اشراف : أميرة إسماعيل - سماح موسى شيماء أبو النصر ابتسام اشرف أمانى ربيع

غرس الأخلاق والقيم أمر مهم لا غنى عنه لايعتمد فقط على التعليم المباشر لكنه في الأساس على القدوة الحسنة في الأسرة والمدرسة والإعلام وكذا المحيط الاجتماعى من الأصدقاء وزملاء العمل والدراسة، وعلى الرغم من أن المصريين عرفوا على مر العصور بالقيم والأخلاقيات الحميدة كالتسامح والصدق والأمانة والعفو واحترام الكبير والعطف على الصغير والانتماء وغيرها من القيم إلا أن الشارع المصرى بات يعانى تراجعا فى هذه القيم من البعض، فماأسباب غيابها؟

في البداية ترىإسراء أحمد،أم لثلاثة أولاد أن التربية الحديثة أثبتت سبب غياب القيم التي نشأعليها العديد من الأجيال، وتقول: من بين القيم التى تربينا عليها احترام الصغير للكبير، لكن الآن نجد الصغير يرفع صوته على من هو أكبر منه، لذا نحن فى حاجة إلى العودة إلى قيمنا وأربي أولادي على احترام الآخر والأمانة.

أما محمد عبدالهادي، أب لبنتين فيقول: كنا نخاف قديمامن مرور المعلم بأحد الشوارع التي نلعب بها بعد انتهاء اليوم الدراسي وكنا نختبئ منه احتراما له وخوفا منه،وأتمنى أن أربي بناتي على التسامح والعفو والكرم.

"السوشيال ميديا سبب غياب قيمنا"، هذا ما بدأت به أميمة محمد، أم لولد وحيد وتقول: الانترنت علم الأولاد الأنانية والجحود واللامبالاة والاهتمام بالنفقات فقط،حيث تقدم السوشيال ميديا للشاب مغريات اقتصادية عدة يتطلع لشرائها دون التفكير في كيف يستطيع الحصول عليها، وإذا لم يتم توافرها له يظهر العنف والكره لأسرته، لذا أتمنى أن أربي ابني على حسن الخلق والالتزام بتعاليم دينه التى هى أساس القيم.

ويقول منير عبدالفتاح، أب لخمسة أبناء:زرعت بداخل أبنائي القيم وأهمها الصدق والأمانة والشجاعة والتمسك بتعاليم دينهم والحفاظ على صلواتهم الخمس، وأحمد الله أنني جنيت مازرعته فى خمسة أبناء يشهد كل من يتعامل معهم بحسن تربيتهم ويدعو لي كل من يراهم بسبب حسن خلقهم.

ضرورة حياتية

بعد سرد حكايات بعض الآباء والأمهات عن بعض القيم التي يحتاجونغرسها في أبنائهم سألنا خبراء التربية وعلمي النفس والاجتماع عن أسباب تراجع الأخلاق، وما القيم التي لابد أن نربي أبناءنا عليها؟

يقول د. حسن شحاته، أستاذ المناهج بكلية التربية جامعة عين شمس: توجه القيم سلوك الإنسان في المجتمع لتحقيق أهداف اجتماعية واقتصادية وثقافية متعددة،لذا فهىضرورة حياتية لعيش الفرد حياة مستقرة تتحقق فيها السعادة، ونحن الآن فى حاجة إلى قيم التعاون والتراحم والأخوة والتعاطف حتىلا يبخل من يملك على المحتاجين، وحتى يعود المجتمع المصري كجسد واحد يجب أن نرجع إلى قيم التواد والتراحم واحترام رموز وقيادات المجتمع في كل المناصب.

ويضيف: ومن القيم التي نحتاج إليها الرفق واللين حتى فى المطالبة بالحقوق، وأن من حق كل إنسان في الأسرة صغيرا وكبيرا أن يعبر عن رأيه وينقد، وعليه أن يستوعب قبل أن يتحدث، لابد من وجود قدوة حسنة في الأسرة والمجتمع فغياب القيم بسبب غياب الحضن الاجتماعي والدفء الأسري وعدم احترام رب الأسرة، فالطفل يتعلممن التصرفات وليس من الكلام اللفظي المباشر، لابد أن نتعلم أن اختيار الكلمة قيمة ومعنى لأنها تعبر عن الإنسان.

 

يرى د. عماد مخيمر، عميد كلية الآداببجامعة الزقازيق وأستاذ علم النفس أن القيم لم تغب عن المجتمع المصرى وأنها ما زالت موجودة لكنها تحتاج إلى باحث ليظهر معدن المصرى الأصيل وقيمه وأخلاقه الحسنة، ويقول: المواقف هي التي تظهر القيم، فعندما تمر بمصر أية ظروف نجد جميع المصريين يظهرون لبعض المحبة ويعلون المصلحة العامة على الخاصة، ونجد من يؤثر غيره على نفسه.

ويتابع: نحتاج إلى تربية أبنائنا على العطاء واحترام الآخر والمحبة واستثمار الوقت، وعلى الوالدين إدراك أن لدى أبنائهم مشتتات أهمها الانترنت والدراسة والهواتف المحمولة، وأن القيم التى يتم غرسها تحتاج إلىرعاية.

ويضيف: الأسرة والمدرسة مكملان لبعضهما البعض في إعلاء قيم كثيرة لدى الطفل، فالطالب يتعلم من خلال العام الدراسي أشياء كثيرة منها عند الاستيقاظ مبكرا قيمة احترام الوقت، وعندما يصلي الفجر يتعلم الحفاظ على الصلاة، وفى الطابور وتحية العلم يتعلمقيمة الانتماء والولاء، أما الحصص المدرسية فتعلمه النظام، أما تعامله مع زملائه فيتعلمقيمة احترام الآخرين، وعندما يدخل المعلم للفصل يقف احتراما له فيتعلم قيمة احترام الكبير، بالإضافةإلىالنظافة التى يتعلمها من الحفاظ علىمقعده وفصله.

النزعة المادية

ترجع د. عزة أحمد صيام، أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب جامعة بنها تراجع القيم المجتمعية والأخلاقية إلى العولمة وشبكات التواصل الاجتماعي وما تلعبه من أدوار في تغيير مفاهيم الشباب عن الحياة والواقع الاجتماعي وكذا طغيان الثقافة الاستهلاكية التىعززت النزعة المادية لدى بعض الأفراد.

وتدعو د. عزة إلى ضرورة غرس العديد من القيم فى نفوس الأبناء منذ الصغر ومنها الشعور بالآخروالتعاون والمحبة.

المصدر: اشراف : أميرة إسماعيل - سماح موسى – شيماء أبو النصر – ابتسام اشرف – أمانى ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 294 مشاهدة
نشرت فى 13 أكتوبر 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

16,125,237

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز