كتبت : هايدى زكى

على الرغم من المميزات العديدة التى يقدمها التسوق الإلكترونى إلا أن غياب هوية بعض المواقع وعدم مصداقيتها جعل الكثيرين يعزفون عن استخدام تلك الخدمة العصرية التى باتت وسيلة عالمية لاقتناء كافة السلع من مختلف البلدان.

مميزات وعيوب الشراء الإلكترونى نتعرف عليها من خلال تجارب عملية يرويها أصحابها، كما يقدم لك الخبراء بعض النصائح التى ينبغى عليك مراعتها قبل القيام بالشراء بهذه الطريقة..

فى البداية تقول هبه محمد، موظفة: كانت تجربتى مع الشراء أونلاين جيدة وذلك بسب اختيارى مواقع تتمتع بمصداقية وسمعة جيدة والتى يمكننى التأكد منها عبر التعليقات من مستخدمى تلك المواقع.

ويفضل حمدى إمام، محاسب التسوق التقليدى عن الإلكترونى حتى لا يقع ضحية لعملية نصب، بجانب عدم إمكانية التفاوض حول السعر أو مواعيد التسليم وغيرها، إلى جانب عدم إمكانية فحص البضائع قبل الشراء، فضلا عن تحمله مصاريف الشحن إذا لم تكن مطابقة للمواصفات عن التسليم.

ويوافقه الرأى محمد الزينى، مهندس ميكانيكا الذى وقع ضحية لأحد المواقع عند شرائه ساعة يد لم تكن بنفس المواصفات التى يعلن عنها ما دفعه إلى اعتماد البيع التقليدى وتجنب استخدام المواقع التجارية الإلكترونية.

أما هناء السيد، مدرسة فتقول: هناك منتجات أستطيع شراءها عبر الإنترنت مثل الماركات العالمية أو منتج معروف مواصفاته ومصدره، وهناك بعض السلع صعب الاعتماد بشكل كبير على الإنترنت مثل المنتجات المادية التى تحتاج إلى لمس عنصر الجودة فيها مثل الملابس والأحذية وجميع الأشياء التى قد تبدو جميلة فى الصور فقط ولكن الخامات تكشفها لذلك أفضل تجربتها بشكل واقعى قبل الشراء.

بينما تفضل نسمة الصعيدى، ربة منزل الشراء أونلاين لتوفير الكثير من الوقت والجهد، وتقول: بالطبع فى البداية تعرضت لكثير من المشاكل سواء فى الخامات أو تأخر التسليم وإضافة رسوم على المنتج وما شابه ذلك ولكن مع الوقت استفدت من تجاربى وأصبحت أهتم أكثر وأبحث عن تقييم العملاء الآخرين وتعليقاتهم على المنتج والأفضل والأقل ثمنا والاستفادة من العروض، والآن أصبح هناك إمكانية معاينة المنتج قبل الشراء من خلال توفير محال تجارية لعرض السلع ومعاينتها قبل الشراء أونلاين من دول أخرى.

 

الوقت والكفاءة

تقول د. سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعى لجمعيات حماية المستهلك: انتشر التسوق الإلكترونى بشكل كبير خاصة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية حيث يفضل الكثير الشراء عبر الإنترنت، لكن علينا أخذ الاحتياطات الكافية لتجنب الوقوع ضحية لعمليات نصب وغش تجارى،  فأغلب المواقع التى يتم عرض المنتجات فيها قد لا تكون مسجلة ومرخصة ولا تتمتع بمصداقية لذا يجب التأكد من هوية الموقع واختيار المتاجر الإلكترونية المضمونة والمعروفة وعدم الانسياق وراء الأقل سعرا والعروض الوهمية التى يتم الإعلان عنها لمنتجات أقل جودة، والاهتمام  بقراءة مواصفات المنتج جيداً والتعليقات الموجودة على المنتج من قبل مشترين سابقين للتأكد من جودته، وعدم إعطاء بيانات لأي شخص عبر الإنترنت، واستخدام برامج حماية عالية للحواسيب حتى لا يتم اختراق البيانات، مع مراعاة ثمن التكلفة والشحن والتسليم والتأكد من عدم إضافة أى رسوم إضافية، والتحقق من شروط البيع كسياسات الاستبدال والاسترجاع وتواريخ التسليم، وطبع سجلات التعاملات التى يتم التعامل بها على شبكة الإنترنت والاحتفاظ بها.

وتابعت: أقر قانون حماية المستهلك الجديد وجوب استلام فاتورة أو إثبات عملية البيع والشراء بأي وسائل أخرى كالمحادثات التي تمت بين البائع والمشتري لإتمام عملية الشراء أو الإعلان الذي يقوم بترويجه البائع للمنتج الذي حصل عليه المشتري وغير  ذلك من وسائل الإثبات التي يثبتها الجهاز خلال عملية التحقيق في الواقعة، وعلى المستهلك التوجه بشكواه إلى الجهاز في حالة وجود ما يستدعي ذلك من خلال الخط الساخن 19588 من أي تليفون أرضي أو عن طريق خدمة الواتس اب 01281661880، أو عن طريق الصفحة الرسمية للجهاز على موقع التواصل الاجتماعي Facebook، الموقع الإلكتروني للجهاز www.cpa.gov.eg، أو التطبيق الإلكتروني على الهواتف الذكية جهاز حماية المستهلك.

 

التسوق التقليدى

أما د. خليل إبراهيم، أستاذ الاقتصاد بجامعة حلوان فيقول: يعد التسوق الإلكترونى أحد أجزاء عملية التجارة الإلكترونية باعتباره وسيلة جديدة لعملية البيع والشراء تسهم فى انعاش السوق، ويختلف التسوق الإلكترونى عن التقليدى من حيث الآلية، وفى النهاية المضمون واحد ولكن الطريقة التى تتم بها عملية البيع والشراء أصبحت أكثر سهولة من النظام التقليدى المعقد، فعن طريق المواقع يتم عرض المنتجات بصور جذابة ومبهرة وتتمتع بعروض إضافية مع ميزة توفير الوقت والجهد مما أدى إلى زيادة الدعاية على هذه المنتجات وزيادة المنافسة وتخفيض الأسعار وزيادة المبيعات فزادت المواقع التسويقية والشركات وأصبح هناك الكثير يتجه للإنترنت لعرض منتجاته بحثا عن دعاية وربح أكثر وتوفير للنفقات التى كانت تنفق لعرض هذه المنتجات بالطرق الأخرى وقلة تكاليف التوزيع، فهى وسيلة مربحة وبشكل أسرع وغير مكلفة، وأصبحت العلاقة بين العميل والبائع بعيدا عن الوسيط، ويساعد الشراء أونلاين على توسيع السوق وزيادة

 المعروض وبالتالى يزداد الطلب والكفاءة فالكل يتنافس على الأفضل ويبحث عن المكسب ويساعد على تحريك اقتصاد الدول وتوفير فرص عمل لأولادها وجذب استثمارات أكثر.

المصدر: كتبت : هايدى زكى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 168 مشاهدة
نشرت فى 10 سبتمبر 2020 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

10,168,786

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز
عيادات الدكتور عزالدين الوروارى للنساء و التوليد و العقم