لم يكن العندليب (بغبغانا يغرد ما يكتب له)، بل كان عاشقا ولهانا، حتى عند الغناء بلهجة السياسة، وأقول آه لو تمسك أباه الروحي الرئيس جمال عبد الناصر بأن يتزوج حليم لاكتملت قصة حبه التي سطرها لأكثر من ربع قرن، كما فعلها ناصر عندما جمع صوت أم كلثوم وألحان عبد الوهاب ليعبر عن رغبة شعبية بتتويج رئاسي، ورغم أن الزواج لا يتحقق بأمر مباشر، إلا أننا لو مشينا على هذا الفرض، فنتصور أن فتيات كثيرات كن سيقدمن على الانتحار، فعشرات الآلاف من الفتيات كن يعتبرن "حليم" ملكا شخصيا لهن، بعضهن شطحن في الخيال وتوهمن أنه سيأتي على جواد أبيض شاهرا سيفه، مختطفا إياها ليتزوجها في الجزيرة النائية، والبعض الآخر توهمن أن العندليب من ممتلكاتهن الشخصية، فعلها ناصر: عندما قال للعندليب "إنت لازم تتجوز..."، ويومها اضطرب حليم وأجاب من فوره: حاضر يا فندم.. فعلق ناصر: لا.. ده مش أمر رئاسى.. دى نصيحة أب، وضحك الاثنان، ولكننا نتساءل من هي الفتاة التي كان سيتزوجها العندليب، إن هناك آلاف من قصص الحب في حياته؛ فالعندليب أحب ألف مرة، وأحبته أضعاف ذلك العدد؛ ومن العجب أن يختزل البعض كل هذا الرقم في قصة حب وحيدة هي السندريللا سعاد حسني رغم أننا لا نقلل من أهمية قصتهما معا.. ولكن شاء الله أن يرحل العندليب من دون أن يتذوق طعم الحياة الأسرية، حتى لو كان قد تزوج السندريللا فهو زواج سري "خالي من دسم الإشهار ومتعة الدفء"..

مرارة الدنيا حولتها لنا شهداً وعسل مصفى ودفعت وحدك الثمن من وحدتك ومرارة يتمك.. سلام عليك يا عندليب.

المصدر: بقلم : طاهـر البهي
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 80 مشاهدة
نشرت فى 16 نوفمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,900,554

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز