تعيش الفتاة الشابة أصعب أيام حياتها عند تعرضها لصدمة عاطفية تفقد فيها الحبيب أو الخطيب، خاصة إذا كانت علاقتهاالعاطفية دامت لفترة طويلةساهمت في بناء آمالاً عريضة،تشعر الفتاة خلال تلك الفترة أن العالم كله ينهار من حولها، فلا تيأسي يا ابنتي، وعليك أن تعلمي أنك الآن في مرحلة الصدمة العاطفية وأنك ستحتاجين لبعض الوقت لتجاوزها، وأن شفاءك من الآثار المدمرة لتلك الصدمة العاطفية بيدك أنت وحدك، وكوني على ثقة أنالأيام المقبلة سوف تحمل لك المزيد من المفاجآت السارة؛ حيث يمكنك البدء مجدداً وفتح أبواب قلبك للحبيب الذي يستحقك وتستحقينه مجددا.       

إن ما تعانيه الكثير من البنات الشابات من الصدمات العاطفية وتحطيم للآمال في علاقاتهن بالحبيبلتنتهي العلاقة بشكل درامي صادم، لا ننكر أنه يؤثر بشكل سلبي على نفسياتهن، وقد يدخلن بسبب ذلك في دائرة مفرغة من الوحدة والاكتئاب وقد يصحبها إيذاء النفس إما بالإفراط في الطعام حينا أو الامتناع عنه حينا آخر، ولعل أصعب ما في الأمر على الفتاة هو استيعاب الصدمة، إذ أن بعض الفتيات يرفضن تصديق الأمر ـ خاصة إذا كان الهجر من جانب واحد هو الحبيب أو الخطيب ـ وتمضي الفتاة في هذه الحالة كل وقتها في استعادة الذكريات الجميلة التي أصبحت في حكم الماضي, وفي هذه الحالة يكون الانهيار النفسي قادما لا محالة، وننصح هذه الفتاة بتقبل فكرة الانفصال والتعامل معها بوصفها أمرا واقعا كي يتم تجاوز الأزمة بأقل الخسائر النفسية، أما الحالة الثانية فهي على النقيض تماما حيث تبدأ الفتاة في تذكر سلبيات الطرف الآخر وتصوره بوصفه إنسانا قبيحا فتلوم نفسها على الأيام التي أضاعتها معه ولكن الأخطر أنه أحيانا تصاحبها رغبة في الانتقام، وهنا تكون النصيحة ألا تجعلي الرغبة في الانتقام تتملكك باعتبارها أمرا قد يؤذيك أولا، أما إذا شعرت بأنك مسرفة في توجيه اللوم لنفسك في فشل العلاقة العاطفية فإنه عليك التحلي بالثقة بالنفس، إنه في كل الأحوال عليك قبول الأمر الواقع سواء انتابك الإحساس بالحزن والغضب، إلا أن عليك العمل على طي هذه الصفحة بأفراحها وجراحها في أقل وقت ممكن، وعندما يلتئم الجرح يمكنك السير قدما نحو المستقبل.

"حواء" تفتح هذا الملف الشائك مع أصحاب التجارب والمتخصصين لنكون معينا لك إذا ما تعرضت لأزمة من هذا النوع.

وعيد حب سعيد

المصدر: حواء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 370 مشاهدة
نشرت فى 7 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,868,466

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز