حوار: إيمان العمري

إنجاز جديد يكتب بحروف من ذهب في سجلات البطلات الرياضيات، فقد استطاعت سمر حمزة -26 سنة-أن تفوز ببطولة العالم للمصارعة كأول لاعبة مصرية تحقق ذلك الفوز، فما قصتها مع البطولة ورياضة المصارعة؟

في البداية ماذا يمثل لك حصولك على الميدالية البرونزية في بطولة العالم للمصارعة؟

إنجاز جديد يضاف إلى سجل بطولاتي الرياضية ويجعلني أشعر بالفخر الشديد خاصة أنها أول ميدالية لمصر في المصارعة النسائية، وبها عادت مصر للتويج ببطولة العالم بعد غياب حوالي خمسة عشر عاما منذ سنة 2006.

وهل كانت برونزية العالم تعويضا عن خسارتك في طوكيو؟

طبعا كانت تعويضا كبيرا عن عدم توفيقي في أولمبياد طوكيو.

خلال مسيرتك الرياضية ما هي أهم الجوائز التي حصلت عليها؟

حصلت على المركز الأول أفريقيا عدة مرات كذلك بالنسبة لأول بحر متوسط وأول الجائزة الكبرى وأخيرا حصلت على الميدالية البرونزية في بطولة العالم.

وبالنسبة لتصنيفك؟

أنا ثاني تصنيف عالمي.

وإذا عدنا للخلف عدة سنوات لماذا اخترت ممارسة رياضة المصارعة؟

لأنها لعبة مختلفة،ولي قصة طريفة معها حيث كنت أشاهدها في التلفزيون وأنا صغيرة فأعجبت بها ورغبت أن أمارسها لأنها رياضة متميزة.

-وهل اختيارك للمصارعة كان يشكل تحديا لك؟

بالطبع كان تحديا كبيرا، فلأنني فتاة كان من الصعب أن أمارس لعبة عنيفة كالمصارعة لكنني قبلت التحدي وأجتهدت وبذلت قصارى جهدي حتى حققت النجاح وحصلت على العديد من البطولات وسأستمر في مشواري لأحقق مزيدا من الإنجازات وأرفع علم بلادي خفاقا في عنان السماء.

وما هو جدول تدريباتك اليومي؟

هذا يتوقف هل هناك بطولة أستعد لها أم تدريب روتيني، وبشكل عام أتدرب مرتين يوميا وفقا لنظام معين يحدده المدرب لي.

وكيف تحافظين على وزنك؟

المحافظة على الوزن مهمة جدا فلابد أن يكون وزني ثابتا في البطولات التي أشارك فيها لذلك أتابعه باستمرار، كما أنني أتبع نظاما غذائيا خاصا ومعي دكتورة تغذية تساعدني في الحفاظ علي وزني.

- وما أكثر الصعوبات التي واجهتك خلال ممارستك للمصارعة ؟

نظرة الناس للعبة ومدى تقبلهم لفتاة تمارسها فحتى الآن هناك الكثيرون الذين يرون أن هذه الرياضة ليست " لعبة بنات" ولا يتقبلون ممارسة الفتيات لها ويعتبرونها حكرًا على الرجال فقط.

وإلى أي مدى أثرت المصارعة على حياتك سواء سلبيا أم إيجابيا؟

لم يكن للمصارعة أي تأثيرات سلبية على حياتي الاجتماعية أو على شخصيتي بل على العكس أضافت لي أشياء كثيرة كما ساعدتني لأتغير للأفضل في جوانب عديدة في تفكيري ونظرتي للأمور وحياتي بشكل عام.

وفي النهاية ما أحلامك المستقبلية؟

تحقيق ميدالية في أولمبياد باريس التي ستقام بعد ثلاث سنوات لتكون تتويجا للبطولات العديدة التي فزت بها سواء على المستوى الأفريقي أو الدولي.

المصدر: حوار: إيمان العمري
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 186 مشاهدة
نشرت فى 4 نوفمبر 2021 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

13,718,970

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز