كتبت : أميمة احمد

المرأة هي نصف المجتمع.. تلك حقيقة لا ينكرها أحد، لذا كانت قضايا المرأة دائما محور اهتمام الرأي العام كله، كما كانت ولا تزال الدراما  بصفة خاصة التليفزيونية  تهتم بقضايا المرأة، حيث ساهمت بجهد مشكور في حل الكثير من المشكلات الأسرية التي كانت تواجهها في عهود سابقة، الآن المرأة أصبحت في تقدم فهي الوزيرة وهي المحافظ وهي نائب المحافظ؛ فقد تغيرت الصورة، ومعها تغيرت الدراما التى تعالج قضايا المرأة بشكل كبير كما نلاحظ جميعنا هذا مؤخرا، فهل نجحت فى التعبير عنها أسوة بما حدث فى الماضى؟

فى البداية إذا حاولنا أن نتطرق إلي بعض الأعمال الدرامية التى حققت نجاح مؤخرا فى تناول قضايا المرأة سنجد العديد من القصص والمسلسلات التي ناقشت هذه القضايا بنجاح، منها حكاية » عقبال عوضك « التي قامت ببطولتها الفنانة مي كساب والتي ناقشت قضية تأخر الزواج بالإضافة إلى علاقة الأشقاء ببعضهم البعض والتي ربما تسوء بسبب الميراث، فشخصية مدرسة » شادية « الرياضيات التي تأخرت في الزواج بسبب مراعاتها لوالدتها المريضة، قد لمست قلوب الكثيرين وخاصة أنها الأولى من نوعها التي تناقش فيها هذه القضية بهذا الشكل والتفاصيل الجيدة للغاية؛ حيث تحدثت الفنانة مي كساب من خلال شخصيتها الدرامية بلسانحال بعض الفتيات؛ مما جعل رواد التواصل الاجتماعي يتفاعلون معها، على الجانب الآخر دائما ما كنا نتساءل، لماذا يتحفظ المجتمع في مصر أن تتزوج امرأة برجل أصغر منها، حتى أجابت علينا أيتن عامر في قصة مسلسل» وأنا قبلت « من خلال شخصية » ليلي « التي أحبت أيمن وهو يصغرها بعشر سنوات ليعيشا معا قصة حب في مواجهة التقاليد، أيضا قصة مسلسل » بيت عز « التي قامت ببطولتها سهر الصايغ والفنان رشدي الشامي نجحت فى التطرق لتعرض بعض النساء والفتيات للتحرش وبطريقة عبرت بصورة كبيرة عن مشاعرهن بل وتعد هذه المرة مختلفة عما تم تناوله فيما قبل؛ حيث رأينا » عاليا « التي تعرضت للتحرش وكيف كان والدها هو الداعم والسند لها في مواجهة الحياة، حيث شددت الدراما هنا على ضرورة مساندة الأهل في هذه الحالات، ولا نستطيع أن ننسى ما قدمته منة شلبي من خلال مسلسل  » ليه لأ «والذي تطرقت فيه لقضية  التبني بصورة تمس المرأة بشكل كبير وتدافع عن حقوقها فى هذا الإطار.

تجارب ناجحة

عن هذه الأعمال وغيرها من الأعمال الدرامية التى نجحت مؤخرا وبكثافة في التطرق لواقع وقضايا المرأة المصرية ترى الفنانة رانيا محمود ياسين أن الواقع يبشر بالخير في الفترة الأخيرة؛ حيث كانت الدراما مقصرة في حق المرأة في الفترة الماضية، ولكن مع بداية عرض مسلسل  ،» نصيبي وقسمتك «رأينا اهتمام الدراما بقضايا المرأة، أنا أتابع حاليا هذه القصص بشغف كبير وأحببتها كثيرا، وأجد أن هذه المسلسلات المتصلة المنفصلة تجارب ناجحة جدا.

في حين تقول الفنانة سلوى محمد على: أنا أرى أن الاهتمام بقضايا المرأة ليس بجديد على الدراما المصرية أو السينما فنحن لدينا تراث ضخم من الدراما التى كانت تتناول قضايا المرأة وتقف بجانبها وتعالج الكثير من مشكلاتها، ولكن هذه الفترة نعيش حالة أكبر من التوهج فيما يتعلق بمناقشة قضايا المرأة، وقد شاركت في إحدى هذه القصص وهي بعنوان  » بيت عز « وكنت سعيدة جدا أنني مشاركة في هذا العمل.

من جانبها ترى الكاتبة شهيرة سلام، أنه إيمانا منا بدور المرأة وأهمية مناقشة القضايا التي تخصها، قمت بكتابة الجزء الأول من مسلسل  » زي القمر «  والمكون من ثلاث حكايات بعناوين حتة مني، ست الهوانم، مش هنفرح بيك وأعتز جدا بالتجربة، فقد كانت مشروعي الذي عملت على إنجازه وهو موجه للمرأة في سن الأربعينيات، ويعد أمر جديد ومهم؛ حيث كنت أقرأ كتاب للكاتبة وفاء ماهر بعنوان » مذكرات امرأة أربعينية «فأعجبت بالفكرة، وهي فترة مليئة بالأحداث والتغيرات من عمر المرأة.

إضافة جديدة

أما عن رأي النقاد، فتقول الناقدة فايزة هنداوي، إن الرأي العام هو من يختار القضايا ويقدمها، وتعد مناقشة قضايا المرأة هي رأي عام ويجب على الدراما مناقشتها في كل وقت، إضافة إلي أنني سعيدة جدا هذه الفترة بانتشار أعمال تهتم بقضايا المرأة نظرا لتزايد الاهتمام الفعلي بها على أرض الواقع من قبل القيادة السياسية، وإذا ألقينا نظرة على مسلسلات شهر رمضان المبارك الماضي؛ سنجد أن هناك مسلسلات عديدة قد اهتمت بقضايا المرأة، بعد فترة من تجاهلها في التليفزيون لسنوات طويلة مضت، فمن الطبيعي أن نكون سعداء بانتشار هذه المسلسلات.

تتفق في الرأي الناقدة ماجدة موريس، وتبدأ حديثها بالتشديد على حقيقة كون المرأة هي نصف المجتمع وهي التي تعول ثلث المجتمع وفقا للدراسات والحقائق التي أعلنت أكثر من مرة، ولذلك هي في احتياج دعم لها وتقديم أعمال تحل مشاكلها، أما عن الحلقات المتصلة المنفصلة التي عادت إلى الحياة مرة أخرى فهي جميلة جدا ومهمة وتعالج العديد من القضايا المجتمعية والأسرية مثل التعرض فى بعض الأحيان للتحرش وهي القضية التي قدمتها سهر الصايغ فى أحد الأعمال وأيضا التنمر على السمنة بجانب قصة بنات موسى التي قامت ببطولتها الفنانة وفاء عامر وناقشت  قضايا الميراث، لذلك أقول إن الدراما تسير في طريقها الصحيح بسبب معالجتها لهذه القضايا.

المصدر: كتبت : أميمة احمد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 203 مشاهدة
نشرت فى 21 أكتوبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,474,432

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز