المصريون ..رهائن تحت الطلب

كتبت: ايمان الدربى

أين يبدأ حقي وأين ينتهي ؟ وهل لي أثناء دفاعي عن هذا الحق التعدي علي حقوق الآخرين وترويع الآمنين من النساء والمرضي والأطفال وكبار السن ، والأهم تعطيل أمور الناس وحياتهم ؟ وهل يوجد عقاب قانوني لكل من فعل ذلك وأضر وأتلف عمدا أموال الدولة ؟

دارت بذهني هذه الأسئلة وغيرها وأنا أتابع تجمهر المئات هنا وهناك وقطع الطرق الرئيسية والعامة والسكك الحديدية وقطع المترو اعتراضا علي مشكلة ما تعتريهم .. إجابات الأسئلة السابقة موضوع تحقيقنا >>

بدايتنا من موقف السيدة عائشة وتجمهر المئات من سائقي الميكروباص احتجاجا على نقص السولار ووقوفهم بالساعات أمام محطات البنزين واستخدام حقهم المشروع في الاعتراض.

ولكن ما شاهدته ولم أجد له تفسيراً.. اعتراضهم لبعض سائقي التاكسي ومحاولات بعضهم التعدي علي بعض السيارات الملاكي ومحاولة تكسيرها وسط حالات الذعر والرعب لكل المارة وقطع الطريق وجلوس الناس بالساعات داخل السيارات وتعطيل مصالحهم

اقتربت بحذر من أحدهم ليتحدث معي عن مشكلته قائلا : " هذا حقنا فنحن نقف بالساعات أمام محطات البنزين مافيش سولار ومش عارفين نشتغل ونأكل عيالنا ولازم نعمل كده ونقطع الطريق ليلتفتوا لنا ويحلوا مشكلتنا "

بعدها التقيت بعض المتضررين من قطع الطرق وإثارة الشغب .. تحدثت إحدى الصحفيات المقيمات في القاهرة الجديدة عن اضطرارها في هذا اليوم لاستقلال تاكسي من منزلها إلي مقر المجلة بالسيدة زينب لعدم وجود مواصلات نتيجة لإضراب كل سائقي الميكروباصات.

بالإضافة للزحام الشديد علي الطريق الدائري ليتعدي بعض سائقي الميكروباص علي التاكسي الذي تستقله وتضطر للنزول وهي في حالة ذعر لتكمل طريقها مشياً إلي مقر المجلة بالمبتديان لتتساءل هل من حق الآخرين ترويع الناس حتي ولو كانوا يعترضون علي مشكلة تعتريهم ؟

 

الإحساس بالأمانأ

ما " ياسمين كمال " جامعية تحدثت معي عن تجربتها قائلة " كنت في المترو أنا وزميلاتي عندما قطع بعض المتظاهرين المطالبين بالعصيان المدني خط المترو في محطة محمد نجيب و حدث هيجان بالمترو وغضب كبير من الركاب الذين أخذوا يهتفون بلطجية .. بلطجية وفي الحقيقة شعرنا بالرعب .

ولأول مرة أشعر بجد أن الأمان فقد في مصر بلد الأمن والأمان وللأسف كان معنا بعربة المترو مريضة بالسرطان في طريقها لأخذ الجرعة الشهرية قررت الرجوع لبيتها خوفا مما يحدث !

وهذا متضرر آخر .. المحاسب محمد حسين والذي تحدث معي معلقا علي قضيتنا قائلا " فكرة الحصول علي الحق من خلال التعدي علي حقوق الآخرين كارثة فعندما أغلق المتظاهرون أبواب الهيئة التي أعمل بها علي العاملين اعتراضا علي ضعف مرتباتنا ورغبة في زيادتها وقتها وقفت النساء يتوسلن لهم بأن يخرجونهن فمنهن من تترك أولادها في الحضانة ومنهن من لديها أطفال بالمدارس وهذه ترعي والدتها وزوجها المريض الذي يأخذ دواء السكر , وهذا رجل مسن يعاني الضغط ولديه مواعيد ثابتة للدواء وقف الجميع يتوسل إليهم وهو في حالة إعياء وهم يرددون "آسفين لكن انتوا وسيلة ضغط لازم نستخدمها !

وأضاف .. في الحقيقة رغم فرحتي في البداية لأنني وجدت من يدافع عن حقوقنا ولكنني شعرت بعد هذا أننا نتعدى علي حقوق الآخرين .

الاقتصاد

والسؤال الآن ما التأثير الاقتصادي علي مصرنا من جراء قطع الطرق ؟

يقول د . محمد موسي عثمان أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد بجامعة الأزهر: إن قطع الطرق وقطع المترو والتعدي علي الآخرين كارثة بكل المعايير وتأثير ذلك كارثي علي الاقتصاد والبورصة والسياحة فيتم " ذبح مصر بأيدي المصريين " وقطع الطرق يوقف التجارة ويمنع نقل الخضراوات والفواكه والتصدير ووصول الناس لأعمالهم وبالتالي وقف حركة الإنتاج بل وتؤثر أيضا علي حركة السياحة لتصبح شبه متوقفة فصورتنا أمام العالم سيئة للغاية هذه السياحة التي كانت تفتح بيوت الملايين من المصريين.

وللعلم لست ضد التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي فلدينا كبت دام لسنوات ، ولكن إذا كنت أطالب بزيادة راتبي فكيف أوقف حركة الإنتاج وأعطل اقتصاد البلد فالأولي أن أشتغل وأساعد علي انتعاش الاقتصاد وزيادة عجلة الإنتاج لكي يزداد راتبي .

حق الإضراب

وعن حق الإضراب والتظاهر يقول مجدي عبد الرحمن المحامي وأمين إحدى الجمعيات للحوار والتنمية : هو حق مكفول نظمه القانون بما لا يخل بحقوق المواطنين في أن يكون لهم طريق آمن وألا تعطل مصالحهم ولا يتم الاعتداء علي المنشآت العامة سألته عن تنظيم القانون لتعطيل المواصلات والطرق .

مضيفاً: المادة "36" من قانون العقوبات الخاصة بتعطيل المواصلات والطرق تنص علي الحبس لكل من عطل عمدا وبأي طريقة وسيلة من وسائل خدمات المرافق العامة او وسائل الإنتاج وتكون عقوبة بالسجن المشدد إذا وقعت الجريمة بقصد الإضرار بالإنتاج أو الإخلال بسير مرفق ما أيضا .

هناك أيضا المادة "261 " من قانون العقوبات والتي تنص علي أنه يعاقًب كل من أضر أو أتلف عمدا أموالا ثابتة أو منقولة لا يمتلكها أو جعلها غير صالحة للاستعمال أو عطلها بأي طريقة يعاقب بالحبس مدة لا تزيد علي ستة أشهر .

لقمة العيش

وأكمل عبد الرحمن مؤكداً أن القضية ليست قضية حبس وغرامة فقط ولكن كيف لمن يشعر بالظلم ويعترض علي مشكلة أو لديه طلب ما كيف له أن يظلم الآخرين ويقطع الطريق ويتظاهر ويروع الآمنين ويخيف النساء والأطفال ويعطل مصالح الناس سواء المريض أو المسافر أو من يجري علي لقمة عيشه .

ولتكن النهاية حديث لرسول الله صلي عليه وسلم " إياكم والملاعن الثلاث " ومنها قطع الطرق ربما يلخص هذا الحديث رأي ديننا الحنيف فيمن يتعدون علي الآخرين ويقطعون الطرق ويروعون الآمنين  

المصدر: مجلة حواء -ايمان الدربى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 341 مشاهدة
نشرت فى 25 مارس 2013 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,392,667

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز