تحتل الأعشاب والنباتات الطبية والتوابل والعطور في وقتنا الحاضر مكانة هامة في حياتنا حتي أن شعار العودة إلي الطبيعة أصبح شعاراً يؤمن به البشر جميعاً بعد الصحوة الكبري التي تبين بعدها للناس في كل مكان أن الطبيعة وما فيها من خبرات هي سند الإنسان وملاذه كغذاء وكساء ودواء وبعدما أحس بخطورة المواد الكيماوية علي صحته وسلامته.

ونتحدث فى السطور التالية عن المقدونس الذى يعد من أكثر الأعشاب أهمية وفائدة من الناحية الطبية والغذائية التى تفوق أى نوع آخر من الخضر باستثناء الجزر الأصفر.

يقول د. أيمن الحسينى خبير التغذية والعلاج بالأعشاب بالمعهد القومى للتغذية إنه يوجد من نبات المقدونس أنواع مختلفة لكن أكثرها شيوعاً هو النوع المعروف لنا فى البلاد العربية والجزء المستخدم من المقدونس هو الأوراق والثمار أيضا (أى البذور) حيث أن لها بعض الاستخدامات الطبية ومن الطريف أن المقدونس يعتبر نباتاً ساماً للطيور لكنه مفيد للحيوانات حيث يساعد على شفائها من بعض الأمراض كالتى تصيب الماشية والماعز .

رائحة الفم

يتميز المقدونس بمفعوله الكبير على رائحة الفم فإذا كنت تعانين من مشكلة رائحة الفم الكريهة أو أكلت بصلاً أو ثوماً فامضغى بضعة أعواد من المقدونس وللحصول على مفعول أقوى انقعى هذه الأعواد فى كمية من الخل ثم امضغيها ببطء قبل ابتلاعها فذلك كفيل بزوال الرائحة الكريهة لمدة (3-4) ساعات على الأقل .

المقدونس والسرطان

هل تعرفين أن حزمة من المقدونس تحتوى على كمية من فيتامين (أ) تساوى الموجودة فى ربع ملعقة كبيرة من زيت كبد الحوت ، وتحتوى على كمية من فيتامين (ج) تساوى الكمية الموجودة بثمرة برتقال متوسطة الحجم كما يتميز المقدونس باحتوائه على حمض أمينى غاية فى الأهمية يقاوم نمو الأورام السرطانية أما فيتامين (أ) ، (ج) فكلاهما من مضادات الأكسدة وكلاهما يقاوم حدوث السرطان ولذا فإنه يجب أن نحرص على جعله من الخضراوات الأساسية ضمن سلاطة الخضراوات اليومية .

حب الشباب

ويقول د. توفيق عبدالباقى حواس خبير التغذية سابقا بنفس المعهد إن المقدونس منشط لوظيفة الكبد والطحال نافع فى حالات التسمم عند تناول الطعام والشراب الردىء أو تعاطى المواد الضارة والفتاكة وطرد السوائل الخبيثة فيخرجها مع البول وهو مفيد فى الأمراض الجلدية حيث يزيل النمش والتشوهات من الوجه والبثور وحب الشباب وينظم الدورة الدموية وذلك بشرب كوب متوسط من عصيره يوميا بعيداً عن وقت الطعام ويقوى الشعر ويقى من تساقطه ويقوى النظر ويزيل آثار الإصابات فى العين التى أصابها الرمد وفى أمراض النساء ينفع فى حالات الافرازات المهبلية وهو مطهر جداً كما أنه يهدىء السعال ويسكن الربو ونافع لأمراض اللثة واللبخة الدافئة منه تنفع لتليين كعب القدم حيث توضع فى قطعة من القماش الأبيض الخفيف على المكان قبل النوم والغسول بمائه المغلى (20 جراما) مجفف ينفع فى إدرار البول والطمث وإزالة الانتفاخ والرياح من البطن والمغص تغلى (15 جراماً) مجففة فى ربع لتر ماء لمدة (10 دقائق) تصفى وتبرد وتؤخذ ليلاً ومن أجل علاج الحصوة فى المسالك البولية والكلى تغلى منه (50 جراما) مجففة فى لتر ماء تؤخذ على (3 مرات) فى اليوم ومن أجل تنشيط وظيفة الكبد والطحال ومعالجة اليرقان يؤخذ من عصيره (75 جراماً) فى لتر ماء ليشرب يوميا على فترات وكذلك فى حالات التسمم الغذائى وتطهيره وعلاج أمراض الدورة الدموية والشهرية عند النساء وإعادتها ومن أجل الحفاظ على الخلايا والإخصاب والنشاط الذهنى وتصفية الدم من الشوائب يؤكل منه طازجا (15 جراماً) مع وجبة الطعام مرة واحدة يوميا لفترة من الزمن غير محددة وهو فاتح للشهية وأكله بدون تحديد يخفف البواسير ويقوى النظر والشعر ويقى من أمراض اللثة ويفيد المصاب بالسعال والربو والرعشة والرمد الجاف وتفتيح لون البشرة وتجميل الوجه .

وإذا دهن عصير المقدونس مع الخل النباتى فإنه يقى من لسعات الحشرات وهو دواء للأمراض الجلدية والدمامل .

 

المصدر: مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,148,906

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز