كتبت : أماني ربيع

مع انخفاض درجات الحرارة في الشتاء خاصة في الليل يمكنك تدفئة المنزل والاستفادة بأجواء ممتعة في استقبال عام جديد بدلا من التأفف بسبب البرد، فانخفاض درجة الحرارة لا يعني أن تظل جالسا بلا حركة تحت البطانيات الثقيلةفبدلا من ذلك يمكنك ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تمنح جسدك الشعور بالطاقة والحرارة وتحسن عمل الدورة الدموية، مثل الجري في المكان أو القفز بالحبل، ستشعر بالدفء بالتأكيد، وكذلك النشاط.

في الصباح يجب تهوية المنزل جيدا، وفتح الستائر لكي تعمل أشعة الشمس على تدفئة المنزل، ومع قدوم الليل يجب غلقهاوالنوافذ جيدا لمنع دخول الهواء البارد، وليحتفط البيت بدف الصباح.

بدلا من ارتداء الكثير من طبقات الملابس التي تعوق حركتك وتشعرك بالضيق، يمكنك اختيار ملابس بيت ثقيلة ومبطنة من الداخل بحيث لا تضطر لارتداء الكثير منها، ويفضل كذلك استخدام بطانية ثقيلة 4 طبقات، بدلا من استخدام كل أغطية المنزل.

الملابس الثقيلة لا تعني عدم الأناقة، هناك ملابس شتوية أنيقة بيجامات "الفرو" و"الشامواه"،  وهناك "شرابات" مبطنة بالفراء بأشكال وألوان مبهجة، وكذلك الطاقيات الفراء.

ما أجمل تناول المشروبات الدافئة في الشتاء، هناك الكثير من الاختيارات بين المشروبات المحلاة مثل السحلب والكاكاو، وكذلك الشاي الأحمر والأخضر، ولا تنس الشوربات المغذية الذي تمنحك الدفء، مثل العدس وشوربة الخضار، ولسان العصفور، وغيرها، ويفضل تناول مشروب دافئ كل ساعتين، لكن احرص على أن تكون خالية من السكر، أو بملعقة واحدة.

إعداد المخبوزات المنزلية من أمتع الأمور التي يمكن فعلها في الشتاء فضلا عن الطعم اللذيذ، ستوفر حرارة الفرن دفئا كبيرا بالمنزل.

يمكنك إشعال بعض الشموع ذات الروائح الجميلة والأشكال الجذابة، تمنحك المكان الدفء، وتعطي المنزل أجواء رومانسية.

المصدر: كتبت : أماني ربيع
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 481 مشاهدة
نشرت فى 27 يناير 2022 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

14,360,625

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز