نجلاء أبوزيد

كل زملائى يلعبون على النت كل الألعاب الإلكترونية فى المدرسة لكن أمى ترفض ذهابى به وتحدد وقتا معينا للعب لماذا تعاملنى بهذه القسوة؟

أحمد محمود, الصف السادس الابتدائى.

ألتمس لك كل الحق فى حيرتك يا صغيرى لأن السائد للأسف هو الخطأ والصواب أصبح نادرا, وبالرغم من أن والدتك تفعل الصواب إلا أنه عليها أن تشرح لك وتجعلك تأخذ القرار بنفسك لا تفرضه عليك, فببساطة هى تخاف عليك من عدة أمور أولها أن كثرة اللعب على الموبايل واستخدامه لفترات طويلة يسبب مشكلات كبيرة للمخ كما أثبتت الكثير من الدراسات, ثانيا أنت تذهب للمدرسة لتتعلم وتمارس أنشطة وتخرج طاقتك فى اللعب مع زملائك تجرون وتلعبون بالكرة لكن لعب كل واحد على "موبايله" سيزيد من عزلتكم ويفقدكم متعة اللعب الطبيعي, أتفهم شعورك بالاختلاف لأن زملائك يسخرون منك لكن عندما تدرك أن ما تفعله هو الصواب فستشعر بالثقة فى نفسك ولن تخشى أحدا, فهذه الأجهزة التكنولوجية سببت الكثير من الأمراض النفسية وصلت بالبعض للانتحار وتحديد وقت لممارستها شيء محترم يمنحك فرصة الاستمتاع بالألعاب الإلكترونية دون ضرر على ذهنك واستيعابك, حاول أيضا أن تقنع الآخرين وتشركهم فى ألعاب جماعية وبالتأكيد ستجد من يشبهونك وإن كانوا قلة لكن ستجدهم.

المصدر: نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 87 مشاهدة
نشرت فى 29 فبراير 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

8,868,078

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم