنى أن ينتهي كورونا نهائيا وأن تعود لمة رمضان من تاني.

المصدر: حوار : هبه رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 300 مشاهدة
نشرت فى 13 مايو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,156,201

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز