ماذا تفعل لو أصبحت وزيرا ؟

كتبت:سماح موسى

أثبت شباب 25 يناير أنه قادر علي التغيير والقضاء علي الفساد وتطوير البلاد .. وأثبت أنه أكثر عمقا في التفكير .. وأكثر ايجابية في السلوك لهذا توجهنا إلي نماذج شبابية مختلفة .. نسألهم سؤالا محددا :

ماذا تفعل لو أصبحت وزيرا ؟ وجاءت الإجابات مبهرة .. نتعرف عليها في السطور التالية 

يقول (محمود الباز) الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الحقوق وهو أحد الشباب المشاركين فى ثورة 25 يناير فى مدينة الإسكندرية ولكنه شارك فى الثلاثة أيام الأخيرة من الثورة فى ميدان التحرير لابد من حدوث تغيرات جذرية فى جميع وزارات الدولة وخاصة الأربع وزارات التى أعدها أهم وزارات فى الدولة ومنها وزارة الإعلام والتربية والتعليم والزراعة والصحة .

 

إذا أصبحت وزيراً للزراعة

 

سأقوم بتطبيق مشروع ممر التنمية والتعمير (نهر مواز لنهر النيل أى عمل نهر نيل آخر) وهذا المشروع مشروع د / فاروق الباز الذى قدمه للرئيس السادات ووافق عليه وكان سيطبقه إلا أنه إغتيل وبعد ذلك رفضه الرئيس مبارك .

وهذا المشروع طفرة بكل المقاييس فمن جانب يلبى احتياجات مصر من الزراعة إلى جانب زراعة الأراضى الصحراوية وتعمير الصحراء وإنشاء مدن جديدة ونقل مقرات المصالح الحكومية هناك فمن شأن هذا المشروع تقليل تكدس السكان فى القاهرة خاصة والدلتا ومن جانب آخر القضاء على البطالة وتصدير مايتبقى من منتجاتنا ومحاصيلنا لكى نطور ونعمر البلد .

 

وعن وزارة الشباب والرياضة فأول قرار سأتخذه كوزير للشباب والرياضة سأهتم أولاً بالوعى الرياضى عند الناس لوجود علاقة وطيدة بين الرياضة والثقافة فمراكز الشباب تعنى مكاناً يضم الشباب يشاركون فيه بنشاطات اجتماعية وثقافية ورياضية فلابد أولاً تنمية الثقافة الرياضية خاصة والثقافة بصفة عامة .

ويقول (شريف محيى) الطالب بالفرقة الرابعة اقتصاد وعلوم سياسية وشارك فى ثورة 25 يناير 2011م .

إننا قطعنا رأس النظام باقى جسده ونثق تماماً فى القوات المسلحة ونطالب بمحاكمة باقى الفاسدين الذين منهم أنس الفقى وزير الإعلام السابق ومفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية سابقا« ومحمود وجدى وزير الداخلية وزكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية سابقاً وعضو مجلس الشعب سابقاً وأتمنى تشكيل وزارة جديدة برئاسة فاروق الباز فهو رجل قادر على التطوير ويشهد له بالكفاءة حيث عمل بوكالة ناسا عدة أعوام فأعطى له صلاحيات لتكوين وزارة مفيدة للوطن .

 

وعما إذا أصبحت وزيرا للداخلية

 

فأول قرار سأتخذه هو إعادة الثقة بين رجال الشرطة والشعب من خلال العمل بشعار الشرطة «الشرطة فى خدمة الشعب» وفتح الباب لإنضمام الشباب لكلية الشرطة من خلال تدريب مكثف لمدة ستة أشهر فى طريقة التعامل مع المواطنين وبعض المهام الأخرى لرجل الشرطة الجاد .

 

أما إذا أصبحت (وزيراً للسياحة)

 

فأقوم بعمل دعايا للبلد عن طريق تصوير المناظر الساحرة فى مصر وبثها عبر القنوات المختلفة ونحن كشباب نقوم بعمل حملة لدعوة الشباب لعمل جولة فى البلد بالعمل لكى نظهر للعالم المناظر الجميلة لدينا وسوف ننشرها على الفيس بوك أيضاً وسوف يتم التعامل مع الإعلام وخاصة أ / حمدى قنديل الرجل المحترم وبعيدآً عن أنس الفقى وعبداللطيف المناوى رئىس الأخبار بالتليفزيون لأننا لا نثق فيهم .

 

وعن وزارة التعليم العالي

أما (دعاء جابر) خريجة تجارة إنجليزى عام 2007م وتعمل (إعلامية) تقول أول وزارة لابد أن نبدأ بإصلاحها هى وزارة للتعليم العالي فأول قرار اتخذه هو أن يكون عمداء الكليات بالانتخاب وأن يكون كل بحث علمى خاضعاً للدراسة على أرض الواقع وعندما يناقش أحد دارس الدراسات العليا أى بحث لابد أن يكون دراسة على أرض الواقع وخاضعاً للمناقشات حتى يفيد الآخرون .

تطبيق الدراسة النظرية على أرض الواقع بشكل علمى وإدخال نشاطات مختلفة داخل الجامعات تحت إشراف دكاترة الجامعات .

وعن وزارة الصحة

أقوم بعمل التأمين الصحى لكل مواطن واستغلال الموارد الطبيعية التى تصنع منها الأدوية والتى تصدر إلى الخارج ونقوم نحن باستيراد الأدوية من الخارج لنستغل تلك المواد فى صناعة أدوية داخل بلدنا ومن شأنها استغلال المواد تساعد على اكتفائنا بالأدوية الموجودة لدينا والاستغناء عن استيراد الأدوية من الخارج .

ولابد من زيادة حملات التوعية بالوقاية من الأمراض بدلاً من توعية بعد انتشار الأمراض وأقوم بعمل حملات طبية مكونة من أطباء جميع التخصصات لفحص كل المواطنين كل ثلاثة شهور حتى تقوم بالوقاية من الأمراض بدلاً من البحث عن العلاج بعد الإصابة بالأمراض وزيادة عدد المستشفيات ومن جانب آخر يتم تقديم خدمات أفضل . وتطوير المستشفيات الحكومية والرقابة على المستشفيات الخاصة بشكل قضائى .

وعن (محمد منير) يعمل بالترجمة أحد المشاركين فى ثورة 25 يناير يقول لابد من تشكيل وزارة متنقلة متخصصة فكل وزير يعمل بوزارة لها علاقة بتخصصه ومجاله ومشهود له بالكفاءة بعيداً عن الواسطة فمثلاً العالم أحمد زويل كوزير لوزارة البحث العلمى فهو شخص مشهود له بالكفاءة فإذا أصبحت وزيراً للداخلية أول قرار سأتخذه محاكمة المقصرين فى ثورة 25 يناير وفك جهاز أمن الدولة فأقوم بتقليل درجات الضباط الذين تراخوا فى عملهم خلال الأيام السابقة فأعيد هيكلة الوزارة ويقومون بمهامهم الأساسية وهى حماية أمن الوطن والقيام بدوريات مستمرة والقبض على تجار المخدرات وتتبع الهاربين والذين يعملون على الإخلال بأمن الوطن .

وإذا كنت رئيس وزراء أقوم بحل وزارة العدل لأن ليس لها فائدة وأن يكون مصلحة الطب الشرعى مصلحة تتبع المجلس الأعلى للقضاء حتى تنفصل عن الدولة لتكون حيادية وأن يكون القضاء مستقلاً عن وزارة العدل بعيداً عن أى حكومة أو الدولة لتكون غير منحازة للحكومة أو الرئيس .

إذا أصبحت وزيراً للسياحة

أحاول أصور المناظر الجميلة الموجودة فى البلاد والآثار الموجودة فى مصر والأقصر وأسوان عبر الإعلام العربى والمصرى والأجنبى وأقوم بعمل معارض فى كل العالم وكل هذا تحت شعار (زوروا بلدنا مصر) ورفع الفيزا بين مصر والبلاد الأخرى ونعرف العالم أن مصر من أهم الدول سياحياً فنجد بلد مثل سويسرا مزدهرة سياحياً رغم أنها ليس لديها مالدينا فنحن لدينا ثلث آثار العالم وصحراء وبحار ونهر النيل وجبال فنحن نمتلك مقومات سياحية كثيرة فأنا أتفاءل خيراً بعد تشكيل حكومة جديدة فعندما يستقر وضع البلاد سوف يطمئن السياح ويزورون بلدنا ونصبح أكثر بلاد العالم تقدماً فمن الممكن أن يكون أكثر دخلاً للبلد من السياحة.

وتعليم الأطفال فى المدارس أهمية السياحة والتركيز على تعلم اللغات الأجنبية حتى يتم التواصل مع السياح والترحيب بهم .

 

 

 

 

المصدر: مجلة حواء- سماح موسى

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,216,127

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز