كتب : حسان فاروق

تختلف طقوس الكثير من الفنانين في عيد الأضحى المبارك، فالعديد منهم ينتظرون حلول العيد للخروج من ضغط العمل المتواصل الذي يرهقهم طوال العام، وبعض الفنانين ينتظرونه لارتباطهم بذكريات وطقوس اعتادوا عليها منذ الصغر، مثل تقديم الأضحية، أو التنزه مع العائلة في جو أسري لا يجدونه إلا في موسم الأعياد فقط .. "حواء" ترصد أبرز طقوس ومواقف الفنانين في العيد..

 

في البداية تقول الفنانة لقاء سويدان: عيد الأضحى له طقوسه وعاداته الروحانية التى تربيت عليها وهى الصيام والأضحية وتوزيعها، والمعايدة على الأهل والأصدقاء والإفطار أول يوم الفتة التى أعشقها.. وتتذكر سويدان أن أول شيء لن تنساه في مناسبة العيد هي "العيدية" التي كانت تأخذها، مؤكدة أنها كان لها إحساس افتقدناه الآن، فلا يفرق اليوم للأطفال ما إن أخذ "العيدية" أم لا، وتضيف سويدان مش بحب بنتي تشوف الذبح بسبب موقف حصل لي زمان، وأنا صغيرة رأيت الخروف وهو يذبح، ومن وقتها - لا آكل اللحم الضاني - ولن أنسى هذا الموقف في حياتي، تضيف: أنها سوف تقضى العيد على خشبة المسرح لافتتاح مسرحيتها الجديدة "سيد درويش".

أما ميرنا وليد فتتذكر طقوسها في عيد الأضحى وهى صغيرة، كل شيء لديها جديد وكانت تحضر الفستان والقبعة والشنطة والحذاء لارتدائهم أول أيام العيد وتنتظر العيدية التى كانت تحصل عليها لشراء الشيكولاتة والحلوى، كانت أول عيدية حصلت عليها فى لبنان وحصلت على "5 ليرة"، وترى ميرنا بناتها مايا ومريم يذكرانها بطفولتها وتطلبان منها العيدية لشراء كل ما تحتجنه، وتضيف: أنها لا تحب أكل اللحم نهائيا، ولكن تأكلها مفرومة طوال العام، لكنها تأكل اللحم فى عيد الأضحى مع الفتة التى تعشقها بجنون، وتؤكد ميرنا أنها سوف تقضى العيد مع أسرتها؛ فهي لا تخرج طوال أيام العيد.

كما تقول نشوى مصطفى: إنها تحتفل بعيد الأضحى مع أقاربها فى حى شبرا، حيث أصدقاء الدراسة والطفولة، مضيفة أنها تشعر بالسعادة بين أهالى شبرا، وتؤكد على احتفال الأقباط مع المسلمين بالعيد فى مشهد يعبر عن الوحدة الوطنية، أشارت إلى أنها تشارك أقاربها فى إعداد الفتة باللحم الضأنى، حيث يجتمع جميع أفراد عائلتها فى منزل الأسرة بحى شبرا.

وتؤكد هبة مجدى على أنها لا تخرج أول أيام العيد وتفضل الجلوس فى المنزل مع زوجها الفنان محمد محسن وابنتها دهب، وتمنت الخير والعافية لكل الأمة الإسلامية والسعادة والرضا لأسرتها.

أما راندا البحيري، فعيد الأضحى المبارك يذكرها بالطبق الرئيسي للعيد وهو الفتة التى تحرص على تحضيرها لتقديمها على مائدة العيد، كما تقول ضاحكة لا أنسى فى العيد "العيدية" التى كنت أحصل عليها عندما كنت صغيرة كانت من والدى وآخذها لشراء عروسة، كما أنها تحرص حاليا على أن تشترى لابنها ملابس جديدة في العيد، وتعطيه العيدية حتى تكون دائما ذكرى جميلة لا تنسى، وتضيف أنها سوف تقضي العيد مع ابنها ياسين ومع العائلة.

في حين أكدت رانيا فريد شوقي أن لعيد الأضحى فرحة خاصة واحتفال مميز لديها، مؤكدة على أنها تفضل قضاء العيد وسط العائلة، والذهاب معهم لتأدية صلاة العيد، ثم بعد ذلك يقومون بذبح أضحية العيد وتناول الغداء سويا، وتضيف رانيا أنها تشتاق لحضن والدها الراحل عندما تهل أيام عيد الأضحى، وتظل تتذكر تفاصيل يوم ذبح الأضحية والذهاب للصلاة، ولمة العائلة.

وتتذكر نهال عنبر عيد الأضحى بأنها كانت تحزن بشدة في طفولتها لذبح الأضحية، حيث كانت لا تدرك قيمة ذلك، مشيرة إلى أنها لا تزال إلى الآن لا تتحمل رؤية طقوس الذبح وأن ابنها حسام هو من يتولى هذا الأمر، وتضيف نهال أنها تحب أن تقضى العيد مع عائلتها وابنها وأحفادها.

المصدر: كتب : حسان فاروق
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 130 مشاهدة
نشرت فى 6 أغسطس 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,004,079

رئيس مجلس الإدارة:


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم