حوار : هبة رجاء

صاحب وجه بشوش وصوت رخيم وأداء رصين أمام كاميرا قطاع الأخبار، في حوارنا معه أثنى الدكتور خالد عاشور الإعلامي والناقد الأدبي على الدور الحيوي للمرأة في المجتمع ودعم الدولة لها، كما حدثنا عن برامجه الحالية على الشاشة وأمنياته، وتجربته في العمل خارج ماسبيرو؛ فكان هذا الحوار..

هل تطلع قراء حواء على برامجك بماسبيرو؟

بهدوئه المعتاد الذي عرف به: أعمل كقارئ نشرة ومذيع أخبار بالتليفزيون المصري منذ حوالي 20 عاما وخلال هذه الفترة قدمت بعضا من البرامج أيضا، أما الآن على » صباحنا مصري « : فبجانب النشرات أقدم برنامجين صباحي، » توك شو « الفضائية المصرية، وهو برنامج يقد مَ من السابعة للعاشرة صباحا، نعرض من خلاله كافة الأحداث والمستجدات اليومية المتواجدة على الساحة بشكل خفيف يتماشى مع هذه الفترة الصباحية، أما على النيل للأخبار فبجانب قراءتي للنشرة بها أقدم برنامج .» النيل مباشر «

 

لك تجربة مهمة على الشاشات العربية إلى جوار صباح الخير يا مصر البرنامج الأشهر على التليفزيون المصري كيف كانت الرحلة؟

بتواضع جم: نعم قدمت بعضا من البرامج على الشاشات العربية، واستفدت كثيرا من هذه التجربة التي أصقلتني وأكسبتني العديد من المهارات، أما عن مشاركتي في تقديم البرامج على التليفزيون المصري فأشرف أنني كنت أحد مقدمي برنامج صباح الخير يا مصر الرئيسيين منذ عام 2011:2006 ، إلى جانب التغطيات الخاصة التي قمت بها للتليفزيون المصري، أذكر منها على سبيل المثال آخر قمة عربية للزعماء العرب في سرت الليبية أواخر 2010

ما هي المقومات الأخرى التي يجب أن يتمتع بها المذيع الناجح؟

هناك عدة مقومات على المذيع الناجح أن يتحلى بها، فبجانب القبول والكاريزما والموهبة وهي عوامل ربانية وهبة من الله، أؤكد أن المذيع المتميز هو من يصنع الخبر يجري وراءه لا ينتظر أن يأتيه، كما قلت سابقا، لا يعتمد على ما يعد له من ورق، عليه المذاكرة جيدا، ويعد حلقته بشكل جيد، مطلعا على جميع الأحداث، قد يكون متفوقا في لون برامجي معين لكن إذا وجد نفسه مضطرا لتقديم لون آخر لا يقف عاجزا، خاصة أن قارئ النشرة قد يتعرض كثيرا هنا يأتي » عاجل « لكلمة دور إلمامه بالأحداث من حوله، ومدى ثقافته واطلاعه، وبالطبع لابد أن يتحلى بثبات انفعالي عاليا، وأن يضع نفسه دائما مكان المشاهد

يسأل ما قد يأتي في ذهن من يشاهده. ما قصتك مع الإذاعة؟

منذ طفولتي وأنا أتمنى أن أصبح واحدا من أبناء ماسبيرو وأظهر على شاشته، فأتذكر أنني كنت من محبي تقديم الإذاعة المدرسية منذ الطفولة، والتحقت بكلية دار العلوم وحلمي معي، بعد تخرجي عملت بالصحافة حتى أتيحت لي الفرصة للعمل بالتليفزيون، وكانت بدايتيمع الإذاعة فقد جاءتني الفرصة عندما أعلن عن مسابقة لاختيار عدد من المذيعين والمذيعات الجدد للعمل بالإذاعة المصرية، وكان يترأس لجان الاختبار الإعلامي الكبير فاروق شوشة رحمه الله، والحمد لله اجتزت وعملت مذيعا بصوت العرب ،» واسطة « الاختبارات دون لمدة ست سنوات كقارئ نشرة ومقدم برامج، إلى أن أعلن عن مسابقة بقناة النيل للأخبار، فتقدمت وأذكر أنها كانت تضم كوكبة من كبار الإعلاميين أذكر منهم الأستاذ عبدالوهاب قتاية، والسيدة سميحة دحروج وغيرهما من أساتذتنا الإعلاميين، والحمد لله اجتزته أيضا، وكانت البداية.

ما تعليقك على ما صلت إليه المرأة الآن من مكتسبات، وهل وفقت فيها؟

دعيني أبدا الإجابة من آخر السؤال، المرأة المصرية دائما ناجحة فيما تقوم به، والآن المرأة المصرية تعيش عصرها الذهبي تحت ظل قيادة واعية داعمة لها، وهذا واضح جدا من خلال تمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، التشريعات التي سنت من أجل حماية المرأة وصون كرامتها، فكل هذا شيء مشرف ولا يقارن بأي حقبة سابقة، ومن المعروف أن الاهتمام بشأن المرأة مؤشر ومقياس يقاس به تحضر الأمم، وقد قطعت مصر في هذا العهد شوطًا كبير اً في هذا المضمار وما زال أمامها الكثير، وبالطبع المرأة المصرية كما عهدناها قادرة على التحدي، موفقة دائما فيما يوكل لها.

ما رسالة الإعلام الآن؟

على الإعلام حاليا أن يكون مواكبا بخطوات متساوية مع ما تقدمه الدولة من إنجازات بخطى سريعة ليبرز صورة مصر الجديدة في عين المشاهد، لذا أتمنى أن أقدم برنامجا حول التثقيف السياسي للمواطن فنحن بحاجة لمثل هذه النوعية في ذاك الوقت.

شكرا لمن؟

لزوجتي الحبيبة الإعلامية » إيمان حسيب « فيما تبذله  من أجلي ومساندتها الدائمة لي.

المصدر: حوار : هبة رجاء
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 303 مشاهدة
نشرت فى 29 يوليو 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,857,433

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز