لم تغب المرأة المصرية عن الساحة السياسية منذ اندلاع ثورة 1919 وحتى ثورتى يناير 2011 ويونيو 2013 ما جعل القيادة السياسية تؤمن بأهمية تواجدها ضمن المشهد السياسى المصرى، وتدفع بها فى مختلف المناصب القيادية ومراكز اتخاذ القرار، إلى جانب تقديم كافة سبل التمكن السياسية والاجتماعية لها من قبل الدولة، فما الدور المنوط بالمرأة خلال الفترة المقبلة خاصة مع استعدادنا للانتخابات الرئاسية وانتخابات المجالس المحلية؟

«حواء » التقت د. فوزية عبد الستار، أستاذة القانون بجامعة القاهرة وأول سيدة يتم تعيينها بالبرلمان عام 1987 لتتعرف منها على هذا ..

- كان للمرأة دور رئيسي فى ثورتى يناير ويونيه, فهل يعد ذلك امتدادا لدورها التاريخى؟

لم تكن المرأة المصرية يوما فى معزل عن الحياة السياسية فقد بدأت مشاركتها مع ثورة 1919 بجانب الرجل، ومنذ ذلك التاريخ لم تغب المرأة عن الساحة السياسية، فقد تقلدت المناصب السياسية واشتغلت بالعمل العام، وبعد ثورة يوليو 1952 آمن الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بقدرتها ماجعله يعين السيدة حكمت أبوزيد أول وزيرة للشئون الاجتماعية والتى كان لها النصيب الأكبر من تحمل هموم البسطاء وتأسيس مبدأ العدالة الاجتماعية، ولم تختف المرأة المصرية منذ ذلك التاريخ عن البرلمان أو الحكومة حتى ثورتى يناير ويونيو حيث لعبت بهما دورا لايقل أهمية عن دورها فى ثورة 1919, فقد شاركت الرجل من أبناء الوطن فى التخلص من جماعة الإخوان الإرهابية،كما شاركتوبقوة فى كافة الاستحقاقات السياسية ، فطوابير الانتخابات خير دليل على ذلك كما عكستمدى التقدم والوعى الثقافى للمرأة المصرية ، فنزولها للعمل ومساواتها بالرجل ساعدنا لنرى هذا الكم الهائل من النساء فى الثورات والاستحقاقات، وهو ما جعلهن أكثر جرأة على التصدى للثقافات المناهضة لقضايا المرأة ومكتسباتها.

- ما أهم المكتسبات التى حصلت عليها المرأة خلال الأربع سنوات الماضية؟

لا شك أن المرأة تتقدم بخطى واسعة للمساواة مع الرجل فى جميع الوظائف، فقد طرقت أبواب القضاءحيث عينت فى منصب رئيس هيئة النيابة الإدارية وقضاة منصة، بالإضافة إلى تقلدها منصب محافظ ونائبه وهى مناصب ظلت على مدى سنوات حكرا على الرجال،إلى جانب تسجيلها أكبر نسبة تمثيل نيابى فى تاريخها حيث وصل عدد النائبات إلى89 نائبة، ورغم ما حققته المرأة من مكتسبات فى ظل قيادة سياسية تؤمن بقدراتها وتهتم لها نطمح فى الحصول على المزيد من الحقوق، ومن المكتسبات التى تحسب للمرأة فى الفترة الأخيرة إطلاق المجلس القومي للمرأة إستراتيجية تمكين المرأة 2030,  والتي تعد أول إستراتيجية تخدم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، حيث تعمل على تمكين المرأة فى عدد من المحاور الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتعالج كافة أوجه القصور التى عانت منها المرأة خاصة فى الصعيد والريف فى مختلف العهود السابقة،وقد تم تكليل جهود المجلس بتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكومة إلى اعتماد الاستراتيجية وثيقة عمل للأعوام المقبلة.

أما على مستوى القوانين فهناك العديد منها التىانتصرت للمرأة منها قانوني المواريث وذوي الإعاقة ويمثل الأخير نقلة نوعية للمرأة والطفل المعاق، كما خطى المجلس القومي للمرأة خطوات قوية من خلال تشجيع النساء على الانخراط بالعمل العام والمشاركة فى الحياة السياسية، وفى الفترة المقبلة نتطلع إلى إصدار مجلس النواب العديد من القوانين كمناهضة العنف ضد المرأة ومفوضية التمييز.

- فى ضوء تواجدك كبرلمانية لأكثر من دورة بالبرلمان ما تقيمك لأداء المرأة داخله الآن؟

لا شك أن آدائهن يعتبر متميز حيث لا تشغل قضايا المرأة فقط محور اهتمامهن، فخلال عضويتى بالبرلمان كان من أهم القوانين التى قمت بمناقشتها أثناء رئاستى للجنة التشريعية داخله قانون يعطى الحق للرجل فى صرف معاش زوجته المتوفية.

وتضيف: وفى رأيي وبشكل عام أن نائبة البرلمان لابد وأن تقوم بدورها الأصيل وهو استحداث تشريعات من دورها معالجة الداء قبل أن يصل للبرلمان.

- وماذا عن مشاركة المرأة بالانتخابات المحلية المقبلة؟

لابد من مشاركة المرأة بقوة على مقاعد المجالس المحلية خلال الانتخابات المقبلة, فالخدمات الميدانية هى النواة الأولى لاكتساب الخبرات فى العمل العام والنيابي، كما أن تعيينها بالمناصب القيادية يستلزم انخراطها بالعمل الميدانى خاصة المحلى الذى تكتسب خلاله خبرة الاحتكاك المباشر بمشاكل الجماهيير ما يساعدها فى إيجاد حلول لها عند تقلدها تلك المناصبأو ترجمتها إلى قوانين تحت قبة البرلمان.

- ما الدور المنوط بالمرأة القيام به خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

أثبت المرأة للعالم أجمع قوة حضورهامن خلالمشاركتها وبقوة فى كافة الاستحقاقات السياسية , فمنذ ثورة يناير 2011 كانت دائما الرقم الأهم فى نجاح أى استحقاق على جميع المستويات ، لذا ينتظر منها المجتمع بأسره المشاركة الإيجابية خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة وأن تظل عنصرا فعالا فى العملية الانتخابية والحياة السياسية ، خاصة وأنها حصلت خلال السنوات الأخيرة على دعم من الدولة لم تحصل عليه طيلة العهود السابقة ما يجعلها تحرص على المشاركة التى تعد فى حد ذاتها نتاج مكتسبات هذه السنوات , كماننتظر منها توعية كل أفراد أسرتها والمجتمع الصغير المحيط بها سواء جيران أو أصدقاء.

- وما هو تقييمك لدور المجلس القومى للمرأة فى دعم مشاركة النساء فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

منذ إنشاء المجلس القومى للمرأة عام 2000 وهو يقوم بدور جيد فى دعم المرأة على كافة المستويات، وهو يستكمل هذا الدور حاليا من خال الاهتمام بتوعية المرأة فى الريف والصعيد بدورها فى المشاركة الفعالة واختيار رئيس للباد قادر على رعايتها، كما يلعب دورا ملموسا فى توضيح انعكاس ذلك الاختيار المباشر على الحياة اليومية للمرأة والأسرة المصرية، بل وإيجابيات تلك المشاركة وما تمثله من إثبات للدور القوى الذى تقوم به المرأة المصرية باعتبارها نصف عدد الناخبين.

المصدر: حوار : محمد عبدالعال
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 131 مشاهدة

ساحة النقاش

hawaamagazine
مجلة حواء أعرق مجلة للمرأة والأسرة المصرية والعربية أسسها إيميل وشكرى زيدان عام 1955، وترأست تحريرها الكاتبة أمينة السعيد، ومن يوم تأسيسها تواكب المجلة قضايا وهموم المرأة والأسرة المصرية والعربية. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,887,617

رئيس مجلس الإدارة:

مجدى سبلة

رئيسة التحرير:

سمر الدسوقي



الإشراف على الموقع : نهى عبدالعزيز