كتبت : نجلاء أبوزيد

-لإيمانى أنهم المستقبل وأن صلاح المجتمع يبدأ بتنشئتهم على القيم والمبادئ والتحاور معهم فى شئونهم لنساعدهم على بناء شخصياتهم ورسم أهدافهم كان هذا الباب لنساعدهم وأمهاتهم على السير على الطريق الصحيح لننشئ جيلا محبا لأسرته منتميا لوطنه.

لما كانوا صغيرين .. بنت الشاطئ

ولدت عائشة على عبد الرحمن المعروفة باسم بنت الشاطئ عام 1913 فى مدينة دمياط، وكان والدها مدرسا بالمعهد الدينى بدمياط وأجدادها من علماء الأزهر الشريف، وقد تلقت تعليمها الأول فى الكتاب وحفظت القرآن، وعندما أرادت الالتحاق بالمدرسة رفض والدها وأصر على أن تكمل تعليمها فى البيت، وظهر تميزها عندما كانت تتفوق على زميلاتها فى كل امتحان رغم تلقيها للتعليم فى البيت، ولولا مساعدة أمها ودعمها لها ما تمكنت من الالتحاق بالجامعة، وعلى الرغم من حرمانها من الذهاب للمدرسة إلا أنها عشقت العلم والقراءة والثقافة واستطاعت الوصول للعديد من المناصب الأكاديمية وكتبت فى العديد من الصحف، وقد لقبت نفسها ببنت الشاطئ كاسم مستعار حتى لا تغضب والدها من ناحية ولتخلق علاقة خاصة مع القراء ولتؤكد أن طالب العلم لا يوقفه شيء.

***

كلمة فى ودنك

لا تقهر طفلك بالصراخ واللوم والنقد والسخرية والمقارنة والضرب لأن هذا إما يجعله عنيدا عدوانيا متمردا أو منطويا يتأته.

من الأمور التي تجعل ابنك واثقا في نفسه محبا لها، التبسم في وجهه، احتضانه، دعمه، الاستماع له، التواصل معه، تقبل شخصيته فلا تحرموا أولادكم الشعور أنهم مميزون بالنسبة لكم.

يمتلك الأطفال الرغبة في ممارسة الكلام أعطى ابنك موضوعا ليتحدث معك بدلا أن يتكلم في أمور بلا فائدة.

***

حصة تربية .. التواضع ثقة بالنفس

تواضع الصغار من الأمور المهمة التي يجب تدريبهم عليها خاصة وأن الكثير منهم عندما ينشأ في عائلة قادرة على تلبية احتياجاته يتعامل بكبر مع الآخرين معتقدا أنه أكثر تميزا، لذا علينا الانتباه وتنشئة أطفالنا أخلاقيا على التواضع والتأكيد دائما على أن التواضع قوة والكبر ضعف ونقص.

وعن كيفية تدريب الأطفال على التواضع مهما كانوا يعيشون حياة مرفهة يحدثنا د. جمال شفيق أستاذ علم النفس الطفل قائلا: تربية أولادنا على الصفات الحميدة تجعلهم قادرين على التأقلم مع كافة الظروف التي قد يتعرضون لها في المستقبل وافتقاد نسبة كبيرة من أطفالنا لهذه الصفة هو بالدرجة الأولى مسئولية الأهل الذين لم يهتموا بغرسها فيهم، لذا علينا في تنشئتهم أن نربيهم على فكرة أساسية ألا وهى أن التواضع سمة من سمات الإنسان القوى الذي يعرف قيمة نفسه ولا يعانى نقصا، وأن رسولنا الكريم قال ما تواضع أحد لله إلا رفعه، وأضاف أن هناك أمورا أساسية تساعد في غرس هذه الصفة على رأسها أن يكون الأهل متواضعين مع من حولهم، هنا سيقلد الطفل أبويه وأن يعلموا ابنهم احترام كبير السن حتى لو كان عاملا لدينا، فالتواضع يفتح باب الرحمة بالضعفاء، والكبر يفتح باب القسوة والظلم، ولتدرك كل أم أن بناء شخصية سوية يبدأ بتعليمها التواضع والرضا مهما كانت الإمكانات الاقتصادية المتوافرة لدى الأسرة، وأن تقاوم أى بوادر للكبر في سلوك ابنها الصغير والاستهانة بهذا الأمر يجعله إنسانا غير سوى وغير محبوب حتى وإن امتلك مال قارون، وقصة قارون في حد ذاتها أحد أساليب تعليم الصغار التواضع مع البسطاء والمحتاجين.

وختم حديثة مؤكدا على ضرورة الانتباه قبل فوات الأوان إلى تنشئتهم على هذه الصفة.

المصدر: كتبت : نجلاء أبوزيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 18 مشاهدة
نشرت فى 30 يوليو 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,636,662

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم