بقلم : د. عبير عصام

تعد التنشئة الاجتماعية من العمليات الأساسية فى حياة الإنسان وتكمن أهميتها فى أنها تقوم بتحويل الفرد من مخلوق ضعيف عاجز إلى شخصية قادرة على التفاعل فى المحيط الاجتماعى الذى يحتويه كما تساعد الفرد على الانتقال من الاتكالية والاعتماد على الأخرين فى المراحل الأولى من عمره إلى الاستقلالية والاعتماد على النفس عبر المراحل التالية من عمره، لذا فإن التنشئة فى مرحلتى الطفولة والشباب على درجة كبيرة من الأهمية سواء بالنسبة للفرد نفسه أو للمجتمع ففيها يتم رسم ملامح شخصية الفرد، وتتشكل عاداته واتجاهاته وقيمه وتنمو ميوله واستعدادته وتتفتح قدرته وتتكون مهاراته وتكتسب أنماطه السلوكية، كما يتحدد مسار نموه العقلى والنفسي والاجتماعى والوجدانى وفقا لما تساهم به مؤسسات التنشئة الاجتماعية والأسرة والنظم التعليمية ودور العبادة والأندية ووسائل الإعلام، ومن ثم فلكل منها أهميتها الخاصة بها بيد أن النظم التعليمية تلعب أهم الأدوار وأقواها تأثيراً فى حياة الأفراد لذا يحرص القائمون عليها والعاملون فيها توسيع دائرة التفاعل الاجتماعى للفرد من جميع أفراد النظام التعليمي خاصة المعلمين باعتبارهم القدوة له، والنموذج السلوكى.

أما الأسرة فيكتسب منها الطفل اللغة والعادات والمعانى والمواقف والأساليب المرتبطة بإشباع الحاجات والرغبات، كما ينشأ لدى الطفل فى هذه العملية القدرة على توقيع ردود فعل الآخرين تجاه بعض مطالبه وسلوكه، لكن هل هناك فرق بين التربية والتنشئة؟

لا ريب أن عملية التنشئة الاجتماعية للأبناء تعد مهمة تربوية اجتماعية بوصفها إحدى العمليات التي يتم من خلالها استمرار المجتمع وتطوره، وتعد في حقيقتها عملية تعلم لأنها تعديل أو تغيير في السلوك نتيجة التعرض لخبرات وممارسات معينة، أما التربية فتهدف إلى نقل التراث الثقافي للمجتمع واتجاهاته ومعاييره وتقاليده وأعرافه ونظمه ومعتقداته من جيل الكبار إلى الصغار، فالأجيال الجديدة تنشأ على التراث الثقافي للمجتمع وتتعلم في ضوئه اللغة وتتلقى وتكتسب المهارات والقيم ولا يقتصر دور التربية على نقل التراث الثقافي بل تتولى تنقيته وتجويده، فالتربية عملية اجتماعية ثقافية تكسب جيل الصغار الصفة الاجتماعية من خلال عملية التشكيل الثقافي التي تتصف بالالزام ومن ثم فهى أعم وأشمل من التنشئة الاجتماعية.

المصدر: بقلم : د. عبير عصام
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 89 مشاهدة
نشرت فى 18 نوفمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,733,608

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز