لأنني لا أعترف بالحياة دون حب قررت لملمة جميع القضايا العاطفية الخاسرة لنتشارك سوياً في الدفاع عن أصحابها علنا نجد وسيلة لإنارة الطريق أمام جميع القلوب الحائرة في انتظار رسائلكم على عنوان المجلة أو عبر البريد الإلكتروني [email protected]

كيف لامرأة تحب زوجها أن تبيع شبكته؟! فأنا موظف في أول العقد الرابع من العمر، تزوجت بطريقة تقليدية من زميلة لي في العمل .. عشنا معاً حياة هادئة وأنجبنا ولدا وبنتا ما اضطرها لأخذ إجازة بدون راتب كي ترعى طفلينا.. ولأن المصاريف فوق الوصف فكرت زوجتي في إقامة مشروع صغير من المنزل مستغلة مهاراتها في صنع الإكسسوارات.. وبالفعل حقق المشروع نجاحا ما شجعها على التوسع فيه وهنا حدث ما لم أتوقعه .. فقد باعت شبكتها حتى توفر مبلغا يساعدها على استئجار محل لعرض منتجها.. ومن يومها وأنا في ضيق شديد ولا أحادثها.. فهل يعقل أن تهون عليها هديتي وتبيعها!

م.ش "أكتوبر"

- توقفت كثيراً عند رسالتك، أليس الشبكة هدية كما ذكرت؟! إذن من حقها أن تتصرف فيها كيفما تشاء خاصة أن هذا المشروع يساعد في بناء غد أبنائكما كما سبق وذكرت أنهما سبب إقامتها له.. وتأكد أن استغنائها عن شبكتها أصعب عليها من صعوبته عليك لكنها ضحت بذهبها من أجل توفير حياة أفضل للأسرة لذا يجب أن تشكرها بدلاً من لومها ومخاصمتها. 

المصدر: كتبت : مروة لطفى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 167 مشاهدة
نشرت فى 27 سبتمبر 2018 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,903,705

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز