تبصير

كتبت :ماجدة محمود

لا ترهيب ولا ترغيبالآن وقد أصبحنا أمام الأمر الواقع بعد أن دعى " الرئيس مرسى " الشعب إلى الاستفتاء على الدستور الجديد " دستور الثورة" يوم الخامس عشر من ديسمبر الحالي ، هذا الدستور الذى أطل علينا فى غيبة ليس فقط من التيارات المدنية أو الكنيسة المصرية بل الأهم "شباب الثورة "الذى ثار وتحرك وقاد ثورة بيضاء نظيفة وقدمها على طبق من ذهب إلى تيارات الإسلام السياسي وعلى رأسها " الإخوان المسلمون " ، كنت أتوقع من باب رد الجميل أو مبدأ المشاركة لا المغالبة أن أرى فى يوم عرس مصر"" هذا اليوم الذى طالما حلمنا به كبار وصغار ،الشموع التى أضاءت حياتنا ، ولكن للأسف الفرحة ناقصة، والشعب منقسم ومصر اليوم فى مأزق ، هذا عن مشهد يوم الانتهاء من إتمام الدستور ، أما ما بعد ذلك فيجب أن نتعقل ونتريث فى خطواتنا القادمة حتى لا يزداد الانقسام انقساما ، دعونا من الاستقطاب لأن الناس لم تعد تحتمل ضغوطا أكثر مما هى فيه ، ولهذا على الجميع تبصير الجماهير خصوصا البسطاء منهم ، لا ترغيبهم بالجنة ولا ترهيبهم بالنار كما حدث فى الاستفتاء السابق ، وهذا ما شاهدناه على مواقع التواصل الاجتماعى لشيوخ أجلاء لهم مكانتهم ،الآن نطالب بتبصير جموع الناس بأهمية الدستور الذى جاء بعد ثورة ما كنا نتوقع أن تحدث ولا فى الأحلام ،والدليل على صدق ما أقول ما حدث مع إمام مسجد" سيدى جابر الشيخ عبدالبصير" الذى رفض تعليمات وزارة الأوقاف بتأييد قرارات الرئيس مرسى وحث المصليين على القبول بها ،لأن الإسلام لا يدعو إلى منافقة الحاكم ، ولهذا نقول علينا بالتبصير ، والاستماع إلى الرأى و الرأى الآخر دون تعصب أو تحيز أو استقطاب ، خصوصا بعد المشهد غير الحضارى الذى تكرر أكثر من مرة أمام المحاكم وآخرها يوم الثانى من ديسمبر أمام المحكمة الدستورية العليا بالمعادى وبعد مليونية" الشريعة والشرعية " حيث طالب بعض قيادات التيار الإسلامى -والعهدة على الأخبار التى تناقلتها المواقع الالكترونية -مؤيديهم بالتوجه إلى هناك والمبيت حتى إصدار الحكم ، وطالب ليلتها أعضاء المحكمة وزارة الداخلية تأمين المحكمة دون جدوى مما أدى إلى تأجيل نظر قضيتى " حل مجلس الشورى ، والجمعية التأسيسية " بل ذهبت إلى أبعد من ذلك بتعليقها العمل وهو كارثة تضاف إلى الكوارث التى تلاحقنا فى كل موقف وموقع الآن ، وهذا ما نقوله ارحمونا من الاستقطاب ودعو المساجد لرسالتها الأصلية وهى العبادة ، فالمسجد يطلق عليه دور العبادة لا دار المؤتمرات، فيه تناقش أمور الدنيا والدين لا أمور السياسة والنفاق للحكام والحكومة ، الناس فى بيوتها تستجير بالمولى عز وجل أن ينقذ مصر وينقذهم من هذا العذاب الذى أصبحوا يعيشون فيه ليل نهار فارحموهم يرحمكم الله

المصدر: مجلة حواء -ماجدة محمود
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 518 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,130,979

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز