نيللي سيد  

 

 حبوب الترمس من عائلة البقوليات ومنشأها الأصلي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط لكنها تنمو بكثرة في أمريكا اللاتينية أيضا وهي تنمو في داخل قرون تشبه الفول وعلى شكلها الطبيعي قد تكون غير قابلة للأكل إذ أن بعضها قد يكون ساماً لاحتوائها على ما يسمى (قلويدات) وهو مركب ذو مذاق مرير وسام في العديد من الأحيان، وللتخلص من هذا المركب الخطر يتم عادة نقع الترمس بالماء والملح لإزالته حيث قد تحتاج هذه العملية من 1-5 أيام مع تغيير المحلول الملحي مرتين على الأقل وذلك من أجل الحصول على بذور لذيذة الطعم وخالية من المخاطر ويتم استخدامها إما على شكل حبوب للأكل أو دقيق يدخل في صناعة بعض الأطعمة والمخبوزات والحلويات أو يتم استخراج زيت منه أو علف للحيوانات.

 

 للترمس العديد من الفوائد الصحية المختلفة وذلك نظراً لاحتوائه على معادن وفيتامينات مختلفة، وهو خالي من الكولسترول ويمد جسم الإنسان بالطاقة والماء والكربوهيدرات والألياف والبروتينات والأحماض الأمينية والدهون والأحماض الدهنية، وعناصر معدنية كالكالسيوم والحديد و الماغنيسيوم والفسفور والبوتاسيوم والصوديوم والزنك والنحاس والمنجنيز والسيلينيوم وفيتامينات (ج، أ، ب1، ب2، ب3، ب6)، وحمض البانتوثنيك وحمض الفوليك.

        يعتبر الترمس غذاء عالي القيمة الغذائية من الألياف والبروتينات والزيوت المفيدة، بالإضافة لمجموعة من المعادن الأساسية والفيتامينات الضرورية لعدة عمليات حيوية في الجسم والمهمة لتعزيز المناعة، ولهذا فقد يناسب الترمس العديد من الفئات وخاصة الرياضيين والنباتيين لغناه بالبروتينات ومرضى حساسية القمح لخلوه من الجلوتين، كما أنه مصدر لمضادات الأكسدة كفيتاميني (أ، ج) وعناصر المنجنيز والزنك والسيلينيوم  وهي عناصر مهمة بشكل خاص في تقوية المناعة وتعزيز الصحة الإنجابية وتنظيم نشاط الجينات، كما أنها تعد مصدرا من مصادر الأكسدة القوية لتحييد الجذور الحرة ومكافحتها والحفاظ على الخلايا من التلف الوقاية ضد الأمراض المعدية وبعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والشرايين والسرطانات.

 

 يعرف الترمس كمدر للبول ومعزز لعمل الأمعاء بفضل محتواه العالي من الألياف الغذائية والمعادن، ويساعد تناوله في الوقاية من الإمساك وأعراض القولون العصبي ومشاكل الجهاز الهضمي، كما أن له دورا مهما في عمليات الأيض الغذائي المختلفة، بالإضافة إلى أنه يساعد على زيادة الشعور بالشبع والامتلاء والتقليل من كمية الطعام المتناولة لاحقا وذلك بفضل محتواه العالي من الألياف والقليل من السعرات الحرارية مما يساهم في المساعدة على خسارة الوزن والسيطرة عليه.

 

  يحتوي الترمس على معادن مهمة كالكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم والمنجنيز مما يجعل له دور مهم وكبير في تعزيز صحة العظام والغضاريف ونموها ويعمل على الحفاظ على كثافة العظام الصحية وقد يكون الترمس غذاء مثالي لمرضى سكر الدم لاحتوائه على مادة (الارجينين) وهي نوع من الأحماض الأمينية التي تساهم في خفض مستويات السكر في الدم و تقليل نسبة الكولسترول الضار في الجسم كما وأن محتواه من البوتاسيوم والمغنيسيوم وغيره من المعادن يجعل له فائدة كبيرة في السيطرة على مستويات ضغط الدم والمساعدة على استرخاء الشرايين ومنع تصلبها والوقاية من الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

 

يعتبر الترمس وجبة خفيفة ورائعة ومثالية للحامل خاصة في الأشهر الأولى من الحمل لأجل الحصول على العديد من المعادن والفيتامينات والألياف الغذائية حيث يساهم في وقايتها من الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي، كما أن محتواه من حمض الفوليك مهم لعمليات الأيض والاستقلاب المختلفة وخاصة استقلاب البروتينات الذي يجعل له دورا مهما في النشاط الجيني وتكوين الخلايا والأنزيمات المختلفة، كما أنه ذو أهمية في تكوين خلايا الدم الحمراء ونمو الخلايا السليم خاصة خلال المرحلة المبكرة من فترة الحمل لوقاية الجنين من خطر العيوب الخلقية في الدماغ والعمود الفقري ومن تشوهات الأنبوب العصبي.

 

 

 

 

المصدر: نيللى سيد
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 270 مشاهدة
نشرت فى 25 إبريل 2024 بواسطة hawaamagazine

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

20,443,065

رئيس مجلس الإدارة:

عمر أحمد سامى 


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز