المشي هو رياضة بسيطة، لا تحتاج إلي دروس أو إلي مدرسين ومدربين، أو إلي الاستعانة بأي أجهزة معقدة أو متخصصة، تعوضنا عن البدء فوراً في ممارسة هذه الرياضة في أي وقت، وفي أي مكان بصرف النظر عن عضويتنا في نادي رياضي.. إذ يكفي جداً، أن نفتح باب البيت، ثم نخرج إلي الشارع لممارستها .

بالرغم من بساطة هذه الرياضة «المجانية»، إلا أن الكثيرات منا يهملن فى ممارستها، وذلك بالرغم من نصائح المتخصصين فى الصحة العامة وبالرغم من تخذيرات الأطباء فى مختلف التخصصات.

ولكن الشىء المثير، هو أنك عندما تبدئين فى ممارسة «رياضة المشى» فإنك سوف تشعرين وعلى الفور، باختلاف فى حياتك المعيشية كلها إذ أن المشى لا يفيد فقط الصحة العامة، ولكنه يساعد أيضاً على تحسين الحالة النفسية، والمظهر العام..

تفاؤل وسعادة

أما ما هو مثير، ومدهش فهو أن أساتذة علم النفس،العالميين قد أثبتوا أن هناك أيضاً تأثيراً ايجابياً مهماً جداً، للمشى على الحالة النفسية بصفة عامة.

فإن المرأة التى تحرص على أن تمشى بصفة دورية منتظمة، تكتشف مع الوقت أنها تعيش فى سلام داخلى مع نفسها.. وأنها أكثر احساساً بالتفاؤل .. بل وتشعر أنها تخلصت إلى حد كبير من القلق، والتوتر، الذى كانت تعانى منه من قبل.

وليس هذا فقط، بل يضاف إلى ذلك احساسها بالقدرة على الانجاز، وتخطى الصعاب.

ومع الوقت يتحول هذا الاحساس بالحاجة إلى المشى يومياً، إلى نوع من الإدمان الذى يبعث فى النفس احساساً بالسعادة الداخلية.

الفوائد الصحية

أما عن الأطباء المتخصصين فى أهم الأمراض العصرية التى أصبحت تطارد الكبار والصغار.. فلقد نشر الباحثون فى جامعة «هارفارد» دراسة مستفيضة، تفيد بأن المرأة التى تمشى لمدة ساعة واحدة على الأقل فى الاسبوع، تقلل من فرص إصابتها بأمراض القلب، بنسبة تصل إلى النصف، ذلك بالمقارنة بالنساء اللاتى لا يمارسن المشى.

أما عن أطباء أمراض الباطنة، فإنهم يؤكدون أنه إذا تحدثنا عن الفائدة الصحية للجسم التى تحقق من المشى، فسوف نجد أن المشى يساعد على خفض نسبة الكوليسترول فى الدم كما أنه يخفض أيضاً ارتفاع ضغط الدم و يخلص الشخص من الصداع، كما أنه يخفض الوزن.. فيساعد على احتفاظ الجسم برشاقته..وبالتالى فإنه يقلل من فرص الإصابة بأمراض كثيرة والتمتع بحياة صحية أفضل.

وعليك اتباع بعض الخطوات المهمة عند ممارسة هذه الرياضة البسيطة.

فإذا كان هدفك من المشى، اكتساب للفوائدة الصحية، فيفضل أن تمشى لمدة 30 دقيقة يومياً

أما إذا كان هدفك هو أن تنقصى وزنك، فإنه يفضل أن تمشى حوالى خمس وأربعين دقيقة يومياً.

مفاتيح النجاح

أما عن أهم مفاتيح نجاحك عند ممارسة هذه الرياضة البسيطة فهى : ـ

اولاً: فنية البداية

إذا كنت لم تمارسى رياضة المشى بانتظام من قبل فمن الأفضل ألا تبدئى بالمشى لمسافات طويلة فى الأيام الأولى ومن الأفضل أن تبدئىن بالمشى لمدة خمس دقائق فقط فى اليوم الأول.

بعدها تدرجى فى الأيام التالية، لكى تصلى الى زيادة قدرها 10% (عشرة فى المائة) فى كل أسبوع.

ثانياً: التهيئة

ينصحنا خبراء الرياضة والصحة، بأن نبدأ وننهى كل فترة مشى، بعدة دقائق من المشى البطئ .. المتمهل.. وبعدها نبدأ فى شد عضلات منطقة باطن الركبة.

ثالثا: أماكن المشي

لابد من مراعاة واتباع مبادئ السلامة.. لذلك عليك باختيار أماكن بعيدة عن طرق السيارات.. أما إذا لم يكن هناك بديل من الشوارع المكتظة بها، فمن الأفضل المشى فى الاتجاه المعاكس لسير السيارات .. مع الحرص على ارتداء ملابس عاكسة للأضواء أو بألوان زاهية، خصوصاً إذا كان المشى يتم فى ساعات الليل، أو مع بداية فترة الظلام.

رابعاً: الحذاء المناسب

لابد من ارتداء الحذاء المناسب للمشى.. وهذه النوعية من الأحذية، عادة ما تكون مبطنة من الداخل، ومرنة الجسم أما نعلها فيكون غير قابل للانزلاق بسهولة.. مع الحرص على أن يتوفر بها مكان فسيح يسمح بتحريك أصابع القدم داخل الحذاء.

خامسا: برشاقة ونشاط

عليك بأن تمشى فى حالة كما لو كنت متأخرة خمس أو عشر دقائق عن موعد هام وعلى ذلك عليك أن تسرعى الخطى بدون أن تصلى الى مرحلة الجرى وعندما تصلين الى هذا المعدل المطلوب من السرعة، فسوف تكونين قادرة على التحدث بسهولة بدون «نهجان».

سادساً: وضع الجسم

عند بدء المشى، عليك بمراجعة نفسك لتتأكدى أن رأسك مرفوع عالياً، وأن ذقنك مواز للأرض فإن هذا الوضع يساعدك على التنفس بسهولة، وبشكل أفضل كما عليك الحرص على ثنى مرفقيك، وترك اليدين متحررتين تماماً، مع أرحجة الذراعين، ذهاباً وإيابا فى اثناء المشى.. 

 

 

 

المصدر: ليلي امين - مجلة حواء

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

12,935,337

رئيس مجلس الإدارة:

أحمد عمر


رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز