بقلم : د. أحمد صبرى

تعتمد حمية الصيام المتقطع بشكل رئيسي على الامتناع عن تناول الطعام لساعات معينة خلال اليوم أو لأيام معينة في الأسبوع، ولها عدة أشكال وأساليب، إلا أن أكثرها شيوعاً تناول الطعام خلال فترة 8 ساعات فقط من اليوم، والامتناع عنه خلال الـ 16 ساعة التالية من باقي اليوم.

وقد أظهرت الدراسات أن الصيام المتقطع، خاصة من نوع 16:8 يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية والجمالية وأهمها خسارة الوزن الزائد وتأخير ظهور علامات الشيخوخة وتحسين مستويات سكر الدم.

ويمكن تنفيذ حمية الصيام المتقطع عبر اتباع أكثر من أسلوب منها:

- الصيام لمدة 12 ساعة في اليوم وهو ما يعد مناسبا جداً للمبتدئين بشكل خاص.

- الصيام ليوم كامل أسبوعياً، ويرتكز هذا النوع على الامتناع عن تناول الطعام بشكل تام لمدة 1-2 يوم أسبوعيا مع السماح بتناول سوائل فقط خلال فترة الصيام مثل الماء والقهوة والشاي بدون سكر، لكن يجب التنويه إلى أن هذه الهيئة من الصيام المتقطع قد تنطوي على بعض المخاطر والأعراض المزعجة، مثل التعب والصداع خاصة في الفترات الأولى من اتباعه، وهي أعراض قد تصبح أقل حدة مع اعتياد الجسم على هذا النمط من الصيام المتقطع، كما يفضل للمبتدئين اللجوء إلى ساعات أقل قبل الوصول لحد 24 ساعة كاملة لتعويد الجسم بشكل تدريجي.

- الصيام يوم بعد يوم وفيه يختار الشخص بين تجنب تناول أي أطعمة صلبة خلال يوم الصيام، أو تناول حد أقصاه 500 سعر حراري في اليوم، علما بأنه لا يفضل اتباع هذا النوع من الصيام المتقطع من قبل المبتدئين أو المصابين بحالات مرضية معينة.

- الصيام لمدة 16 ساعة وهو مبدأ الصيام المتقطع الأكثر شيوعاً والذي شرحنا تفاصيله في مقدمة المقال، وهو ما يسمى بحمية 16:8، وهذا النوع من الصيام المتقطع مناسب بشكل خاص للذين لم ينفع معهم أسلوب الصيام لمدة 12 ساعة وقد يساعد هذا النوع على مكافحة العديد من الأمراض خاصة السمنة والسكري وأمراض الكبد والالتهابات المختلفة.

- الصيام لمدة يومين في الأسبوع ويسمى "5:2" ويساعد على التقليل من كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها أسبوعياً، خاصة خلال أيام الصيام، وعادة ما يحصل الرجال في هذا النوع فقط على 600 سعر حراري خلال يوم الصيام، بينما تحصل النساء على 500 سعر حراري.

-  تفويت الوجبات: في هذا النوع ما عليك سوى القيام بتفويت بعض الوجبات الرئيسية خلال اليوم (1-2 وجبة) لكن عليك الحرص هنا على أن تكون الوجبات التي يتم تناولها صحية وكافية، وهو ما قد يناسب العديد من الفئات حيث يتم تناول الوجبات فقط عند الشعور بالجوع وتركها عند الشعور بالشبع.

مخاطر الصيام المتقطع

مع أن فوائد الصيام المتقطع عديدة وكثيرة إلا أنها تأتي مع عدة مخاطر محتملة عليك أن تدركها وتعرفها جيداً وأهمها:

- مشاكل واضطرابات هضمية متنوعة.

- زيادة الوزن الناتجة عن الإفراط في تناول الطعام خارج ساعات الصيام.

- أعراض جانبية قد تنشأ عند البدء وتتلاشى تدريجياً مع اعتياد الجسم على الصيام المتقطع، ومنها: التعب، الضعف العام.

- قد يؤثر الصيام المتقطع سلباً على الخصوبة عند النساء.

لذا أنصح بالحصول على قسط من الراحة كلما احتاج الجسم لذلك وتجنب الأنشطة القاسية خلال فترة الصيام، وتضمين الطعام المحبب في الحصص المقررة خارج ساعات الصيام ولو بكميات قليلة لتجنب أي إفراط أو حرمان، مع استخدام بعض منكهات الطعام الصحية بوفرة والتى قد تكبح الشهية وتزيد من الشعور بالشبع لفترات أطول، خاصة الثوم والخل والأعشاب الصحية المختلفة، بالإضافة إلى اختيار الأطعمة الصحية التي تتضمن سعرات حرارية قليلة مثل الفشار والبطيخ، والإكثار من شرب الماء خاصة المشروبات العشبية الساخنة الخالية من السكر.

 

المصدر: بقلم : د. أحمد صبرى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 178 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,164,433

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز