نيللي سيد  

 

 يعتبر البقدونس أحد الأعشاب الطبية وقد يكون انتشاره في كافة أنحاء العالم ورخص ثمنه وسهولة زراعته عوامل جعلته متوفراً بسهولة ويحمل خواصا علاجية مختلفة بالإضافة لفوائد أخرى عديدة، حيث يحتوي وبمستوى كثافة عالية على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية والزيوت الأساسية، وهو يمد جسم الإنسان بالكربوهيدرات والألياف والسكريات والبروتينات والأحماض الأمينية والدهون والأحماض الدهنية، وبعناصر معدنية كالكالسيوم والحديد والماغنيسيوم و الفسفورو البوتاسيوم والزنك والصوديوم والنحاس والمنجنيز وفيتامينات (ج، أ، هـ، ك، ب1، ب2، ب3، ب6)، وحمض البانتوثنيك وحمض الفوليك والكولين.

 

 يساعد تناول البقدونس يوميا في دعم صحة الجهاز الهضمي ويرجع ذلك جزئيا إلى دوره في دعم الكبد، فهو يزيد من مستويات (الجلوتاثيون) المضاد للأكسدة الرئيسية في الكبد ويدعم أيضا أنزيمات مضادة للأكسدة أخرى كما يمكن أن يعمل على تجديد أنسجة الكبد بعد الأضرار الناجمة عن الأمراض المزمنة، كما يحفز إنتاج العصارة الصفراوية في الكبد اللازمة لهضم الدهون في الأمعاء وهي ضرورية أيضا لإفراز السموم التي يتم مسحها من الجسم والكبد علما بأن النقص في إنتاج الصفراء يساهم في سوء الهضم والنمو الجرثومي والاضطرابات الهرمونية، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن البقدونس يخفض مستويات الجلوكوز في الدم ويستخدم كعلاج بديل لمرض السكر من النوع الأول في بعض البلدان.

 

 يعمل البقدونس كمدر للبول ويقلل من ضغط الدم ويزيد من إفراز الصوديوم والماء من خلال البول وزيادة إعادة امتصاص البوتاسيوم في الكليتين وهذا يفيد بشكل خاص لأي شخص يعاني من ضعف الدورة الدموية والتورم والسيلوليت ومشاكل القلب والأوعية الدموية الأخرى، كما يحارب البقدونس السرطان حيث تحتوي أوراقه الطازجة على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة بما في ذلك الفلافونويد والكاروتينات وحامض الأسكوربيك (فيتامين ج) وتوكوفيرول، وتحمي هذه المكونات الجسم من الجذور الحرة وهي جزيئات تضر الخلايا السليمة وتؤدي إلى تطور السرطان، كما يعمل البقدونس على التقليل من رائحة الجسم، حيث إنه غني (بالكلوروفيل) الذي يعمل كمضاد للفطريات ويقلل من البكتيريا المسببة للرائحة والمسئولة عن إنتاج رائحة الفم الكريهة ورائحة الجسم وهو يمنح الجسم رائحة جميلة ويعتبر معطرا، بالإضافة إلى أن الزيوت النباتية الموجودة في نواة البقدونس تستخدم لإنتاج العطور والعوامل المعطرة في الصابون أو الكريمات.


المصدر: نيللي سيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 225 مشاهدة
نشرت فى 23 فبراير 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

19,713,514

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز