بقلم : د. عبير عصام

لأن تربية الأطفال من المهام الصعبة التي تواجهها الأم والتي تستلزم معرفة كاملة لطرق التعامل معهم وتربيتهم بالطريقة الصحيحة فإن الأمهات يبحثن عن الطريقة المُثلى للتربية والتي تحقق المعادلة الصعبة بين تقديم الحب الكاف للطفل واعتماده على نفسه.

من بين الأمور المهمة التى يجب مرعاتها فى تربية الأبناء الحذر في أفعالنا أمام الأطفال، ويجب علينا اتباع السلوكيات الإيجابية أمام الطفل والابتعاد عن السلبية التي من الممكن أن يتبعها فيما بعد، كما يلعب التحفيزدورا كبيرا فى تنشئة طفل سوى وناجح، فتقديم النقد إلى الأبناء طوال الوقت ليس من الأشياء الجيدة، لذا يجب أن يكون في المقابل هناك تحفيز وتشجيع عند قيامهم بالأشياء الجيدة، ويجب تقديم الإعجاب لهم عند التفوق الدراسي أو عند قيامهم بسلوك سليم ما يساعدهم على أن يكونوا أفضل سواء في التعليم أو سلوكياتهم مع المحيطين بهم.

من المهم التحدث مع الطفل والتعرف على أحلامه وطموحاته ما يزيد من ثقته بنفسه، كما أنه يعتبر من الخطوات المهمة للتفاعل مع الآخرين، فيجب أن نكون مستمعين جيدين لأبنائنا ونحثهم على المناقشة في جميع أمور حياتهم، ومن خلال الاستماع يمكنك الاقتراب من ابنك وتوجيهه بالشكل السليم لجميع المشكلات التي من الممكن أن يتعرض إليها، ولا يقتصر دور الأم في تقديم النصائح فقط بل يجب أن يكون هناك مشاركة حقيقية مع أبنائها من خلال اللعب معهم ومشاركتهم الهوايات المختلفة لهم، وهذا يساعدهم على اكتساب العديد من المهارات، ويزيد من قدرتهم على التفاعل والمشاركة مع الآخرين، ويمكن جعل الطفل يشاركك في الأعمال المنزلية داخل المنزل وهذا يزيد من ثقته بنفسه.

إن إظهار حبك للطفل يساعد على تحقيق التوازن النفسي والعاطفي له ما يشعره بالاستقرار والطمأنينة والدفء الأسريالأمر الذى يؤثر على حياته بشكل إيجابيويشجعه على الانطلاق نحو الحياة المستقبلية بشكل أفضل، ولهذا يجب العمل على إظهار الحب للطفل بالأفعال والأقوال، ومن المهم احترام ابنك وعدم توبيخه لأي سبب أمام الآخرين لأن هذا يضعف من ثقته بنفسه، ويجب عدم معاقبته بالضرب أو بالصراخ بصوت عال لكن من الممكن مناقشته في الخطأ ومعاقبته بالطريقة الصحيحة بعيدا عن القسوة الزائدة، ومن هذه الطرق منع الطفل من شيء يحبه لفترة من الوقت أو عدم ذهابه إلى النزهة الأسبوعية، كما يجب عدم مقارنتهبالآخرين ومراعاة الفروق الفردية بينهم والاعتراف بأن لكل طفل هواياته ومهاراته المختلفة، مع الحرص على تعزيز نقاط القوة لدى ابنك.

وأخيرا فإنه من الأمور المهمة تربية الأطفال على ثقافة الاعتذار عند القيام بالتصرفات الخاطئة تجاه الآخرين، ويكون هذا عن طريق اعتذار الأم والأب للطفل عند التعرض إلى بعض المواقف التي تتطلب ذلك، وهذا يجعل الطفل يقلدهم مما يحثه على الاعتذار للآخرين عند الخطأ.

المصدر: بقلم : د. عبير عصام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 199 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,615,927

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز